yثتتعيييثثق45فغiy00001

رينو الشرق الأوسط تعلن عن نتائج قياسية للفصل الأول من 2018

تحتفل ’رينو الشرق الأوسط‘ بتسجيل نتائج قياسية للفصل الأول من هذه السنة، إذ كسبت الحصّة السوقية الأعلى لها على الإطلاق في مجلس التعاون الخليجي (1.5 بالمئة). وبالرغم من انخفاض الأرقام في السوق الإقليمي بشكل عام، إلا إن ’رينو الشرق الأوسط‘ سجّلت زيادة بمقدار 0.29 نقطة في الفصل الأول من 2018 مقارنة مع موقعها في الفصل ذاته من العام الماضي.

وفي مصر، حيث الطراز الأفضل مبيعاً هو المركبة الرياضية متعدّدة الاستخدامات ’كادجار‘ (Kadjar)، حلّت ’رينو‘ في المركز الرابع بين علامات السيارات الأفضل مبيعاً في الدولة بنهاية الفصل الأول من 2018، متقدّمة بمبيعاتها على تويوتا مع 2,369 مركبة وكسبت حصّة سوقية نسبتها 7.42 بالمئة.

وتُرسي ’رينو‘ معايير جديدة فيما يتعلّق بأوقات الاستجابة للمبادرات الرقمية، وبدءً من شهر يناير وعدت بالإجابة على جميع الاستفسارات والطلبات الإلكترونية في أقل من ساعتين. ونتيجة لهذا، ارتفعت المبيعات الناتجة عن المبادرات الرقمية بنسبة 27 بالمئة في الفصل الأول من هذا العام مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقد شهد تطبيق MY Renault – الذي يسمح للعملاء بحجز مواعيد الخدمة والصيانة عبر خطوات بسيطة، بالإضافة إلى استكشاف عالم من الخدمات والمكافآت – ارتفاعاً في أعداد المستخدمين. واليوم، أصبح 83 بالمئة من العملاء في مجلس التعاون الخليجي متصلين بهذا التطبيق، مع تسجيل حوالي 700 مستخدم في اليوم. وفي الفصل الأول من 2018، تم في مجلس التعاون الخليجي إجراء ما نسبته 6 بالمئة من إجمالي طلبات الحجز المخصّصة للورشة عبر استخدام هذا التطبيق.

ومع ارتفاع مبيعات السيارات الجديدة في المنطقة، تركّز ’رينو‘ على توفير أكثر عمليات ما بعد البيع ملاءمة وفعالية من ناحية الكلفة لصالح عملائها. وللمرّة الأولى في المنطقة، نظّمت ’رينو الشرق الأوسط‘ مؤتمرها الافتتاحي لخدمات ما بعد البيع في إسطنبول حيث شارك 50 موفداً من شبكة وكلائها في لقاءات مع خبراء خدمات ما بعد البيع من فرق دولية وإقليمية جرى خلالها التركيز على عنصري الجودة والخدمة.

تعليقاً على البداية القوية والواثقة لهذا العام، قال مروان هيدموس، مدير عام ’رينو الشرق الأوسط‘: “لقد شهدنا انطلاقة قوية في 2018 والفضل بهذا يعود إلى العديد من العوامل. ففريق العمل في ’رينو الشرق الأوسط‘ يقوم بجهد كبير للارتقاء بالعلامة التجارية إلى الموقع الذي تستحق أن تكون فيه بالمنطقة، وهو أمر يُعتبَر من التحدّيات بالنظر إلى الظروف الحالية في الأسواق.”

وأضاف: “من خلال التركيز القوي على تجربة العملاء الرقمية، فإننا نجعل حياتهم أسهل وملائمة أكثر، والدليل على هذا هو الزيادة التي شهدناها في الطلبات الخاصّة بورش العمل عبر المنصّات الرقمية والتي ارتفعت بنسبة 130 بالمئة في المنطقة.”

وتابع يقول: “إلى جانب هذا، نحن نضغط بقوّة عبر حملات تسويقية راقية لأجل تعزيز الوعي حول العلامة التجارية – ومن أكبر هذه الحملات كانت شراكتنا مع البرنامج التلفزيوني The Voice Arabia. ومن خلال ذلك التعاون وحده شهدنا زيادة كبيرة في معدّل المشاركة الخاص بالعلامة التجارية، حيث ارتفعت طلبات البحث الرقمية بنسبة 45 بالمئة، وقمنا بتسهيل إجراء أكثر من 400 تجربة قيادة.”

وختم قائلاً: “كل هذا مدعوماً بمجموعة ممتازة من المنتجات التي أعيد تحديثها مؤخراً يعني أننا نتطلّع للاحتفال بمزيد من الإنجازات القياسية في المستقبل.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك