ببقف5لؤبقف8rs00001

ضمن فعاليات معرض إكسس الحادي عشر للسيارات الفاخرة في الرياض شركة المتحدة للسيارات تنشط علامة ألفا روميو في المملكة العربية السعودية

شهدت الدورة الحادية عشرة من معرض اكسس للسيارات الفاخرة في الرياض افتتاح فصل جديد لعلامة ألفا روميو وشركة المتحدة للسيارات.

حيث عرضت شركة المتحدة للسيارات ، الموزع الوحيد لسيارات ألفا روميو، كرايسلر، دودج، فيات، فيات بروفيشيونال، جيب، رام وموبار في المملكة العربية السعودية طرازين مذهلين وجديدين بالكامل من شأنهما أن يؤديا إلى طفرة جديدة لعلامة ألفا روميو التجارية في المملكة.

وقال متحدث باسم شركة المتحدة للسيارات “نحن في غاية الفخر أن تكون علامة ألفا روميو التجارية ضمن تشكيلتنا من العلامات ، ونتطلع إلى إعادة تأسيس العلامة التجارية ووضعها في المكانة التي تستحقها بحق ، تظل مركبات ألفا روميو على الدوام هي السيارات المخصصة لأولئك الذين يطلبون الإثارة والعشق الحقيقيين للقيادة ، وتتطلع لما هو أبعد من المفهوم النفعي للسيارة باعتبارها مجرد وسيلة مفيدة للتنقل.”

ومن المتوقع أن تنال ألفا روميو بأناقتها الإيطالية ومواصفاتها الفريدة المتطورة إعجاب السيدات اللواتي أصبح بامكانهن القيادة في المملكة العربية السعودية بدءاً من منتصف عام ٢٠١٨. ولدى شركة المتحدة للسيارات خطط تسويقية طموحة للوصول للسيدات باعتبارهن شريحة مهمة من المجتمع.

وتعتبر سيارة ألفا روميو جوليا الجديدة سيارة السيدان متوسطة الحجم الأكثر ديناميكية في العالم اليوم ، وتحقق هذه السيدان التي تعد الأفضل ضمن فئتها – وأسرع سيدان ذات أربعة أبواب حتى الآن على حلبة نوربرغرينغ الألمانية الأسطورية –  أداء وتحكماً رائداً ضمن فئتها .

تم تجهيز جوليا كوادريفوليوGiulia Quadrifoglio  ذي الدفع الرباعي والذي يعتبر الطراز الأعلى بمحرك بنزين مع شاحن توربيني V6 بقوة 510 أحصنة وبسعة 9ر2 لتر ، مستوحى من تقنية وخبرة فيراري، ليصبح الطراز المعياري الجديد للعلامة التجارية.  ومع هذا المحرك القوي، تحقق جوليا كوادريفوليو مستويات أداء مبهجة حقاً – سرعة قصوى تبلغ 307 كلم / ساعة وتسارع من 0 إلى 100 كلم / ساعة في 9ر3 ثوانٍ فقط.

كما تعرض شركة المتحدة للسيارات أيضاً سيارة ستلفيو Stelvio الجديدة كليا – وهي أول ألفا روميو رياضية متعددة الاستخدامات  SUV، وهذا دليل إيجابي على أن ألفا روميو، التي تمثل قلب وروح صناعة السيارات، تعود من جديد حقاً.

وكما هو الحال مع جوليا، تحقق ستلفيو مزيجاً مثالياً من الأداء والتوازن والتركيز على السائق، وبطبيعة الحال، التصميم الإيطالي ذا الذوق الرفيع. وترسي ستلفيو، التي سُميت على اسم واحد من أعظم طرق القيادة في العالم – ممر ستلفيو في جبال الألب الإيطالية – معايير جديدة بفئة السيارات الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات متوسطة الحجم.

وتحقق ستلفيو الاصدار الاساسي، التي تم تجهيزها بمحرك توربو من الألومنيوم بالكامل سعة 2 لتر قوة حصانية هي الأفضل ضمن فئتها ويبلغ 280 حصاناً، جنباً إلى جنب مع مستويات عالمية من الأداء والكفاءة والسلاسة.

وتجمع السيارة بين الأداء المستوحى من عالم السباقات، والثقة في القيادة، والتقنيات المتطورة، والأناقة الإيطالية ، وتجربة القيادة المثيرة والمبهجة ونسبة بين الوزن والقوة هي الأفضل في فئة هذه السيارة.

وتستخدم السيارة ألفا روميو ستلفيو بشكل واسع مواد متطورة وخفيفة الوزن تحقق نسبة توزيع وزن تقترب من الكمال وهي 50/50، وصلابة التوائية رائدة ضمن فئتها والتوجيه المتاح الأكثر مباشرة. ولتوفير المزيد من الوزن، يتم تصنيع عمود الكردان من ألياف الكربون.

وهذا يعني أن ستلفيو تحقق الأداء العالي والدقة المتوقعة من ألفا روميو.

والدليل على ذلك هو حقيقة أن السيارة التي تمثل قمة التشكيلة وهي ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو المجهزة بمحرك  V6توربيني ثنائي سعة 9ر2 لتر بقوة 510 أحصنة قد حصلت على لقب أسرع سيارة رياضية متعددة الاستخدامات SUV في العالم، لترسي بذلك وقتاً قياسياً جديداً للدورة على حلبة نوربرغرينغ – بمعدل أسرع بثماني ثوان كاملة من الرقم القياسي السابق الذي سجلته سيارة SUV.

وهناك خمسة عناصر جعلت ألفا روميو واحدة من أكثر علامات السيارات المرغوبة في العالم: التصميم الإيطالي المميز، المحركات المبتكرة المتطورة للغاية ، التوزيع المثالي للوزن بنسبة 50/50 ، والحلول التقنية الفريدة وأفضل نسبة بين الوزن والقوة –  تكمن الأصالة الحقيقية لطرازي جوليا وستلفيو في هذه المكونات الأساسية .

وألفا روميو هي واحدة من العلامات التجارية القليلة في العالم التي لديها إرث يمتد 100 سنة – 107 سنوات على وجه الدقة. وللعلامة التجارية تاريخ طويل من النجاحات في عالم السباقات – فهي أول سيارة سباقات تم تصنيعها في عام 1913، بعد ثلاث سنوات من تأسيس الشركة. وفازت سيارة ألفا روميو ببطولة العالم الافتتاحية لسيارات الجائزة الكبرى في عام 1925، وظلت الانتصارات تتوالى، لترسي العلامة التجارية سمعة قوية في مجال رياضة السيارات، ولتعزز صورة رياضية للعلامة.

وسيارة ألفا روميو ليست مطلقاً مجرد آلة. إذ إنها امتداد لروح السائق، وهو ما يؤكد جذور العلامة التجارية وينقل التوازن المثالي بين التكنولوجيا والعشق.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك