تzييثثق49هrs00001

هيئة المدن الاقتصادية تستضيف وفداً من سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي وتوقع مذكرة تفاهم معها

استضافت هيئة المدن الاقتصادية وفداً من سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا) برئاسة سعادة المدير العام الدكتور محمد بن أحمد الزرعوني، وذلك في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية. وكان في استقبال الوفد الزائر سعادة الأستاذ مهند بن عبدالمحسن هلال، الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، إلى جانب مجموعة من منسوبي الهيـئة.

واشتملت الزيارة على توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة ودافزا، وذلك بغرض جذب الاستثمارات وتبادل المعرفة، وبحث سبل التعاون في مجال تطوير وتشغيل المناطق الخاصة في المدن الاقتصادية.

وقال سعادة الدكتور محمد الزرعوني: “إن تعاوننا اليوم مع هيئة المدن الاقتصادية يأتي انطلاقاً من أولويات دافزا الاستراتيجية التي تقضي بخلق بيئة وتجربة متميزة تجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتسهم في نجاحها وتحقيق مبتغاها، معتمدة على تجربتها الناجحة خلال أكثر من عقدين في صناعة المناطق الحرة.” وأضاف الزرعوني: “يأتي هذا التعاون استكمالاً للعلاقة النموذجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، المدعومة بتكامل الرؤى تجاه القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، إضافةً إلى تمتعهما بقدرات اقتصادية هائلة، حيث يشكلان أكبر اقتصادين في الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وكلا الطرفين يعملان نحو رؤى مستقبلية واضحة تتماشى مع الخطط والمبادرات الاستراتيجية في الإمارات والمملكة.”

بدوره، رحب سعادة الأمين العام الهيئة الأستاذ مهند هلال بزيارة الوفد، موضحاً أن “العلاقة مع دافزا مستمرة منذ الجولة التي نظمتها الهيئة لوفد دافزا في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مطلع العام الحالي، ثم الزيارة التي قمنا بها إلى دافزا قبل أشهر قليلة.” وأضاف هلال: “ومذكرة التفاهم هذه تعمل على تعزيز العلاقة بيننا بغرض التعاون في كافة المجالات المتاحة بما يسهم في تحقيق الأهداف المشتركة،” مشيراً إلى أن “هذه الزيارة هي فرصة لتبادل الآراء ووجهات النظر حول آليات العمل المتبعة، وأهم التحديات، ورفع مستوى التنسيق بين الهيئة ودافزا.”

وتقضي مذكرة التفاهم على تبادل المعارف والممارسات والتعاون بين الطرفين، من خلال تنظيم ورش عمل واجتماعات وبرامج إعارة تتمحور حول قوانين تسجيل الشركات، وتقديم الخدمات الحكومية اللازمة بما يتفق مع مفهوم النافذة الواحدة، والخدمات البلدية، والتخطيط، وتنمية الاستثمارات، والمناطق الخاصة في المدن الاقتصادية.

وقبل مراسم التوقيع، تم تنظيم ورشة عمل حول تطوير وتشغيل مناطق إعادة التصدير، شملت مناقشة أفضل الممارسات في مجال تطوير اللوائح التنظيمية للمناطق الخاصة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك