سس454566تتع8هنممsssy00002

بامبرز تطلق منصة #أمهات_اليوم بالتعاون مع الفنانة بلقيس فتحي

 أطلقت بامبرز بالتعاون مع الفنانة بلقيس فتحي التي أنجبت طفلها الأول مؤخراً، منصة جديدة لدعم الأمهات في جميع أنحاء المنطقة سميت: #أمهات_اليوم، وذلك في إطار حدث خاص جرت فعالياته في فندق بارك حياة جدة، وقد تم تصميم المنصة الاجتماعية لمساعدة الأمهات في المنطقة وتوفير الدعم والراحة لهن، في كل ما يتعلق بتربية الأطفال وصحتهم وسعادتهم، عبر التواصل مع مجتمع من الأمهات.

 وتعليقاً على إطلاق حملة #أمهات-اليوم، قالت بلقيس فتحي :  “فوجئت خلال حملي وبعد ولادتي بتلقي العديد من الأسئلة والتعليقات من الأمهات الأخريات عبر جميع صفحاتي على وسائل التواصل الاجتماعي. خلال حملي بحثت عن أفضل العلامات التجارية لطفلي، وبعد ولادة إبني تركي، تأكدت من إحاطته بالعناية الموثوقة والناعمة مع بامبرز عناية مميزة. وقد  تعاونت مع بامبرز بهدف المساعدة في تأسيس مجتمع من الرعاية والثقة للأمهات في جميع أنحاء العالم العربي، ليكون بمقدورهن الحصول على المعلومات والدعم اللازمين من الأمهات الأخريات، والخبراء الاستثنائيين من بامبرز. “

ونظراً لدورها كسفيرة جديدة لعلامة بامبرز، ستُطلع بلقيس متابعاتها على كافة المعلومات التي سيحتجنها كأمهات، حيث تشارك خبراتها ونصائحها، مثل استخدام حفاضات بامبرز الصحيحة، خلال نمو تركي في سنته الأولى بالإضافة إلى التعلم من أمهات أخريات.

وقال كريم الفقي، المدير الاقليمي لبامبرز الشرق الاوسط وأفريقيا : “يسرنا التعاون مع بلقيس فتحي بمناسبة إطلاق منصتنا الجديد. تحتاج بلقيس ، مثل أي أم، إلى من يساعدها في اتخاذ الخيارات الصحيحة للعناية بولدها تركي، بدءاً من الامور الهامة المتعلقة بمساعدته على النمو والتطور، وصولاً إلى اختيار الحفاضات المناسبة. إننا كعلامة تجارية تعتني برعاية الأطفال، نهدف إلى تشجيع الأمهات على التواصل بين بعضهن البعض وتقديم المشورة كجزء من مجتمع #أمهات-اليومعلى إنسترام وفايسبوك، وندعو جميع الأمهات لاستخدام هاشتاج #أمهات_اليوم والانضمام إلى المحادثات الدائمة على صفحاتهن الاجتماعية“.

وفي إطار فعاليات الحدث، قام خبراء من بامبرز بتعريف الضيوف على الحفاض الوحيد الذي تثق به بلقيس وتستخدمه لطفلها تركيبامبرز العناية الفائقة. والآن، يمكن لطفلك أن يستمتع بالراحة المطلقة والحماية الممتازة من بامبرز منذ ولادته. وقد تم تصميم طبقة الامتصاص التي تبعد البلل لبشرة الاطفال الحساسة، حيث توفر الحماية لما يصل إلى 12 ساعة.

وأضاف كريم الفقي “نعتقد في بامبرز، بضرورة توفير الراحة المثالية للطفل، كالاتصال الأول مع الأم، حيث يصعب على حديثي الولادة الرؤية أو السماع بوضوح، لكنهم سيشعرون بلمسات الحب عبر البشرة. في الواقع ، يقول الخبراء إن اللمس هو أكثر ما يميزه الطفل عند الولادة والذي يبدأ من الرحم ويستمر في التطور خلال عامه الأول وما بعده، ومن خلال اللمس، يختبر الطفل عالمه الجديد ويشعر بالحب من خلال اتصاله الأول بأمه. وتلعب
الحفاضات دور هام في هذا الإطار لأنها واحدة من أولى الأشياء التي تلامس بشرة الوليد. “
سس454566تتع8هنممsssy00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك