Ie4ههه99ههe5oe00001

عبد اللطيف جميل للطاقة ستزود حوالي ربع مليون منزل بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح في تشيلي

أعلنت فوتواتيو لمشاريع الطاقة المتجددة (Fotowatio Renewable Ventures)، وهي إحدى الشركات التابعة لعبد اللطيف جميل للطاقة، عن فوزها بتلزيم مشروع للطاقة الهجينة بقدرة توليد 540 غيغا وات في تشيلي، وذلك في مشروع يجمع بين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ويوفّر الطاقة النظيفة لحوالي ربع مليون منزل، على مدار 24 ساعة في اليوم، و365 يوماً في السنة.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع القمة العالمية لطاقة المستقبل (World Future Energy Summit)، والمنعقدة حالياً في أبوظبي. ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه لعبد اللطيف جميل للطاقة، من حيث أنه يجمع بين الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ويدمج بالتالي بين تقنيات الطاقتين، لتوفير الطاقة النظيفة.

يقع المشروع في منطقة بين وسط وغربي دولة تشيلي، وسيولّد طاقة تكفي حوالي 223,973 منزلاً، وهو يساهم في تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بحوالي 221,400 طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون سنوياً، بمجرد بدء التشغيل.

وصرّح محمد عبد اللطيف جميل، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي في عبد اللطيف جميل: “إن إمكانية توفير طاقة نظيفة تكفي حوالي ربع مليون منزل سنوياً على مدار الساعة وعلى مدار العام، تعكس القدرة المتزايدة لقطاع الطاقة المتجددة على المنافسة والاستقطاب”.

“لقد أعلنت المملكة العربية السعودية بشكل مسبق، وبوضوح، أن طاقة الرياح هي مصدر مهم للطاقة مستقبلاً في المملكة، مثلاً من خلال مشروع دومة الجندل في الجوف، وهذه الطاقة هي مكوّن أساسي في البرنامج الوطني للطاقة المتجددة”.

“إن طاقة الرياح هي الخطوة الطبيعية التالية في سعينا المستمر لتنمية محفظتنا وأنشطتنا في قطاع الطاقة المتجددة، وإننا نتطلع قدماً إلى إمكانية تطوير مشاريع لطاقة الرياح في مزيد من المناطق”.

بدوره، صرّح السيد عمر الماضي، الرئيس التنفيذي لعبد اللطيف جميل للطاقة في المملكة العربية السعودية: “إن هذا المشروع سيبني على محفظة إنجازات وأنشطة عبد اللطيف جميل للطاقة في قطاع الطاقة المتجددة والخدمات البيئية، كما سيساهم في تطويرها وإثرائها مزيداً”.

أضاف الماضي: “يدمج هذا المشروع تقنيات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في توليد طاقة هجينة نظيفة للمنازل في تشيلي، على مدار الساعة. وهذا المشروع هو جزء من استراتيجيتنا التي تركّز على الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتحويل النفايات إلى طاقة والطاقة المولدة من المياه، بالإضافة إلى الخدمات البيئية المتكاملة”.

ومنذ القمة العالمية لطاقة المستقبل 2017 (World Future Energy Summit 2017)، أعلنت عبد اللطيف جميل أنها ستوفّر الطاقة لأكثر من 120 ألف منزل في الأردن، ووافقت على بيع أحد أكبر مشاريع الطاقة الشمسية في أمريكا اللاتينية، وأعلنت عن إطلاق شركة متخصصة في الحلول المائية، كما رتّبت إجراءات مشروع حقل ليلي-فايل للطاقة الشمسية (Lilyvale Solar Farm) في أستراليا والذي سيوفر الطاقة لحوالي 45 ألف منزل.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك