rrftt88856ع7ue00001

تشكيلة منتجات إل جي الراقية تعزز صورة العلامة التجارية وتضاعف النمو المربح للشركة

تضع شركة إل جي نصب عينيها هدفاً مركزياً يتجسد في توفير أسلوب حياة أفضل للمستهلكين عبر منحهم أفضل التقنيات المبتكرة في منتجاتها الراقية عالية المستوى. وتخطط الشركة للاستمرار في تعزيز الابتكار وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة في منتجاتها بالإضافة إلى متابعة استراتيجيتها الناجحة في طرح المنتجات الفخمة، لتستمر في تصدر سباق الابتكارات التقنية دون إهمال النواحي الجمالية وسهولة الاستخدام. وتسعى إل جي أيضاً إلى تسريع نمو قطاع منتجاتها الراقية عالية المستوى عبر تعزيز الصورة الكاملة لعلامتها التجارية والتركيز على قطاعات النمو المربح.

شهد العام الماضي أداءً قوياً لشركة إل جي نتيجة التغييرات الناجحة التي تبنتها استعداداً للانطلاق إلى مستقبلها الواعد، فعملت على إعادة تنظيم هيكلية شركاتها الجديدة، وفرضت أسلوب التصميم بالاعتماد على وحدات بنائية، وعززت كفاءة أقسام البحث والتطوير وأسلوب التصنيع المبتكر.

وقال جيو سيم، مدير التسويق في شركة إل جي إلكترونيكس في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا «وفقاً لأحدث دراسة تتبع أداء العلامة التجارية لشركة إل جي، تفوقت منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا على مستوى مؤشرين محوريين في نجاح العلامة التجارية هما تفضيل العلامة التجارية والسعر المرتفع، فصنفت إل جي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المراتب العليا ضمن أفضل شركات إل جي الأخرى حول العالم.»

ابتداءً من تشكيلة منتجات إل جي الأنيقة الراقية (سيجنتشر) التي لاقت استحسان جميع وسائل الاعلام المحلية والعالمية حيث ابدعوا في وصف جمال تصاميمها ودقة اداءها، إلى تشكيلة أجهزة التلفزيون أوليد المتفوقة، وغسالات توين ووش المذهلة، وصولاً إلى الثلاجة الفخمة إنستافيو “الباب في الباب” والمنتجات الموفرة للطاقة وغيرها من المنتجات، تجمع منتجات إل جي 2018 بين أحدث التقنيات المتطورة والتصاميم عالمية المستوى التي تعتني بالتفاصيل الدقيقة لتقدم ما يحلم به أكثر المستهلكين تطلباً اليوم.

تخطط الشركة أن يكون العام 2018 بالنسبة لها عام التركيز على ترسيخ مكانتها بصفتها علامة تجارية مميزة عبر إطلاق تشكيلة من المنتجات الرائدة التي تقود التغيير وتعزز الابتكار في السوق.

وقال كيفين تشا، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وإفريقيا معلقاً على خطط إل جي للعام 2018، :”ما زالت قدرة منتجاتنا التنافسية الفريدة التي حققناها بتطبيق أسلوب التصميم عبر الوحدات البنائية، مضافاً لها جهود التوحيد المعياري، وتعزيز كفاءة المنصة لخلق دورات تجارية تؤدي إلى نمو مربح، تؤدي جميعاً إلى تحقيق النمو والربحية لشركة إل جي في العام 2018. ولا تقف جهودنا عند هذه النقطة، بل أعلنا عن توزيع أداة التطوير بالذكاء الاصطناعي لجميع قطاعات الأعمال لدينا، لتسريع جهودنا من أجل إطلاق منتجات جديدة مجهزة بأحدث التقنيات”.

وعلى الصعيد العالمي، تواصل الشركة مسيرة تبني تقنيات الجيل التالي -مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة- لدعم الأعمال التجارية والممارسات الإدارية، وتوسيع الجهود التعاونية مع المؤسسات الأخرى لإنشاء نظام يعزز الريادة في عصر التقارب.

ويواكب تطوير إل جي لتقنية الذكاء الاصطناعي في تسريع إطلاق منتجات جديدة مزودة بأحدث التقنيات. فباستخدام منصة الذكاء الاصطناعي المبتكرة مثل إل جي ثينك، وأسلوب (عش وتعلم) تكتسب أجهزة إل جي المعارف والخبرات فتصبح أكثر ذكاءً بمرور الوقت.

وقال جايو سيم:”لمواكبة لرؤيتنا العالمية في تصور المستقبل مع عملائنا مع التطلع إلى حياة أفضل، وضمن جهودنا المستمرة لتعزيز المتانة والموثوقية، سنواصل تحسين قدرتنا على تقديم الخدمات في مراكز الخدمة إل جي ديلايت”.

وأضاف:”وستحسن إل جي أيضاً من شروط الضمان لعشرة أعوام ونجعلها تشمل التقنيات الأساسية التي تأخذ ما يقرب من 80% من جميع المنتجات الواقعة تحت الخدمة والضمان، وهذا شيء فريد بالمقارنة مع ما يعرض في السوق”

تجدر الإشارة أيضاً أن تقرير تتبع “صحة العلامة التجارية” أشار أيضاً إلى أن المستهلكين في الشرق الأوسط وإفريقيا يرون أن علامة إل جي التجارية مبتكرة وحديثة وجديرة بالثقة وتواكب المتغيرات في المنطقة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك