اتتهببققيليليليليسشششيلليلy00001

السعودية أعلى نسبة ممارسة للألعاب الإلكترونية

 نظراً لوجود 26% من محبي الألعاب الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد تعاونت هونر، للهواتف الذكية مع كل من “جولي شيك”، المنصة الرائدة للتجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة في منطقة الشرق الأوسط، و “جيم لوفت”، أحد أبرز الشركات في مجال تطوير ونشر الألعاب للأجهزة المحمولة، لتصميم مسابقة “كأس هونر توربو” لمحبي الرياضة الإلكترونية من جيل الألفية بالمملكة العربية السعودية.

 فيما لا يزال باب المشاركة متاحاً للمنافسة حتى 28 من شهر سبتمبر الجاري، وسيحصل الفائز الأول على جائزة قدرها 40 ألف  ريال بالإضافة إلى هاتف Honor Play  الذكي، والمركز الثاني على جائزة مالية قدرها 30 ألف ريال و جهاز Honor Play، والثالث 20 ألف ريال و جهاز Honor Play، والرابع 10 آلاف ريال و جهاز Honor Play.

وتشهد المسابقة منافسة شديدة بين المشاركين فيما يستمتعون بتجربة جديدة بالكامل مع لعبة Asphalt 8 Airborne، و هي اللعبة الأكثر تحميلاً بين ألعاب السباقات على الأجهزة المحمولة في العالم.  

و شارك آلاف الشباب السعوديين المتحمسين للتنافس بقوة على المركز الأول. و من غير المفاجئ أن السعودية تضم عدداً من أصغر اللاعبين في العالم، نظراً لكونها تشهد واحدة من أعلى نسب ممارسة الألعاب الإلكترونية.

وقال السيد كريس سان بايغونغ، نائب الرئيس لعلامة  هونر: “إن علامتنا يقوم على تزويد الشباب بمنصة تمكنهم من التمتع بتجربة التقنيات المتطورة و إطلاق العنان لكافة إمكاناتهم، وتمثل السوق السعودية أرضاً خصبة لقطاع الألعاب على الأجهزة المحمولة نظراً لأن حوالي ثلثي سكانها هم من الشباب دون سن 30 عاماً”. فيما أشار محمد جبري، نائب الرئيس للتسويق في دول الخليج العربية لدى جولي شيك: ” أن هواتف هونر الذكية ضمن مجموعة منتجاتنا. نتطلع باستمرار إلى تحسين تجربة المستخدمين و مساعدة العملاء على اكتشاف متعة الحياة، مما يعني أن تلك هي الشراكة المثالية بالنسبة لنا”. 

يذكر أن هاتف Honor Play الذي أطلقته هونر مؤخراً هو الهاتف الذكي الرسمي للبطولة، و الذي يعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي و معالج الجرافيكس فائق الدقة “توربو جي بي يو” لتحقيق تجربة ثورية فائقة السرعة في الألعاب و الترفيه، مما يجعله أفضل هاتف لممارسة الألعاب الإلكترونية – أو كما يلقّب بوحش الجيمز في مصاف الهواتف الذكية. 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك