Image00004

جمعية نظم القلب السعودية و”مدترونيك” يُطلقان أسبوع التوعية

اختارت جمعية نظم القلب السعودية لأسبوع نُظم القلب الذي تنظمه هذه السنة محور التوعية على حالة الإغماء، من خلال التركيز على مبادرات التوعية حول عوارض، عوامل الخطر، تشخيص وعلاجات هذه الحالة. وسيقام أسبوع التوعية هذا من 14 إلى 21 ديسمبر2014.

 إن حالة الإغماء هي فقدان الوعي لفترة وجيزة نتيجة للتوقف الفجائي لضخ الدم في الدماغ. إنها حالة مؤقتة، والتي يمكن أن تكون مرتبطة بهبوط في مستوى ضغط الدم، تقلُّص نبضات القلب أو تغيرات في حجم الدم . في حين تختلف العوارض بين مريض وآخر، بعض العوارض الشائعة لحالة الإغماء تشمل الشعور بتدني ثقل الرأس، دوخة أو غثيان، خفقان في القلب، دفء وتعرُّق في راحتي اليدين، ضعف البصر أو السمع، وشعور بالتعب أو عدم الثبات عند الوقوف.

 تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 40% من السكان يصابون بالإغماء في مرحلة من حياتهم ، وغالباً ما يكون السبب مشكلة صحية كامنة على علاقة محتملة بقلب الشخص المعني، النظام العصبي أو تدفق الدم إلى الدماغ. في بعض الأحيان، يمكن لحالات الإغماء المرتبطة بمسببات قلبية – بما فيها تسارع النبض اللانُظمي – أن تكون قاتلة. وبمناسبة أسبوع نظم القلب السعودي لهذا العام، صرح الدكتور عبدالمحسن المساعد، رئيس جمعية نظم القلب السعودية، بما يلي: “إن حالة الإغماء يمكنها أن تحدث في أي مرحلة من عمر الإنسان، وهي واحدة من الأسباب الرئيسية للوفيات – والتي تودي بحياة ملايين الأشخاص حول العالم سنوياً. واحد على الأقل من أصل 4 أشخاص يُصابون بخلل في نظم القلب قد يؤدي إلى الوفاة. عليه، فإن الجمعية السعودية لنظم القلب تدعو كل شخص يعاني من عوارض أن يراجع طبيبه لإجراء فحوصات والحصول على علاج.”

وأضاف استشاري كهرباء القلب بمركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة  القلب أحمد الفقيه  ” علينا أن نجيب على كثير من التساؤلات عند حدوث إغماءة لشخص ما. نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يتعرضون للإغماء لا يحتاجون إلى أي نوع من اﻷدوية . الإغماء حالة شائعة. ويندر أن لا يتعرض أي شخص للإغماء في حياته ولو لمرة واحدة. ولكن التكرار هو الإشكال ليس بالضرورة أن يكون للإغماء سبب عضوي يحتاج نسبة محدودة جدا من الأشخاص الذين يتعرضون للإغماء إلى زراعة أجهزة منظمة أو صاعقة للقلب”

يمكن إجراء العديد من الفحوصات التشخيصية لجمع المعلومات حول حالة الإغماء، بما فيها زرع جهاز مراقبة القلب (ICM)، وهو عبارة عن جهاز يتم زرعه في الجسم لمراقبة نظم القلب لعدة أشهر. كما يمكن إبقاؤه في الجسم حتى 3 سنوات متتالية. وقد تم إطلاق نظام Reveal LINQ ICM من ميدترونك، أصغر جهاز لمراقبة القلب في السوق، تزامناً من أسبوع نظم القلب السعودي. إن نظام Reveal LINQ ICM أصغر بـ 80 مرة من أي جهاز آخر لمراقبة القلب. وبالإضافة إلى كونه أصغر بكثير من الأجهزة المماثلة الأخرى، فإن هذا الجهاز هو جزء من منظومة قوية وفعالة  تتيح للأطباء المعالجين أن يتابعوا لاسلكياً وباستمرار قلوب مرضاهم لفترة تصل إلى 3 سنوات.

 

Image00003

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك