ققققففقف5فjj00001

لكزس LC 500 تخطف الأضواء في موسمها الأول ببطولة أوتوباكس سوبر جي تي 2017

بعد ختام الجولة الثامنة والأخيرة من بطولة “أوتوباكس سوبر جي تي” على حلبة موتيغي في اليابان، نجحت لكزس في حجز مركزين على منصة التتويج، محققة بذلك الفوز بنسخة العام 2017 من البطولة، مع تتويج لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 37 لفريق “كيبر تومز” بلقب البطولة لموسم 2017 وتحقيق الفريق 105 نقاط إجمالية. وعلى الرغم من مشاركتها الأولى لهذه السلسلة هذا العام، فقد فرضت لكزس LC 500 هيمنتها على فئة “سوبر جي تي 500” منذ انطلاق الموسم، مع حصد السيارات المشاركة لما مجموعه 14 مركزاً على منصة التتويج، خمسة منها في المركز الأول.

وكانت الجولة الأخيرة والختامية للبطولة قد أقيمت مؤخراً على حلبة “توين رينغ موتيغي”، والتي شهدت حلول لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 37 لفريق “كيبر تومز”، والتي يقودها السائقان ريو هيراكاوا ونيك كاسيدي، في المركز الثاني، تليها لكزس LC 500 التي تحمل الرقم 38 لفريق “زينت سيرومو”، والتي يقودها السائقان يوجي تاتشيكاوا وهيرواكي إيشيورا، في المركز الثالث، بعد أن قدمتا أداءً استراتيجياً اتسم بزخم تصاعدي.

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “نحن فخورون بما قدمه الفريق من جهد وعمل دؤوب هذا العام، ونهنئ فريق ’كيبر تومز‘ بالفوز بلقب البطولة. وبرهنت هذه البطولة على صعوبتها نتيجة للطقس المتغير الذي لا يمكن التنبؤ به، ما شكل اختباراً حقيقياً لمهارة الفريق برمته. وقد أكد النهج الاستراتيجي المقترن بسنوات من الخبرة وهندسة لكزس الاستثنائية على كونهم التركيبة الناجحة لتحقيق النصر. كما نود أن نتوجه بالشكر لجمهورنا المتفاني على دعمه المتواصل للفرق خلال جميع السباقات التأهيلية”.

وقد كان إنهاء السباق في المركز الثاني كافياً لفريق “كيبر تومز” ليحقق فوزاً مزدوجاً ببطولتي الفرق والسائقين، وهو يُعَد الفوز الأول للفريق لكزس بلقب بطولة “سوبر جي تي” منذ العام 2009. ويعد هيراكاوا وكاسيدي، وهما في سن الـ 23 من العمر، أصغر سائقَيْن يفوزان بلقب البطولة.

وقال السائق ريو هيراكاوا: “كنت أعتقد أنه في حال فوزنا بلقب البطولة فإنني لن أتمالك نفسي من الحماسة، غير أنني شعرت براحة بالغة بعد اجتيازي لخط النهاية. لقد فزنا بهذا اللقب بفضل تضافر جهود جميع أعضاء الفريق وعملهم دون وقوع أي أخطاء، ولذلك فإنني أريد أن أعرب عن تقديري للجميع”.

من جانبه، قال السائق نِك كاسيدي: “كل ما يسعني قوله هو أنني أشعر بارتياح بالغ. إن هذا هو ثاني موسم فقط لمشاركتي في بطولة “سوبر جي تي 500″، غير أن الفريق منحني كامل ثقته، وقد عملت بجد لكي أكون جديراً بها. وطوال هذا الموسم، كنا نتراجع في أوقات وندفع بكل ما لدينا من قوة في أوقات أخرى. وكانت الاستراتيجية التي اتبعناها في هذا السباق تقوم على الحفاظ على المركبة والحصول على ما يكفي من النقاط، ولحسن الحظ، فقد سارت الأمور على ما يرام وقدمنا سباقاً جيداً”.

ققققففقف5فjj00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك