ءءليل9ه9خh35f4500001

تويوتا كامري هايبرد 2018… قريباً على طرقات المملكة!

لطالما عرفت تويوتا كامري باعتماديتها وجودتها وكونها سيارة عملية، وقد حازت على مدى أكثر من عقدين من الزمن على ثقة السائقين في المملكة، وقدمت، وما تزال، الأداء والمواصفات والجودة التي اعتادوا عليها من تويوتا. كما أن هذه السيارة التي تعد من بين الأكثر شعبية في المملكة اليوم باتت تتمتع بميزة جديدة تتمثل بكفاءة أكبر في استهلاك الوقود، وبالتالي معدل انبعاثاتٍ كربونيةٍ أقل، وتكلفة وقودٍ أقل، وذلك عبر نظام تويوتا هايبرد الجديد، لتصبح تويوتا كامري هايبرد 2018 أول سيدان متوسطة الحجم على مستوى المملكة تتوفر بنظام التشغيل ذاتي الشحن الذي يجمع مصدرين للطاقة هما البنزين والكهرباء.

كامري هايبرد 2018 تستند إلى هندسة تويوتا العالمية الجديدة (TNGA)، وهي استراتيجية جديدة تماماً في التصميم والهندسة والشكل النهائي للسيارات تساعد في الحفاظ على قيم تويوتا التقليدية المتمثلة في جودة التصنيع الفائقة، ومستوى السلامة العالي، مع تعزيز متعة القيادة التي تلهم الحواس، واستخدام محركٍ وناقل حركةٍ جديدين.

ميزات وإثارة تحبس الأنفاس

تتألق كامري هايبرد الجديدة كلياً بتصميم مبهج، ومقصورة مطورة، وأداءٍ نابض، إلى جانب مزايا السلامة والتقنيات المتقدمة، وكفاءة استهلاك الوقود الرائدة في فئتها، بالإضافة إلى رفع مستوى المتعة والإثارة إلى آفاق جديدة دون المساومة على القيمة الفائقة التي تقدمها. إنها، بكل بساطة، أروع كامري على الإطلاق، وهي تشكل نموذجاً تقاس به سيارات السيدان متوسطة الحجم، بعزمٍ قدره 208 أحصنة (أكبر بـ 30 بالمئة من نظيراتها في فئة الأربع أسطوانات) وناقل حركة CVT.

وبالإضافة إلى التوجيه والقيادة المعززين، توفر كامري هايبرد الجديدة كلياً كفاءة استثنائية في استهلاك الوقود، وأداء ديناميكي أعلى بفضل التحكم الأمثل للمحرك الذي يعمل بالتناغم مع الموتور الكهربائي MG2، في حين تتحقق كفاءة الطاقة المثالية باستخدام كلا الموتورين الكهربائيين MG1 وMG2 لشحن البطارية الهايبرد، حيث تلعب وحدة التحكم بالطاقة (PCU) المحدثة دوراً رئيسياً في تحسين الكفاءة التشغيلية لهذه القوة الحركية الحساسة بيئياً. وتتضافر التحسينات في كفاءة التحويل بوحدة الطاقة وناقل الحركة ذي المحور/المحرك الكهربائي، للحد من فقدان الطاقة بنسبة 20٪ تقريباً، إضافة للتحسينات على كفاءة نظام التبريد التي تؤدي لخفض فقدان الطاقة بنحو 10 بالمئة.

الكفاءة والبيئة: وجهان لكامري واحدة

كذلك، تتميز كامري هايبرد بواحدٍ من أقل معدلات استهلاك الوقود الرائدة عالمياً، حيث من المتوقع أن تقطع كامري هايبرد مسافة تقدر بحوالي 26 كم لكل لتر من البنزين، وهو أعلى بمعدل يفوق 56% مقارنة بموديل كامري 2017 (14,7 كم لكل لتر بنزين)، و42% مقارنة بالطراز العادي من كامري 2018 (18،3 كم لكل لتر بنزين)، مما يعني توفيراً أكبر في ميزانية الوقود.

ويأتي إطلاق النسخة الهايبرد بعد الترحيب الواسع الذي حظيت به كامري 2018 من قبل السائقين في مختلف مناطق المملكة عندما تم إطلاقها مع بداية العام الحالي، كما يعتبر إطلاق النسخة الهايبرد من هذه السيارة خطوة استراتيجية لعبداللطيف جميل للسيارات تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وانعكاساً لتوجه تويوتا العالمي أيضاً، حيث تتجه عبداللطيف جميل للسيارات إلى تحفيز السائقين على اعتماد مركبات الصديقة للبيئة، ما يسهم فعلياً في ضمان الاستدامة البيئية والحفاظ على المقدرات الطبيعية في المملكة بوجه خاص، وفي العالم بشكلٍ عام.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك