Cisco Executive PortraitsPhotographs by Tim Bishop/timbismedia

سيسكو تعيّن ديفيد ميدز نائباً للرئيس في الشرق الأوسط وإفريقيا

أعلنت سيسكو اليوم عن تعيين ديفيد ميدز نائباً للرئيس لعملياتها في الشرق الأوسط وإفريقيا. وفي ظل الحقبة الحالية من التطورات الرقمية الهائلة، يشرف ميدز من خلال منصبه الجديد على تنفيذ استراتيجية سيسكو في هاتين المنطقتين بما يضمن احتفاظ الشركة الرائدة بزخم أعمالها وصدارتها لجهود التحول الرقمي.

وفيما يتسع نطاق تبنّي التقنيات الرقمية وتتسارع وتيرته في الشرق الأوسط وإفريقيا، يسمح دمج قيادة تلك الأسواق بمزيد من تضافر الجهود وتبادل أفضل الممارسات في المنطقتين.

في تعليقه على الأمر قال إدوين بالفاست، رئيس سيسكو في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وروسيا: “يتزامن تعيين ديفيد ميدز لقيادة أعمال سيسكو في الشرق الأوسط وإفريقيا مع إمكانات ضخمة تشهدها المنطقة لتجني ثمار التحول الرقمي، مدعومة بتقدم التحول الرقمي كأولوية في جداول أعمال الحكومات والشركات.”

 

يتمتع ميدز بخبرة تفوق 30 عاماً في قطاع تقنية المعلومات، وقد انضم إلى سيسكو عام 1996 وتم تعيينه مؤخراً نائباً لرئيس الشركة في إفريقيا، حيث تولى مسؤولية الشراكة مع المؤسسات في القارة لمساعدتها على تطبيق استراتيجيات من شأنها إطلاق كافة الإمكانات الكامنة في حقبة التحول الرقمي. وعلى مدى السنوات، اكتسب ميدز سمعة مرموقة كمستشار موثوق للمؤسسات والحكومات، والتي عمل بالشراكة معها لتحقيق أفضليات تنافسية ومستويات متميزة من الكفاءة بفضل تبني التقنيات الرقمية. وبهذا ينتقل ميدز للإقامة في دبي، مركز أعمال سيسكو في الشرق الأوسط.

وأضاف بالفاست: “يسعدنا أن يتولى شخص بمستوى ديفيد قيادة استراتيجيتنا ودعم عملائنا في مسيرتهم للتحول الرقمي، فيما نرسّخ التزامنا تجاه المنطقة. فمن أبرز أولويات ديفيد مساعدة عملاء سيسكو وشركائها لتحقيق القيمة المضافة في عالم رقمي يسوده التواصل، فيما يمكنهم من الاستجابة بشكل أفضل لاحتياجات الأسواق والعملاء في ظل التطورات المتنامية والمتسارعة.”

من الجدير بالذكر أن سيسكو لديها شراكات طويلة الأمد مع عدد من الحكومات في الشرق الأوسط وإفريقيا، بما في ذلك برنامج تسريع التحول الرقمي مع المملكة العربية السعودية، والعديد من البرامج المماثلة التي تخطط لتنفيذها قريباً. وبالإضافة لذلك، تعمل سيسكو بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية بالمنطقة في عدة مبادرات تدعم التدريب والتعليم لمهارات تقنية المعلومات، إلى جانب تطوير ريادة الأعمال وقطاع الأعمال ومنظومة الابتكار. 

بدوره تحدّث ديفيد ميدز عن منصبه الجديد كنائب للرئيس لدى سيسكو في الشرق الأوسط وإفريقيا قائلاً: “أتطلع إلى تولي المسؤوليات الإضافية في هذه المنطقة الديناميكية سريعة التطور، والعمل مع فريقنا الاستثنائى فيها. تضم منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا أصغر المجموعات السكانية عمراً، وتتيح بذلك فرصاً سوقية بالغة الأهمية تسمح لنماذج الأعمال الجديدة والتقنيات المبتكرة بتلبية الاحتياجات الفريدة للأسواق. وهنا تبرز أهمية المجموعة الواسعة من منتجات وحلول سيسكو التي تمكننا من الشراكة مع عملائنا ودعم مسيرتهم الرقمية.”

ويمتلك ديفيد ميدز، قائد الأعمال المخضرم، خبرات واسعة في قيادة المبيعات وسجلاً حافلاً بالإنجازات في الإدارة العامة، حيث تولى عدداً من المناصب القيادية المتنوعة في سيسكو، ومنها منصب المدير التنفيذي في جنوب إفريقيا ومقره جوهانسبيرغ، والذي شغله لمدة ثلاث سنوات حقق خلالها مستويات استثنائية من انخراط الموظفين في المؤسسة وساعد البلاد على تطوير مبادراتها للمهارات الإلكترونية، والرامية إلى الاستفادة من الإمكانات المتميزة للتقنية في تحقيق تنمية شمولية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي. 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك