لrrftgy7يr8rs00004

غراهام تعيد التراث من خلال فينتاج كرونوفايتر الجديدة

تحاول كعادتها دائما  دار الساعات العريقة “غراهام- Graham” التألق بإصدارات ثمينة، وتصنف “غراهام” ضمن أهم الماركات التاريخية العريقة، إذ ترجع جذورها إلى صانع الساعات اللندني المبدع خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر جورج غراهام، والذي كرس كل اهتمامه نحو ابتكار أفكار جديدة. وكشفت غراهام على سلسلة “كرونوفايتر فينتاج إيركرافت” التي تحيي العتاقة والتقاليد، وقدمتها في سلسلة من أربعة مراجع، كل منها في إصدار محدود من 250 قطعة.

قوية ومميزة بحضور فريد وموثوق؛ هذه الساعات تثير الروح البطولية لطياري الحرب العالمية الثانية، وهي مصممة لنفس الحجم الكبير.

وتستمد الساعات هويتها المميزة من علب معدنية قديمة ينبع إلهامها من الطائرات الحربية في الأربعينيات من القرن العشرين، ولا سيما مينائها المبرشمة، إلى أثاث النحاس الأحمر الرمادي في أحضان منحدرات مانهاتن. وتحتوي الميناءات المميزة على ألوان التدرج الإشعاعي التي تبرز شخصية ووحي التشكيلة.

تعمل ساعة “كرونوفايتر فينتاج” بعيار G1747، وهو كرونوغراف أوتوماتيكي ببيان التاريخ/اليوم. استنادا إلى  Valjoux 7750، تعمل بتردد 4 هرتز باحتياطي طاقة لمدة يومين تقريبا. يظهر العيار من خلال ظهر علبة الزفير الشفافة ما عدا النسخة “الخضراء” (مرجع 2CVAV.B17A) والتي تم ختم ظهر علبتها بـطائرة “راف- هاليفكس”.

غراهام هو اسم انجليزي لساعة انجليزية بشكل رائع. إذا كنت مهتما بتفاصيل صناعة الساعات، كان غراهام لقب عائلة جورج غراهام، المولود في 1673، ساعاتي مخضرم عاش في شارع فليت، لندن.

كشركة ساعات مستقلة، تصنع غراهام ساعاتها في مرافق الإنتاج الخاصة بها في لا شو دو فون، عاصمة صناعة الساعات في سويسرا. آليات حركاتها هي حركات سويسرية من الطراز الأول، وهي مصممة ومكيفة بالكامل لغراهام حصرا.

لrrftgy7يr8rs00001 لrrftgy7يr8rs00002 لrrftgy7يr8rs00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك