ءءئئشس6j00002

مؤتمر الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد ينطلق في المملكة العربية السعودية لدعم الوقاية من أمراض الكبد ومكافحة التهاب الكبد سي

اجتمع عدد من كبار المتخصصين في مجال الرعاية الصحية والعلماء في مؤتمر « خلاصة مؤتمر الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد » هذا العام لمناقشة أحدث ما توصلت إليه الأبحاث والتطورات في مجال الوقاية والعلاج من أمراض الكبد، وشمل ذلك الجهود القائمة للقضاء على التهاب الكبد سي (HCV) في المملكة بحلول العام 2030.

 وتعد الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد (AASLD) من الجمعيات الرائدة التي تجمع العلماء والأطباء المهتمين بالوقاية من أمراض الكبد وعلاجها، وبالتعاون مع الجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد، اختارت الجمعية الأمريكية الرياض كمدينة لاستضافة مؤتمرها المرموق الوحيد خارج الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يقام تحت عنوان « خلاصة مؤتمر الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد .» والذي يحظى بدعم من شركة آبفي (AbbVie)، وهي شركة عالمية متخصصة في أبحاث وتطوير الأدوية البيولوجية وانتاجها.

 وتشمل محاور النقاش في المؤتمر ما يلي: الاتجاهات الجديدة في السيطرة على التهاب الكبد وجراحات علاج البدانة وتليف الكبد والمؤشرات الحيوية لمرض سرطان الكبد، بالإضافة إلى ندوة عن الطرق الجديدة لعلاج فيروس الالتهاب الكبدي سي. ويدعم هذا المؤتمر الذي يجمع بين أبرز المتخصصين في المملكة المبادرات والجهود الحكومية الحثيثة للقضاء على التهاب الكبد سي في المملكة بحلول العام 2030، ومنها مثلًا حملة «اطمئن» التي أطلقتها وزارة الصحة والجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد في أوائل العام 2016 بالتعاون مع شركة آبفي (AbbVie) .

 وصرح الدكتور محمد الغامدي، رئيس الجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد “أن المؤتمر يعتبر من أفضل مؤتمرات أمراض الكبد في العالم، وإقامته في المملكة للعام الثاني بالتعاون مع الجمعية الأمريكية لأامراض الكبد و بحضور نخبة من أفضل استشاري أمراض الكبد بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأمل الجمعية من اقامة هذه الفعاليات الطبية أن تتضافر الجهود بين “الجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد” و”الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد” لايجاد حلولًا جديدة للقضاء أمراض الكبد عامة و على فيروس الكبد سي في المملكة خاصة مع توفر العديد من الأدوية الحديثة للقضاء على الفيروس نهائياً”. وأضاف: “أن المؤتمر حلقة ضمن سلسلة الجهود المتواصلة  لنقل العلوم والمعرفة العلاجية بين الأطباء في المملكة والعالم مواكبة لرؤية السعودية 2030، و يتيح المؤتمر أيضاً لمجتمع الأطباء السعوديين تجديد معارفهم ومهاراتهم في مجال علاج أمراض الكبد في المملكة عبر الاطلاع عن كثب على أحدث الأبحاث والعلاجات العالمية في هذا المجال”.

وقال ستيفن إرتشارد، الرئيس التنفيذي للجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد معلقًا على التعاون بين الجمعية والمملكة العربية السعودية: “نعمل في الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد يدًا بيد مع وزارة الصحة السعودية والجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد وشركة آبفي (AbbVie) وشركائنا الآخرين لدعم تحقيق رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى رفع مستوى معايير الرعاية الصحية. ومن خلال إقامة مؤتمرنا الوحيد لدراسة أمراض الكبد خارج الولايات المتحدة في المملكة، نقدم أحدث المعارف والخبرات في مجال أمراض الكبد التي سيكون لها أثر إيجابي ملحوظ في المملكة العربية السعودية”.

ءءئئشس6j00001 ءءئئشس6j00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك