y2ةتتتتمسسيليليليليليليليغiy00001

اليوم العالمي لالتهاب الكبد: وزارة الصحة وآبفي توقعان اتفاقية تعاون للقضاء على مرض التهاب الكبد الفيروسي سي في المملكة بحلول العام 2030

تزامناً مع اليوم العالمي لالتهاب الكبد سي، أعلنت وزارة الصحة وآبفي (AbbVie)، الشركة العالمية المتخصصة في أبحاث الأدوية البيولوجية وتصنيعها، عن اتفاقية تعاون بينهما لتوحيد جهودهما من أجل القضاء على مرض التهاب الكبد الفيروسي سي في المملكة بحلول العام 2030.

وكانت وزارة الصحة قد أطلقت في العام 2016 حملة صحية شاملة، وبدعم من شركة آبفي، تحت اسم «اطمئن» في عشر مدن في المملكة بهدف رفع مستوى التوعية العامة بمرض التهاب الكبد الفيروسي سي. وبناء على النجاح الكبير الذي حققته تلك الحملة، قررت الوزارة الانتقال إلى المرحلة التالية للتركيز بصورة أكبر على جوانب توعية الجمهور بمرض التهاب الكبد الفيروسي سي وإجراء الفحوصات الخاصة به وتشخيص المرض لدى الأفراد.

ويعرف مرض التهاب الكبد الفيروسي سي بأنه مرض ينتقل بالعدوى ويسببه فيروس التهاب الكبد سي ويصيب كبد الإنسان. وخلال المرحلة الأولى من إصابة المريض بالعدوى لا تظهر عليه أي أعراض، فإن استمر المرض مختفيا لعدة أعوام دون أن يكتشف ودون معالجة فإنه يؤدي إلى تليف الكبد، بل قد يؤدي في بعض الحالات المتقدمة إلى الإصابة بسرطان الكبد، ويتطلب ذلك عملية زرع كبد جديدة للمريض وإلا تُوفّي.

وتحدث سعادة الدكتور عبد الله بن مفرح عسيري، وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، موضحاً أهداف المرحلة الجديدة من مبادرة اطمئن فقال: «جهودنا مستمرة في وزارة الصحة لتحسين مستوى الرعاية الطبية في المملكة لمرضى التهاب الكبد الفيروسي سي في إطار مشروع طموح يهدف للقضاء على هذا المرض في المملكة قبل عام 2030 إن شاء الله. وفي هذه المرحلة تركز الوزارة على اكتشاف الحالات غير المشخصة في المجتمع ليتم بعدها إحالتهم إلى العلاج بالأدوية النوعية ذات الفعالية العالية. وفي هذا الإطار فإننا في وزارة الصحة نخطط لإجراء مئة ألف فحص مسحي لهذا الفيروس على مستوى المملكة في ما تبقى من العام 2018. وقد عملت الوزارة هذا العام إلى مضاعفة عدد المستشفيات والمراكز الصحية المعتمدة لعلاج فيروس الكبد سي في المملكة، مما يمكننا من الوصول إلى معالجة نحو 10 آلاف مريض بالتهاب الكبد الفيروسي سي سنوياً بحول الله.»

 وأفاد سعادة الدكتور أحمد بن محمد الحقوي، مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الأمراض المعدية: «عملت وزارة الصحة على توفير مراكز علاج التهاب الكبد الفيروسي (سي) في مناطق لتكون أقرب إلى المرضى. وبالإضافة إلى توفر العلاج في أقسام مستشفياتها الكبرى الخمسة والعشرين، من المقرر افتتاح 48 مركز معالجة جديد على مستوى المملكة.»

ووفق الاتفاقية الجديدة، ستدعم آبفي خطة وزارة الصحة بإطلاق حملة تهدف إلى تثقيف أطباء الرعاية الصحية الأولية بطريقة التشخيص الصحيح لالتهاب الكبد الفيروسي سي، وستدعم آبفي وزارة الصحة أيضاً من خلال توفير الدعم للمرضى عن طريق مركز الاتصال 937.

وأكد رامي فايد، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في آبفي على اهتمام الشركة باستمرار الشراكة مَع وزارة الصحة فقال «تبقى الشراكة المستمرة بين آبفي ووزارة الصحة ركيزة أساسية لنجاح حملة اطمئن وتطورها، فاعتماداً على خبرتنا الواسعة وحلولنا المبتكرة نلتزم بدعم الجهود الجبارة التي تبذلها وزارة الصحة لرفع مستوى معايير الرعاية الصحية في المملكة، وتعزيز نطاق الكشف المبكر عن التهاب الكبد الفيروسي سي، مما سينعكس إيجابياً بدرجة كبيرة على المرضى في المملكة العربية السعودية.»

وتقدم وزارة الصحة حالياً بدعم من آبفي خدمة الفحص للكشف المبكر عن التهاب الكبد الفيروسي سي في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في المملكة، وهو فحص بسيط غير مؤلم وغير جراحي لتقييم مرحلة المرض لدى المرضى الذين يعانون من التهاب الكبد الفيروسي سي.

لمعرفة المزيد عن برنامج القضاء على التهاب الكبد الفيروسي سي، يرجى الاتصال بوزارة الصحة على الرقم 937 أو زيارة أقرب مركز رعاية صحية تابع لها.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك