rسسبسسسششششصصث4س8rs00001

أمانات القابضة تحقق 25.0 مليون درهم إماراتي أرباحاً صافية في النصف الأول من العام 2017

ارتفع صافي ربح أمانات ، أكبر شركة متخصصة في استثمارات الرعاية الصحية والتعليم على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، ليبلغ 25.0 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول المنتهي في 30 يونيو من العام 2017 أي نمو بمعدل  4.8% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام 2016 التي تضمنت بند غير متكرر وباستثناء هذا البند، فإن النمو كان سيبلغ 28.6%.

ارتفع إجمالي دخل أمانات إلى 48.3 مليون درهم إماراتي بزيادة 20.1% مقارنةً مع الفترة ذاتها من العام السابق مدفوعة بزيادة قدرها 137.5% في حصة أمانات من أرباح الشركات الحليفة والتي بلغت 18.4 مليون درهم إماراتي للفترة المنتهية في 30 يونيو 2017 مقارنةً مع 7.7 مليون درهم إماراتي خلال الفترة نفسها من العام الماضي، إضافة إلى إيرادات الفوائد التي وصلت الى 28.7 مليون درهم إماراتي مدعومة بارتفاع في العائد.

وسجلت أمانات ارتفاعاً في دخل شركات الرعاية الصحية الحليفة التي بلغت قيمتها 12.2 مليون درهم إماراتي مدعومة بمساهمة المركز الطبي الدولي  (“IMC”) الذي سجل 13.0 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من عام 2017 في حين بلغت مساهمة الشركات الحليفة في قطاع التعليم مبلغ 6.2 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام 2017 مقارنةً بمبلغ 0.61 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من عام 2016 و ذلك نتيجة استخواذ أمانات على تعليم القابضة  (“تعليم” ) في شهر أبريل 2016

لقد عملت أمانات خلال النصف الأول من العام 2017 بشكل وثيق مع مساهمي و إدارات شركاتها الحليفة على عدد من المبادرات التي تهدف إلى خلق القيمة المضافة و تحسين و تعزيز عمليات تلك الشركات، حيث عملت مع إدارة ومساهمي المركز الطبي الدولي على عدد من مبادرات النمو الاستراتيجي في مدينة جدة بالإضافة إلى إطلاق مراكز الرعاية الصحية الأولية ومراكز جراحة في مناطق مختلفة بمدينة جدة. كما عملت مع شركة سكون العالمية القابضة (“سكون”)  التي استحوذت أمانات على حصة فيها عام 2015 على دراسة التوسع بمنشأتي جدة والرياض لزيادة القدرة الاستيعابية فيهما والتركيز على تعزيز التنوع في قاعدة العملاء و كفاءة  التشغيل واصلت أمانات العمل بنفس النهج في شركتها الحليفة تعليم  من أجل تحديد إمكانيات وآفاق النمو التي تركز على التوسع حيث تمتلك تعليم اليوم 11 مدرسة و حضانة وتضم نحو 9,000 طالب.

الشريك الأمثل

وقال فيصل بن جمعة بلهول، رئيس مجلس إدارة أمانات: تسعى شركة أمانات إلى دعم الجهود التنموية لاثنين من القطاعات الأكثر حيوية في دول مجلس التعاون الخليجي، وهما الرعاية الصحية والتعليم. وفي ظل نجاح القطاعين في لفت أنظار مستثمري القطاع الخاص خلال الفترة الأخيرة، يسعى فريق عمل أمانات بشكل متواصل لتحديد فرص الشراكة والتعاون بما يضمن التطور المستمر مع التركيز على الجودة  لخدمات الرعاية الصحية والتعليم من جهة، وتوفير عوائد مجدية للمستثمرين.  وتسعى أمانات في أن تكون الشريك  الأمثل لمؤسسات الرعاية الصحية والتعليم على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، مدفوعةً بنهجها الاستثماري المتكامل والنشط لخلق القيمة من رؤية واضحة وميزانية قوية ومجموعة من الشركات الرائدة.

النمو المستقبلي

ومن جهته قال خلدون الحاج حسن الرئيس التنفيذي لشركة أمانات “نحن سعداء بما حققنا من نتائج خلال النصف الاول من العام 2017 والتي تعكس جهودنا المتواصلة في ادارة اعمالنا بكفاءة، كما انها تعكس اداء مجموعة شركاتنا الحليفة ولقد واصلنا خلال العام العمل بشكل وثيق مع شركائنا واداراة الشركات الحليفة على اطلاق مبادرات عديده تسعى لتحقيق النمو وتعزيز طموحاتنا المشتركة في بناء شركات ريادية قادرة على تحقيق عوائد متنامية للمساهمين، كما نتطلع في الفترة المقبلة إلى مواصلة النمو والاستثمار في شركات اخرى رائدة تتمتع بادارات كفؤة وفرص نمو مجدية.”  

ومنذ تأسيسها، استثمرت “أمانات” أكثر من 740 مليون درهم إماراتي في مشاريع استراتيجية بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك