ييبقق5ف6غيr8rs00002

سيمنس: التصنيع الرقمي يغيّر معالم الصناعة في الشرق الأوسط

جمعت شركة سيمنس أكثر من 200 من قادة الصناعة لمناقشة دور التقنيات الرقمية في بناء قطاع تصنيع قادر على المنافسة عالمياً في منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال فعالية مجتمع سيمنس للتشغيل الآلي للعمليات، التي شهدت حضور مسؤولين ومدراء تنفيذيين من القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب متحدثين بارزين مثل كلاوس هيلمريتش، عضو مجلس إدارة شركة سيمنس أيه جي، والدكتور بخيت الكثيري، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للبترول، وقاسم الكيومي، مدير المركز التقني في أدنوك.

وفي كلمة له، قال كلاوس هيلمريتش: “يواجه العالم الصناعي مجموعة مشتركة من التحديات، بما في ذلك تعزيز الإنتاجية والكفاءة، وضمان أقصى قدر من الحماية ضد التهديدات الأمنية الإلكترونية. ويمكن للعوامل الخارجية أن تشكل ضغوطاً على صناعة بأكملها، مما يضع النفقات التشغيلية وتكاليف دورة الحياة في محور الاهتمام بشكل أكبر. وهنا تبرز أهمية التحوّل الرقمي للاستجابة لتلك التحديات. وتتمتع منطقة الشرق الأوسط بالقدرة على تجاوز الثورة الصناعية الثالثة لتصبح لاعباً عالمياً في الثورة الصناعية الرابعة، وتلعب شركة سيمنس دوراً هاماً في قيادة هذا التحول”.

هذا وأقيمت فعالية مجتمع سيمنس للتشغيل الآلي للعمليات في أبوظبي في 27 و28 سبتمبر، وتعد هذه الفعالية منصة للشركات التي تساهم بشكل كبير في تشكيل القطاع الصناعي في المنطقة، من خلال تبادل المعلومات وأفضل الممارسات، وشبكات العلاقات، والتبحر في مجال التكنولوجيا، وآراء الخبراء والخبرات العملية مع أحدث تقنيات سيمنس.

وأضاف أوڤي ترويغر، نائب الرئيس التنفيذي الأول لقطاع صناعة العمليات وأنظمة الحركة والمصنع الرقمي في سيمنس الشرق الأوسط: “تعتبر الصناعة محركاً رئيسياً للتنويع الاقتصادي والنمو وخلق فرص العمل والاستقرار في الشرق الأوسط، إلا أن الشركات التي لا تتبنى الثورة الصناعية الرابعة وتعتمد التقنيات الرقمية في عملياتها لن تستطيع الحفاظ على قدراتها وتنافسيتها. ويتمتع مزيج القدرات الصناعية في المنطقة بإمكانات هائلة. وبغض النظر عما إذا كنا نتحدث عن تكرير البتروكيماويات أو تصنيع الأدوية أو أجزاء الطائرات بالطباعة ثلاثية الأبعاد، فإن التحول الرقمي هو العامل الأساسي في أن تكون الشركات سريعة وفعالة وموثوقة وتنافسية في سوق متزايد العولمة”.

وكجزء من هذه الفعالية المجتمعية، عززت شركة سيمنس محفظتها الخاصة بالتحول الرقمي الصناعي من خلال إطلاق الإصدار الأحدث من نظام مراقبة العمليات “سيماتيك PCS 7“. ويقوم هذا النظام بمراقبة والتحكم بعمليات التصنيع المستمرة على غرار تلك الموجودة في مصانع الكيماويات، وقطاع المياه والصرف الصحي، وصناعة المستحضرات الصيدلانية. ويتيح هذا النظام للشركات المصنّعة الاستجابة بسرعة للتغيرات التي تشهدها متطلبات السوق، كما أنه يضمن التشغيل المستمر ويسمح بتوفير إشراف أكبر على العمليات. ويدعم الإصدار الجديد من هذا النظام معيار الإيثرنت الصناعي الرائد في العالم “Profinet” مع خطين جديدين لوحدات الإدخال والإخراج “I/O” من أجل تحوّل رقمي متكامل وصولاً إلى المستوى الميداني، وتوفير مرونة أكبر لمشغلي المصانع، والتحقق المستقبلي ووضع حجر الأساس للمشروع الرقمي.

ويتم تركيب نظام سيماتيك PCS 7 في العديد من التطبيقات الصناعية في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك جلفار، أكبر مصنع للأدوية في المنطقة، حيث يوفر النظام قدرة لإنتاج ما يصل إلى 40 مليون عبوة أنسولين سنوياً بأسعار معقولة.

ييبقق5ف6غيr8rs00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك