66rrt56yt4هe00001

الشركة السعودية للصناعات العسكرية تستعرض منتجاتها المبتكرة خلال فعاليات “أفد 2018”

 أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)، وهي شركة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة (‏PIF‏)، عن أولى مشاركاتها في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي (أفد 2018م) كشريك استراتيجي، والذي يقام خلال الفترة من 26 فبراير وحتى 3 مارس بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويأتي انعقاد معرض (أفد 2018م) تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)، وبتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية (رعاه الله).

وبهذه المناسبة، صرح الدكتور / أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)، قائلاً: “تعد المملكة العربية السعودية من الدول الخمس الأكبر في العالم من حيث الإنفاق العسكري، وقد جاء تأسيس الشركة السعودية للصناعات العسكرية كخطوة طموحةٍ وحاسمة ضمن استراتيجية المملكة لتوطين صناعاتها العسكرية والارتقاء بها للمعايير العالمية. ونحن نتطلع قدماً إلى إنجاز هذا الهدف من خلال تطوير قدرات محلية في مجال الصناعات العسكرية، واستيعاب الاتجاهات والتطورات الدولية، والجمع بين أحدث التقنيات وأفضل المواهب الوطنية، وزيادة الصادرات، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية في قطاع الصناعات العسكرية في المملكة”.

وأوضح الدكتور شوير: “نعتقد أن (أفد 2018م) يشكل الفرصة المواتية ليس فقط لفهم متطلبات المملكة في مجال التصنيع العسكري، لكن أيضاً للاجتماع وتبادل الرؤى والخبرات مع مختلف المنشآت المماثلة من جميع أنحاء العالم. ونتوقع أن تفتح مشاركتنا المجال للكثير من النقاشات والتعاون والشراكات المستقبلية طويلة الأمد، ما يشكل حجر الأساس لتمكين الشركة من المساهمة بفاعلية في تحقيق رؤية 2030 من خلال توطين 50% من إنفاق المملكة ‏العسكري، ولتكون ضمن ‏أكبر 25 شركة متخصصة في القطاع على مستوى العالم”.

وفي إطار خطتها الاستراتيجية الحالية، تطمح الشركة السعودية للصناعات العسكرية بأن تسهم مباشرة في الناتج المحلي للمملكة بأكثر من 14 مليار ريال سعودي، ورفع قيمة الصادرات الوطنية إلى قرابة 5 مليارات ريال في عام 2030م، واستثمار ما يزيد على 6 مليارات ريال في مجال الأبحاث والتطوير، فضلاً عن توفير أكثر من 40,000 فرصة عمل بحلول العام 2030م.

 كما تعمل الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) على إثراء المحتوى المحلي، وترسيخ قطاع الصناعات العسكرية ليكون مستداماً ومزدهراً، وهي الأهداف الرئيسية التي أنشأت من أجلها. ومعرض (أفد 2018) يعد حدثاً فريداً من نوعه ويجمع كافة أصحاب العلاقة الرئيسيين في القطاع العسكري.

وسيوظف جناح الشركة في المعرض الابتكار التقني في التعريف بنشأة الشركة ورؤيتها الاستراتيجية ومسيرتها، والكفاءات التي تقوم عليها، وقدراتها التشغيلية، فضلاً عن استعراض مجموعة المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة.

وتقدم الشركة السعودية للصناعات العسكرية عدداً واسعاً من المنتجات والخدمات العسكرية في أربعة مجالات رئيسية حالياً؛ هي: الأنظمة الجوية، والأنظمة ‏الأرضية، والأسلحة والذخائر والصواريخ، ‏والإلكترونيات الدفاعية. وفي أول عامٍ من مسيرتها، وقعت الشركة مذكرات تفاهمٍ مع عددٍ من كبريات الشركات العالمية في قطاع الصناعات العسكرية؛ هي: “بوينغ”، و”لوكهيد مارتن”، و”رايثیون”، و”جنرال داينامكس”، وذلك بهدف دعم عمليات التطوير في الشركة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك