Image00008

انطلاق فعاليات معرض “فنون العربية”

شهدت المملكة العربية السعودية مساء أمس انطلاق فعاليات معرض “فنون العربية” الذي أقامته الشركة العربية للتعهدات الفنية (العربية للإعلانات الخارجية) بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون لعرض 80 لوحة تشكيلية فائزة من أصل 3,162 لوحة مشاركة أبدعها فنانين وفنانات تشكيليين سعوديين واعدين من مختلف مناطق المملكة، والذين انتشرت أعمالهم الفنية على 3,600 لوحة إعلانية بكافة أنحاء المملكة العربية السعودية، لتتحول الطرقات السعودية إلى أكبر معرض للفنون التشكيلية في منطقة الشرق الأوسط، ليتمكن من مشاهدته ملايين الناس في وقت واحد في جميع أنحاء المملكة، ولتتزين بدورها جميع المدن السعودية بأعمال الفن التشكيلي لفترة أسبوع كامل، مُعلنة المملكة العربية السعودية كإحدى عواصم الفن التشكيلي في العالم.

وشارك في انطلاق فعالية المعرض التي أقيمت بمدينة الرياض في شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية سابقاُ)، رئيس الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون الأستاذ سلطان البازعي، وعدد كبير من الفنانين والفنانات التشكيليين، وكوكبة من أهل الفن والثقافة وحشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلي والعربي والأجنبي لمشاهدة أضخم تظاهرة فنية ثقافية في الشرق الأوسط. كما شهد المعرض زيارة الوفد المشارك في المؤتمر العالمي الرابع “بيئة المدن 2014” والذي ينعقد في الرياض والذي يضم مشاركين من مختلف دول العالم، حيث زار الوفد المعرض ضمن زيارات نظمتها أمانة منطقة الرياض للوفد على أهم معالم مدينة الرياض، وأبدى جميع أعضاء الوفد إعجابهم بفكرة المعرض والجمالية التي أضافتها عرض الأعمال الفنية التشكيلية على لوحات الطرق في مختلف أنحاء المملكة.  

وقال الأستاذ محمد بن عبد الإله الخريجي – نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة العربية ورئيس اللجنة المنظمة لمعرض “فنون العربية”: “سُعِدنا جميعاً بتشريف من شاركنا انطلاق فعاليات هذا المعرض الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لكونه الأكبر من جهة امتداده الجغرافي في كافة المناطق السعودية، وعدد لوحات العرض المستخدمة في الطرق التي تُمكن رواده من مشاهدة اللوحات الفنية وهم يتحركون في مدينتهم بشكل معتاد. وتقوم فكرة المعرض على مشاركة الأعمال الفنية المُبدعة للفنانين والفنانات التشكيليين السعوديين الشباب مع ملايين الناس في المملكة بطريقة مبتكرة وجذابة في الهواء الطلق لتعزيز ثقافة بلادنا الغالية وصورتها المُشرقة في الإنتاج الثقافي والأدبي والعلمي، وليكون هذا المعرض بمثابة تكريم علني للمواهب الوطنية الشابة على مستوى الوطن”.

وأوضح الخريجي أن هذه المبادرة تأتي في إطار استراتيجية الشركة العربية لخدمة المجتمع السعودي كأحد المهام الجوهرية التي تنهض بها إضافة للقيام بأنشطتها التجارية الرئيسية، كما تأتي استجابة لتوجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية وعلى رأسها صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب لشركات الاعلان المتعاقدة مع أمانات المملكة بضرورة دعم واستحداث برامج لخدمة المجتمع. وأضاف قائلاً: “لا بد لنا من توجيه الشكر إلى مسؤولي الأمانات والأجهزة البلدية الذي دعموا تنفيذ مبادرة “فنون العربية” التي قررنا تنفيذها كأحد مبادراتنا في خدمة المجتمع بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون عبر توظيف اللوحات الإعلانية لتعزيز ثقافة الفن التشكيلي في بلادنا وتحقيق أهدافه في خلق حوار ثقافي بين مكونات المجتمع، لأهميته في إشباع حاجات الناس الجمالية عن طريق نشر الأعمال الفنية المبدعة والجميلة التي يمكنها أن تجلب السعادة والبهجة للإنسان، وهو ما نسعى لتحقيقه من وراء هذا المعرض الكبير”.

وختم الخريجي قائلاً “إن مبادرة المعرض التي باركتها وزارة الإعلام وشجعتنا على تنفيذها باعتبارها أحد أنشطة دعم التنمية الثقافية في بلادنا تستهدف أيضاً إبراز اسم المملكة العربية السعودية كإحدى عواصم الفن التشكيلي في العالم، إذ أنه من واجب القطاع الخاص المساهمة في إظهار الصورة المُشرَفة للمملكة بكافة المجالات ومن ضمنها بالطبع مجال الثقافة والفنون التي تعكس رفاهية واستقرار المجتمع ونهضته الثقافية وقدرته على التواصل الثقافي والحوار الحضاري مع الآخرين”.  

وسوف يستمر المعرض حتى يوم السبت في 27 ديسمبر 2014، وقد تم اختيار شارع التحلية في الرياض ليكون الموقع التي سيتواجد فيه الفنانين المشاركين طوال فترة المعرض للتواصل مع الجمهور والشرح بالتفصيل عن أعمالهم الفنية.  

Image00002 Image00003 Image00004

Image00005 Image00006 Image00007 Image00008



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك