نببقغxxxde44فrs00001

المراعي وجامعة الملك فيصل تحتفيان بالفائزين بجائزة المراعي للطبيب البيطري

رعى معالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي مدير جامعة الملك فيصل هذا الأسبوع الاحتفالية السنوية لجائزة المراعي للطبيب البيطري والتي ترعاها شركة المراعي وتتولى الإشراف عليها الجمعية الطبية البيطرية السعودية منذ العام 2009م. وتفضل معالي مدير الجامعة بتسليم الفائزين بفروع جائزة هذا العام شهادات تقديرية تعبر عن امتنان شركة المراعي وجامعة الملك فيصل والجمعية الطبية البيطرية السعودية لأعمالهم الجليلة وإنجازاتهم المتميزة في هذا المجال.

وفاز بجوائز هذا العام كل من الاستاذ الدكتور أحمد بن محمد اللويمي أستاذ الطب البيطري السابق بجامعة الملك فيصل عن فئة خدمة الطب البيطري والمجتمع، والدكتور طارق الزدجالي من سلطنة عمان والدكتور جلندا المعولي من سلطنة عمان عن فئة الطبيب البيطري لدول مجلس التعاون، والدكتور عبدالعزيز العلي والدكتور عبدالله الجالسي وكلاهما من هيئة الغذاء والدواء عن فئة الطبيب السعودي البيطري المتميز والدكتور ضرار رفعت من كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة القصيم والدكتور صبري البحر من كلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل عن فئة الباحث المتميز في الطب البيطري.

وقال معالي مدير جامعة الملك فيصل بهذه المناسبة إنه مع تعدد الجوائز التي اكتسبت شهرة محلية وإقليمية وعالمية إلا أن جائزة المراعي للطبيب البيطري وضعت بصمتها المتميزة في إبراز الوجه العلمي والمهني للطب البيطري في المملكة العربية السعودية ودول الخليج، فحققت بذلك حضورًا وشهرة إقليمية واسعة.

وأضاف العوهلي أن هذه الجائزة القيمة ما هي إلا إحدى مبادرات شركة المراعي في دعم البحث العلمي ومؤسسات التعليم، فهي بحق أنموذج متميز للشركات التي رسخت مفهوم المسؤولية المجتمعية، حيث تدعم هذه الشركة المباركة أيضًا جائزة المراعي للإبداع العلمي والتي تهدف إلى دعم وتشجيع العلماء والباحثين والمخترعين في المملكة.

من جانبه قال الدكتور فيصل المذن أمين عام الجائزة إننا كأطباء بيطريين نثمن ونشكر دعم شركة المراعي لتكريم المتميزين في مجال الطب البيطري على المستوى المحلي والخليجي من خلال جائزة المراعي للطبيب البيطري. وأضاف بأن شركة المراعي ممثلة برئيس مجلس إدارتها صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رائدة في دعم العلم والعلماء والبحث العلمي في المملكة من خلال رصدها الجوائز والأنشطة الملموسة في هذا المجال.

وقال عبدالله العتيبي مدير العلاقات العامة في شركة المراعي إن الشركة فخورة بان ترعى هذه الجائزة التي نشأت وترعرعت وكبرت في كلية عريقة ورائدة في مجال الطب البيطري على مستوى المملكة ودول الخليج. وأضاف العتيبي أن رعاية المراعي لهذه الجائزة المهتمة بسلامة الثروة الحيوانية إنما يأتي إدراكاً منها لأهمية هذا المجال الحيوي في تعزيز الأمن الغذائي الوطني.

جدير بالذكر أنه إلى جائزة المراعي للطبيب البيطري التي انطلقت الجائزة عام 2010 م بهدف التأكيد على الدور الفاعل للطبيب البيطري وحماية الصحة العامة للثروة الحيوانية في المملكة وإظهار الوجه المشرق لمهنة الطب البيطري ودعمها. فإن الشركة ترعى أيضا جائزة المراعي للإبداع العلمي التي أطلقت في عام 2001 م بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وتُعنى هذه الجائزة برعاية العلم والعلماء والباحثين في مجالات علوم الأساس، والعلوم التطبيقية، والتطويرية، والابتكار بالمملكة العربية السعودية.

هذا بالإضافة إلى جائزة المراعي للتفوق الدراسي وهي مخصصة لطلبة التعليم العام في دول مجلس التعاون الخليجي وقد تم خلال هذه الدورة تكريم أكثر من 40 طالباً من مختلف المراحل التعليمية بدول مجلس التعاون الخليجي. وقد أطلقت الجائزة عام 2006 م بهدف تشجيع الطلبة المتفوقين وتنمية قدراتهم ومواهبهم وتعزيز استمرار تفوقهم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك