قثقق45yr5t5tie00001

HP تستضيف فعالية في المملكة العربية السعودية لزيادة الوعي حول الغش التجاري والمنتجات المزيفة

استضافت شركة HP  أمس يوم الأحد 8 أبريل 2018 فعالية في المملكة العربية السعودية بهدف نشر الوعي حول أنشطة الاحتيال، والمنتجات المزيفة في المملكة، وشارك في الفعالية عدد من المتحدثين الرسميين لدى شركة HP، وعدد من مندوبي الوزرات والهيئات الحكومية، مثل وزارة التجارة والاستثمار السعودية، وهيئة الجمارك السعودية، بالإضافة إلى عدد من العملاء المحليين، وناقشوا الأضرار المترتبة على استخدام المنتجات المزيفة، وما تعنيه للشركات في منطقة الشرق الأوسط.

وتعمل شركة HP على توفير كافة سبل الدعم للسلطات المحلية، وهو ما أدى إلى مصادرة ما يقرب من 13 مليون منتج متنوع مزيف، في جميع أنحاء قارة أوروبا، ومنطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا خلال السنوات الخمس الأخيرة (2013-2017). بالإضافة إلى ذلك، أجرت شركة HP ما يزيد عن 5,300 عملية مراجعة وتفتيش من فئة (CPPAs و CDIs) على مخزون الشركاء، وعمليات التسليم الغير مصرح بها للعملاء، ويرتفع هذا الرقم على أساس سنوي. ووفقًا لتقديرات اتحاد مكافحة القرصنة (BASCAP) التابع لغرفة التجارة الدولية، من المتوقع أن تصل الخسائر الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن عمليات الغش التجاري، والاحتيال، والتزوير، والقرصنة إلى 4.7 تريليون دولار على مستوى العالم بحلول عام 2022.

وشارك في الفعالية عناية الأستاذ هشال بن سليمان الحمدان، مدير عام الرقابة التجارية بوزارة التجارة والاستثمار السعودية، حيث أوضح طبيعة العمل الرقابي لوزراة التجارة ​لمكافحة الغش التجاري و أبرز جهود الــوزارة في مكافحة​ تقليد العلامات التجارية والغش التجاري، موضحا مخالفات نظام العلامات التجارية وإجراءات ضبطها، ومخالفات نظام مكافحة الغش التجاري وإجراءات ضبطها، كما أبرز حقوق التاجر، بالاضافة إلى توضيح إجراءات ضبط مخالفة علامات تجارية.

من جهته، قال ناريانان فينكاتارامان (كي في) المدير العام لدى شركة HP في المملكة: “يأتي اتخاذ إجراءات حاسمة ضد عمليات الغش التجاري، وتزوير المنتجات المتزايدة في منطقة الشرق الأوسط على رأس قائمة أولويات شركة HP. ونواصل التركيز على حماية العملاء من خلال برنامجنا لمكافحة التزوير والاحتيال”. يمكننا أن نرى أن عمليات الملاحقة، والضبط للمنتجات المزيفة في الشرق الأوسط مستمر في الزيادة، لذلك نحن نعمل بشكل وثيق مع شركائنا في المنطقة لمحاربة هذه المشكلة المتنامية من خلال عمليات التدقيق المفصلة لسجلات الشركاء، والمراجعة الدورية لسجلات التوصيل للعملاء.”

وتشمل الفعالية إقامة عروض تجريبية عملية لإبراز الاختلافات في الأداء بين منتجات، وخراطيش الطباعة الأصلية عن غيرها، بالإضافة إلى عرض توضيحي تقدمه شركة HP تشرح من خلاله كيفية عملها مع السلطات المحلية لمحاربة الشركات المصنعة للمنتجات الطباعة المقلدة، والمزيفة في المنطقة. ويشارك في الفعالية عدد من المتحدثين الرسميين، ومندوبي عدد من الجهات المحلية والدولية، مثل وزارة التجارة والاستثمار السعودية، ومكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية المسجلة، والجمارك السعودية.

وعملت شركة HP خلال العام الماضي بشكل وثيق مع السلطات المحلية في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، لتضييق الخناق على المزورين، والأنشطة الإجرامية المتورطة في تصنيع، وبيع منتجات ومستلزمات الطباعة المزيفة.

تجري شركة HP عمليات مراجعة منتظمة فحوصات مجانية لفحص شحنات المنتجات المشكوك في أمرها للعملاء من الشركات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. وتهدف عمليات التفتيش على المنتجات إلى حماية العملاء الذين لديهم شك في إمكانية شرائهم لخراطيش مزيفة- في الواقع، تشير التقارير إلى أن حوالي شحنتين من كل ثلاث شحنات تم فحصها في عام 2017 في منطقة الشرق الأوسط، ثبت احتواءها على منتجات مزورة، وغير أصلية. وبالتالي، كانت عمليات التفتيش هذه بمثابة خط دفاع، وحماية للعديد من العملاء المخلصين من مخاطر المنتجات المزيفة.

تعمل شركة HP بنشاط من خلال برنامجها لمكافحة التزوير والغش التجاري، على زيادة الوعي لدى عملائها، وشركائها، للتصدي للمنتجات الزورة، ومستلزمات الطباعة المزيفة. كما تتعاون بشكل وثيق مع سلطات إنفاذ القانون المحلية والعالمية لحصر، وكشف الجهات غير القانونية التي تقوم بإنتاج مستلزمات الطباعة المزيفة التي تحمل العلامة التجاربة لشركة HP.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك