3ثييييه9هe00001

السعودية تستحوذعلى النسبة الاعلى فى أكبر مشروع برمجة لتدريب مليون شاب عربي

استقبلت مبادرة ’مليون مبرمج عربي‘التى اطلقها الشيخ محمد بن راشد، الدفعة الأولى من الطلّاب الذين أكملوا عملية الانتساب والبالغ عددهم 100 ألف طالب، وذلك في 28 يناير الماضي. وبدأ الطلّاب رحلتهم التعليميّة من خلال البرامج الدراسيّة الرقمية المتوزعة على أربع مسارات تعليميّة. وبالنظر إلى نسب المشاركة وفق الدول، تمثّلت المملكة العربية السعوديّة بأكثر من 10% من الطلّاب، الأمر الذي يظهر بوضوح طموح الشباب السعودي ورغبتهم ببناء مستقبل مهني زاهر عبر اكتساب المهارات والخبرات اللازمة في القطاع الرقمي والتكنولوجيّ.

واستقطبت المبادرة حتّى الآن أكثر من 466 ألف طلب تسجيل في المبادرة، حيث أكمل 217 ألف منهم عملية الانتساب ليبدأوا رحلتهم التعليميّة، بالإضافة إلى 10 آلاف طلب من مدربين يسعون لتقديم المشورة والتدريب للطلّاب.

وبهذه المناسبة، قال حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة ’داماك العقارية‘ ومؤسس ’مؤسسة حسين سجواني -داماك الخيريّة‘، الشريك الاستراتيجيّ للمبادرة: “تشهد مبادرة ’مليون مبرمج عربي‘ مشاركة واسعة من الطلاب والمدرّبين المتحمسين والذين يمثلون أكثر من 12 بلدا عربياً، بالإضافة إلى تسجيل الآلاف منهم في الأشهر الأولى من تاريخ إطلاق المبادرة. إن تسجيل أكثر من 450 ألف طالب يبرهن على استعدادنا التام في منطقة الشرق الأوسط لاحتضان المهارات والخبرات التكنولوجيّة والفنية في القطاع الرقمي والبرمجي، الأمر الذي سيشكّل حجر الأساس لإيجاد فرص العمل في المستقبل القريب”.

وقد تم إطلاق هذه المبادرة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتعاون استراتيجيّ بين ’مؤسسة دبي للمستقبل‘ و’مؤسسة حسين سجواني- داماك الخيرية‘ التي تعد الذراع الخيرية المشتركة بين مجموعة ’داماك‘ والسيد حسين سجواني رئيس مجلس إدارتها. وتهدف المبادرة إلى تمكين مليون مواطن عربي من المشاركة في دورات مجانية لتعلّم مهارات البرمجة وتقنياتها. وقد شهدت المبادرة إقبالاً واسع النطاق من المدرّبين والطلاب المتحمّسين من مختلف البلدان العربية، إذ وردت طلبات المشاركة من الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والمملكة العربية السعودية، وسوريا، والمغرب، والجزائر، واليمن، والعراق، والأردن، وفلسطين، والسودان، وغيرها من الدول.

وتراوحت أعمار العدد الأقصى من المتقدّمين بين 18-24 عاماً، علماً أن المبادرة استقبلت طلبات المشاركة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 13-55 عاماً. كما اختار أكثر من 194 ألف طالب تلقّي برامجهم التعليمية باللغة العربيّة بينما اختار حوالي 32 ألف منهم اللغة الانجليزيّة. وتوفر المبادرة دورات مجانية عبر الإنترنت تتوزّع على 4 مسارات تعد اليوم الأكثر طلباً في مجال البرمجيات، وهي: تطوير واجهات المواقع الإلكترونية، تحليل البيانات، تطوير تطبيقات الأندرويد، والتطوير المتكامل للمواقع الإلكترونيّة



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك