قeer4r5ب5j00001

في ختام مؤتمرنموذج الامم المتحدة.. طالبات جامعة دار الحكمة يقدمن حلولا للقضايا والتحديات التي يمر بها العالم

شاركت 280 طالبة ونخبة من الكادر الإداري والتعليمي من جامعة دار الحكمة في مؤتمر نموذج الأمم المتحدة فى نسخته الثامنة الذي اختتمت فعالياته مؤخراً، حيث ناقش المؤتمر مجموعة من القضايا الملحة الدولية، إلى جانب استعراض آلية عمل منظمة الأمم المتحدة، وأهم المفاهيم والصيغ المطبقة ضمنها، وذلك ضمن إطار نموذج مصغر يحاكي اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويعتبر هذا البرنامج هو أحد البرامج التي تقدمها إدارة شئون الجامعة للطالبات ويعد البرنامج محاكاة وإعادة تمثيل الواقع لما يحدث في جلسات الأمم المتحدة، حيث تتاح الفرصة للطالبات المشاركات  للإلتقاء ومناقشة التحديات التي يواجهها العالم في وقتنا الحالي على مختلف الأصعدة. ويهدف البرنامج إلى ترسيخ فكرة أن الحوار البناء اليوم يمكن أن يوصلنا للحلول.

وكان السفيرأسكارموسينوف، مدير وحدة السلام والامن وحل النزاعات لمنظمة التعاون الإسلامي، ضيف شرف نسخة هذا العام قد افتتح المؤتمر بحضورالدكتورة سناء صالح عسكول، عميدة الطالبات، و الدكتورة شامان رحيم، مستشارة ومؤسس برنامج نموذج الأمم المتحدة والدكتورة أمنة علي، الامين العام لبرنامج نموذج الأمم المتحدة وعدد كبير من الطالبات المشاركات فى البرنامج.

وفي اليوم الاخير للمؤتمر، أشادت الدكتورة شامان رحيم، مستشارة ومؤسس برنامج نموذج الأمم المتحدة بمدى تفاعل المشاركات من الطالبات مع محاور الجلسات وكيفية تبنيهن لمشكلات قد تكون بعيدة عن القضايا المحلية مما يعزز الأهداف الكبرى للبرنامج المعنية بتوسيع دائرة وإدراك تفكير الشباب ودمجهم في القضايا العالمية الاساسية.

ومن جانبها، اشارت الدكتورة سناء صالح عسكول بنموذج هذا العام، وقالت  ” ليس من طريقة أفضل لخوض غمار القضايا الهامة من التفاعل المباشر مع المداولات الواقعية، وهذا التفاعل من شأنه أن يتعزز بفضل عقد المؤتمر سنوياً فى الجامعة.”

وتم خلال المؤتمر تشكيل  لجان مختلفة تمثل كل منها إحدى منظمات الأمم المتحدة، وتم تقسيم الطالبات على هذه اللجان، وتولت كل لجنة بحث ومناقشة الأسباب واقتراح الحلول والسياسات بشأن قضية رئيسية معينة وما يتفرع منها قضايا فرعية.

وناقش المؤتمر هذا العام موضوع الشفافية حيث تناولت المشاركات مجموعة من ابرز القضايا المحلية والدولية ضمن اطار مصغر يحاكي اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة ومنها الأمن الدولي والسلام و التطور الإقتصادي والإجتماعي وحقوق الإنسان.

و كرمت الجامعة المشاركات في هذه الفعالية، بالإضافة إلي تكريم اللجان الفائزة وممثلات من اللاتي قامن بالبحث عن القضايا المطروحة وتقديم الحلول المناسبة لها، وكذلك تكريم افضل مناظرات من كل لجنة ، وتكريم الطلبات العاملات على الجلسات.

وكانت فعاليات المؤتمر انطلقت يوم الاحد الماضي منهية بذلك أربعة أيام من الحوارات والمحادثات المكثفة بين المئات من المشاركات من الطالبات.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك