رxsx5565ف3rs00001

عروض كانون الجديدة للشركات تحظى باهتمام كبير خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2017

شاركت “كانون الشرق الأوسط”، وهي شركة رائدة في حلول ومنتجات التصوير الطباعي وخدماتها، ضمن فعاليات  الدورة السابعة والثلاثين من “أسبوع جيتكس للتقنية”، وقدمت حلولاً للأعمال وتطبيقات تلبي احتياجات الشركات والمؤسسات مؤكدة بذلك على مكانة “كانون” باعتبارها “الشريك المفضل” للعملاء. وفي إطار حملتها “اكتشف، ألهم، طوّر” قدمت الشركة عروضها القيّمة التي توفر الدعم الكامل للشركات في مختلف القطاعات ضمن المنطقة، وهو الأمر الذي يسهم في رفع الإنتاجية والكفاءة، ويضمن التنمية المستدامة على المدى الطويل.

ويتيح التطور التكنولوجي لمنتجات “كانون” وخدماتها المخصصة للشركات مجالاً لتسهيل الأعمال، وتحقيق النمو من خلال التحول الرقمي على نطاق واسع. كما تعمل “كانون” على استكشاف العالم المتغير للأعمال والبيانات، وتساعد عملاءها في التعامل مع التحديات التي تواجههم، وتحسّن من مستوى أعمالهم وتميزها. واستجابة للتغيرات السريعة في الأسواق، وزيادة التوجه نحو رقمنة الأعمال، قامت “كانون” بتطوير عروض قيمة جديدة للشركات لتلبية احتياجاتها.

ويقول شادي بخور، مدير وحدة الأعمال المخصصة للشركات لدى “كانون الشرق الأوسط”: “تعمل ’كانون ‘على إلهام عملائها ودفعهم لاكتشاف طرق أفضل لتحقيق أهدافهم وتساعدهم على استكشاف الفرص وتوجيههم نحو السبيل الأمثل للنمو ، فضلاً عن زيادة الكفاءة والربحية، ضمن مواقعها في الأسواق العالمية سريعة التغير، والمتوجهة بشكل متسارع نحو اعتماد الرقمنة. وفي ’أسبوع جيتكس للتقنية‘ هذا العام، نقدم لعملائنا عرض القيمة الجديد، مع تحديدنا لخمسة مجالات رئيسية تعالج التحديات التي يواجهها عملاؤنا، وتساعدهم على أداء أعمالهم بتركيز أكبر. ونقدم لهم حلولاً شاملة لتحديات الأعمال، بدلاً من التركيز على المنتجات والخدمات فقط، لذا نجد عملاءنا متألقين في السوق العالمية المتغيرة والمتنوعة”.

وحدّدت “كانون” خمسة مجالات رئيسية هي “التنويع، والتسريع، والتحوّل، والتطوير، والتبسيط” باعتبارها محاور أساسية تقوم عليها أعمال الشركات باستخدام سلسلة من التطبيقات، ويظهر كل من هذه المحاور عبر برنامج تم تطويره لمعالجة مسألة أو إجراء محدد، ويدعم كلّ برنامج منها مجموعة متكاملة من منتجات “كانون” المتنوعة للتصوير والطباعة.

وخلال فعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية” استعرض خبراء التقنية في جناح “كانون” أمام العملاء تلك المجالات الرئيسية الخمسة، مع تسليط الضوء على كل منها بشكل مفصّل. وعلى الرغم من ترابط تلك الركائز الخمسة معاً لتقديم مجموعة شاملة من حلول لأعمال، إلا أن كلاً منها قابل للتخصيص حسب متطلبات العملاء وقطاعات أعمالهم.

Differentiate – يستهدف الحلول المقدمة للأسواق، والتي تحسّن من اتصالات العميل عبر أدوات تسويق مبتكرة تحفز الطلب، وتؤهله لريادة السوق، وتحسّن من ولاء عملائه عبر الاتصالات الشخصية المخصّصة لهم، بالإضافة إلى تطوير حملات متعددة الأقنية تعمل لإيجاد أكبر تأثير ممكن يسهم في زيادة تنوع الأعمال.

Accelerate – يحسّن من انسيابية وتدفق المعلومات داخلياً إلى أكبر قدر ممكن من خلال حلول إدارة الوثائق، حيث تتعامل الشركات اليوم مع زيادة هائلة في البيانات عبر مزيد من الوثائق والمعلومات أكثر من أي وقت مضى، ويتطلب ذلك الوصول السريع إلى البيانات سواء في المكاتب أو عن بعد، مع ضرورة الحفاظ على أمن المعلومات أيضاً. وتساعد أدوات “كانون” المبتكرة لإدارة الطباعة والمعلومات على مشاركة الوثائق بسهولة أكبر بين العاملين في المكاتب أو المتنقلين خارجها، بطريقة إلكترونية أو عبر الطباعة.

Transform – يوفّر حلول إدارة لأعمال الشركات عبر المكتب الرقمي تحقق نتائج أكثر ذكاءً وسرعة واقتصادية وأماناً في العمل. وتعمل التطبيقات ضمن محور التحوّل على تطوير طريقة سير الأعمال عبر رقمنة بعض المجالات الرئيسية في إدارة العمليات، واختصار الوقت اللازم لإنجازها. ويتم ذلك من خلال دمج التقنيات وإدارة الخدمات، أو تعهيد عمليات الوثائق بشكل كامل إلى “كانون”.

Evolve – يوفّر لمزوّدي خدمات الطباعة حلولاً مبتكرة تلائم التطور المتواصل الذي يشهده هذا القطاع اعتماداً على الإنتاج الرقمي. وفي الوقت الذي تسعى فيه شركات الطباعة للتميز عن المنافسين، طوّرت “كانون” مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والتطبيقات التي تفتح لها مجالاً للتفوق، ودخول أسواق جديدة تحقق مزيداً من الأرباح على تدفق الإيرادات. ومن جهة أخرى، تحسّن هذه الخدمات من هوامش الأرباح عبر رفع الإنتاجية وخفض التكاليف.

Simplify – عبر سلسلة مبتكرة من الحلول التي تقلل من تعقيدات العمل الإداري التي تستنزف الوقت وتؤثر على الإنتاجية. وتعمل تطبيقات “كانون” على تبسيط الشؤون الإدارية الروتينية، وتساعد الشركات في التركيز على المواضيع الهامة.

ويؤكد شادي بخور قدرة كانون على تلبية الاحتياجات المتزايدة لعملائها، قائلاً: “تضع الحكومات والشركات في الشرق الأوسط التحول الرقمي كهدف رئيسي لمؤسساتها نظراً لفوائده الواضحة، وتعتبر دولة الإمارات خير مثال على ذلك من خلال ‘رؤية 2021’. واعتماداً على تاريخنا القوي والممتد في تقديم حلول ومنتجات التصوير، ومحفظة خدماتنا الفائقة، وخبرتنا الرقمية الكبيرة، تعتبر ‘كانون’ قادرة على تلبية الاحتياجات الرقمية المتزايدة لعملائنا، ومساعدتهم على بناء أعمال أفضل خلال مراحل سيرهم نحو التحول الرقمي”.

لمزيد من التفاصيل والمعلومات حول “كانون الشرق الأوسط” وعملياتها الدولية ومنتجاتها وخدماتها، يرجى زيارة الموقع:  www.canon-me.com



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك