66787e44هe00001

(سابك) تسلط الضوء على دعمها المجتمع الزراعي

شاركت (سابك) بصفتها راعياً بلاتينياً في المنتدى العربي للأسمدة في دورته الرابعة والعشرين والمعرض المصاحب له، الذي يُقام بالعاصمة المصرية، القاهرة، خلال الفترة (13 -15 فبراير 2018م)، تحت إشراف الاتحاد العربي للأسمدة، حيث سلطت الضوء على خبراتها في مجال البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي، ودعمها القوي لقطاع الزراعة والمزارعين.

 وعرضت (سابك) مجموعة من حلول المغذيات الزراعية المبتكرة، أثناء مشاركتها في المعرض الذي عقد على هامش المنتدى.

 رأس وفد (سابك) إلى المنتدى المهندس سمير آل عبدربه، نائب الرئيس التنفيذي للمغذيات الزراعية، وقدم الوفد ورقة بحثية تعكس الخبرات الرئيسة المتنوعة للشركة في هذا المجال، وتؤكد التزامها مواصلة الجهود لدعم صناعة الأسمدة العالمية.

 قدم الأستاذ دخيل الحبيب، مدير حسابات المبيعات، إنابة عن (سابك)، ورقة بحثية استعرض خلالها حملة (سابك) الأخيرة لنشر الوعي بين فئات المجتمع الزراعي في المملكة، التي قامت خلالها فرق (سابك) بزيارة مجموعات من المزارعين في مختلف أنحاء البلاد، وقدمت لهم المشورة والنصح حول القضايا الفنية المتعلقة بالأسمدة ومكافحة الآفات.

 كما أبرزت (سابك) دورها الريادي في المجال البحثي من خلال مركز البحوث الزراعية (استدامة)، الذي أنشأته في مدينة الرياض بالتعاون مع وزارة الزراعة بالمملكة العربية السعودية، لتعزيز الزراعة المستدامة في المملكة، باستهداف توفير عدد من الحلول الزراعية الناجحة للقطاعين العام والخاص، على المستويين المحلي والدولي.

 شكل المنتدى فرصة لشركة (سابك) للتأكيد على أهدافها الاستراتيجية في السوق الأفريقية، وخططها لتقديم مجموعة واسعة من حلول المغذيات الزراعية الجديدة، التي تناسب طبيعة وظروف القارة. وتشمل تلك الحلول عدد من المنتجات الجديدة – التي هي الآن في مرحلة متقدمة من البحث والتقييم– ودرجات جديدة من اليوريا، والمغذيات الزراعية التي تحتوي على المغذيات الدقيقة ومُكيفات التربة، بالإضافة إلى الحلول القابلة للذوبان في الماء.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد العربي للأسمدة هو منظمة دولية غير حكومية تعمل في إطار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، ويمارس دور المراقب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية. ويمثل منبراً تتعرف من خلاله الشركات العربية على أحدث التطورات التقنية في صناعة الأسمدة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك