jkjkju76f_00001

سدكو كابيتال تطلق استراتيجية استثمارية جديدة رائدة تجمع بين مبادئ التمويل التقليدية وفق الشريعة الإسلامية وبين الاستثمارات الأخلاقية

أطلقت سدكو كابيتال، واحدة من الشركات الرائدة في إدارة الأصول في المملكة العربية السعودية، استراتيجية استثمارية جديدة تسمى الاستثمار الأخلاقي المسؤول (PEI) والتي تدمج بين الاستثمار المتوافق مع الشريعة الإسلامية وبين الاستثمارات الأخلاقية.

وتشدد هذه الاستراتيجية (PEI) على أهمية بذل الجهد والشفافية اللازمة عند التعامل مع هياكل الاستثمار، طرق العمل وإعداد التقارير، بالإضافة إلى إدماج تحليل المعايير البيئية، الاجتماعية وأصول الحوكمة في عملية الاستثمار. تسعى هذه الاستراتيجية إلى تجنب المخاطر المالية المرتفعة وتهدف إلى تعزيز العوائد طويلة الأجل والمعدلة حسب المخاطر.

وقد علق حسن الجابري، الرئيس التنفيذي لشركة سدكو كابيتال قائلاً: “لقد اتخذنا نهجا رائدا في مجال الاستثمار الأخلاقي والذي يضمن استثمارنا في الشركات التي تتمتع بإدارة قوية، هيكلية واضحة ومستوى عقلاني من العائد. باختصار، في الوقت الذي نهدف فيه إلى تحقيق عوائد وأداء قويين، فإننا نحرص أيضاً على أن تعود استثماراتنا بالفائدة على المجتمع، وأن نلتزم بالمبادئ الاستثمارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأن نتجنب العوائد الكبيرة والهياكل الاستثمارية غير الشفافة.”

وقد أشرف السيد الجابري، الذي كان رائدا في تأسيس إستراتيجية (PEI) منذ عام 2013، على نشر ورقة رسمية بعنوان “كيف يمكن للمستثمرين الذين يتمتعون بحس مسؤولية عالي الاستفادة من المعايير الإسلامية” والتي قارن فيها بين أداء الاستثمارات الجادة، الاستثمارات الإسلامية والمحافظ غير المقيدة في أسواق الأسهم الأمريكية الأوروبية والآسيوية.

 وأظهر البحث أن المحافظ المتوافقة مع الشريعة الإسلامية تفوقت على استراتيجيات الاستثمار غير المقيدة والمسؤولة على مدى العقد الماضي وذلك على أساس العائد المطلق ومحسوب المخاطر في جميع الأسواق التي تم تحليلها.

وقال كريستيان غيكيل، مسؤول المخاطر الرئيسي في سدكو كابيتال، وكاتب الورقة الرسمية: “أظهرت تحليلاتنا أن تقييد القطاع والميزانية العمومية يؤدي إلى عائد مميز للمحافظ الإسلامية. يؤدي انخفاض العائد المالي والتحويلات النقدية بشكل أفضل إلى الانحياز للجودة والنمو مما يضيف عنصر الحكمة للمحافظ الإسلامية. وتظهر نتائجنا بوضوح أن المستثمرين المسؤولين وغير المقيدين كان سيكون أداؤهم أفضل في حال استخدامهم للمعايير الإسلامية “.

تعد سدكو كابيتال أول شركة سعودية مالكة للأصول ومتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لتصبح أحد الموقعين على مبادئ الأمم المتحدة للاستثمار المسؤول، وهي مبادرة بدأها الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان. وتدعو إلى دمج المتغيرات البيئية والاجتماعية وأصول الحوكمة عند تحليل المخاطر لأي استثمار.

 وقد سلطت الأزمة المالية العالمية في عام 2007 الضوء على الجانب السلبي للعائد المفرط ومدى قوة عالم الاستثمار وفق للشريعة والذي أثبت أن أكثر قوة واستقراراً في ظل تقلبات السوق والصدمات. وقد وجدت الورقة الرسمية لشركة سدكو كابيتال أن المحفظة الاسلامية العالمية تفوقت خلال الفترة من 2006 إلى 2016 على المحفظة التقليدية العالمية بمعدل سنوي قدره 3 نقاط مئوية، كما تحسنت نسبة Sharpe بنسبة تزيد عن 40٪.

 وقد استمر الاتجاه نحو الاستثمار الأخلاقي، الذي يركز على الاستثمار البيئي والاجتماعي (الصديق للبيئة والمسؤول اجتماعيا والمدفوع بالحوكمة الرشيدة) بالارتفاع على مدى العقد الماضي. وتظهر ورقة بحث سدكو كابيتال كيف يمكن للاستثمار الأخلاقي والمتوافق مع الشريعة الاسلامية أن يحتضن نموذجا للتنمية الاقتصادية المستدامة وكيف تم دمج هاتين القوتين لخلق المفهوم الجديد للـ(PEI) وقد وضعت سدكو كابيتال معيارا لهذا النهج الاستثماري، ونحن نرى الآن شركاء عالميين يتبعون حذوها.

 وقال السيد الجابري: “نحن الآن نرى أن مبادرة (PEI)هي طريق لدفع أعمالنا إلى الأمام مع شركاء جدد ومشاريع جديدة” وأضاف: “سوف يستفيد شركاؤنا من فهم أفضل كيف أن منهجية الاستثمار لدينا تلبي كل من متطلبات الأداء وكذلك ESG ومبادئ الاستثمار المسؤول”.

 وقد شهدت سدكو كابيتال ارتفاعا واضحاً في عدد المستثمرين الباحثين عن منتجات الاستثمار (PEI). حيث يمكن للمستثمرين الدوليين الاختيار من بين أكثر من 14 استراتيجية استثمارية متوافقة مع الشريعة الإسلامية من سدكو كابيتال في لوكسمبورغ مع إجمالي ممتلكات مدارة بقيمة من 1.8مليار دولار. ويمكن القول الآن أن مدراء الأصول المتوافقة مع الشريعة الاسلامية معروفين عالميا انهم يوفرون منصات قوية بشكل استثنائي.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك