قققبيئئئشسصث4اىة444غy00002

أطفال المملكة العربية السعودية يكتبون أحلامهم في إطار مبادرة “كتاب الأحلام”

بعد نجاح حملتها الاستثنائية التي تم إطلاقها في العام 2017 ، أطلقت جبنة أبو الولد إحدى العلامات الرائدة للجبنة القابلة للدهن والتي تعد جزءاً أساسياً في العالم العربي على مدى الخمسين عاماً الماضية، اليوم الإصدار الثاني من حملتها للمسؤولية الاجتماعية “كتاب الأحلام” في المملكة العربية السعودية. وتعكس فكرة الحملة هدف العلامة التجارية ، لتمكين وتشجيع الأطفال في المملكة على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم بالاستثمار في القراءة.

وقد استضافت العلامة بالتعاون مع مريم الصقر، وهي مؤلفة سعودية متخصصة في مجال الأطفال وتنمية الطفل، ورشة كتابة تفاعلية وإبداعية للأطفال على امتداد خمسة أيام في مكتبة الملك فهد الوطنية بجدة. وشهدت ورشات العمل مشاركة 120 طفلاً في استكشاف أحلامهم وطموحاتهم عبر كتابة 50 قصة، منحتهم في إطارها جبنة أبو الولد الفرصة لتأليف قصصهم الإبداعية الخاصة وإكتشاف احلامهن وطموحاتهم. وقد نشرت جبنة أبو الولد بالتعاون مع المؤلفة، أول قصتين من “كتاب الأحلام” الذي كتبها الأطفال السعوديين.

وتعليقاً على المبادرة، قال روجر شيبيردسون، مدير التسويق للمجموعة في جبنة أبو الولد: “حققت حملتنا الأولى في الأردن نجاحاً كبيراً نظراً لحجم التفاعل من قبل الأمهات والأطفال الذين أبدعوا في التعبيرعن طموحاتهم. بناء على ذلك أردنا هذا العام المساهمة في تطور المملكة وتوجهها لتحقيق رؤية 2030. نحن نؤمن بأن الأطفال هم صانعو المستقبل أفضل، من هنا ركزنا جهودنا على رفع طموحات الأطفال عبر الكتابة الإبداعية ومحو الأمية “.

أما الكاتبة مريم الصقر، فعلقت من جهتها قائلة : ” أنا فخورة بتعاوني مع جبنة أبو الولد في إطلاق” كتاب الأحلام”. وبصفتي أديبة وناشرة متخصصة في أدب وإعلام الطفل، أُجزم أن تقديم مثل هذه المبادرات النَّوعية والحيوية للأطفال تنبت لهم أجنحة من الرقي والفكر والإبداع وتحلق بهم نحو الاهتمامات القيمة وتسمو بطموحات الجيل القادم من المواهب السعودية. “

ساهمت جبنة أبو الولد عبر “كتاب الأحلام” في تشجيع الأطفال على القراءة وكذلك منحهم أفقاً مختلفاً للإبداع والتعبير عن مكنوناتهم وطموحاتهم المستقبلية من خلال القصة ، وتهدف المبادرة إلى إلهام عقول الشباب وإثارة العزيمة والتصدي للتحديات من أجل تحقيق الطموحات بشكل كامل.

من المقرر أن تستمر مبادرة “كتاب الأحلام” في المملكة العربية السعودية على المدى الطويل، لتحقيق النتائج لتعزيز دور القراءة والمعرفة في رؤية المملكة لعام 2030. وتم وضع الكتاب الأول وإدراجه على لائحة الكتب في مكتبة الملك فهد الوطنية بجدة ومعظم محلات السوبرماركت والهايبرماركت الكبرى في المملكة، كما يتم العمل حاليا من قبل جبنة أبو الولد على إعداد كتاب جديد من المقرر إطلاقه في عام 2019.

قققبيئئئشسصث4اىة444غy00001 قققبيئئئشسصث4اىة444غy00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك