ttt5t5frth8rs00006

منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي الأيقوني يفتح أبوابه من جديد بعد عملية تجديد شاملة استمرت لمدة عامين

أعاد منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي، والذي أرسى عند افتتاحه لأول مرة معايير المنتجعات الاستوائية الفاخرة، التأكيد على مكانته الفريدة التي لا تضاهى، وذلك بعد اكتمال عملية التجديد الشاملة التي خضع لها على مدار عامين، وأطلق الفلل الحصرية الأكثر فخاماً على الواجهة المائية لجزيرة بالي، وعملية الترقية التي شملت جميع المرافق والخدمات التي يقدمها المنتجع.

وتستكمل فيلتي “إمبريـال” و”رويال” عملية التحول الجذرية التي شملتها جميع وحدات الإقامة في المنتجع، بينما تحافظ على الأجواء الأصيلة لعمارة القرية التقليدية العريقة لجزيرة بالي. وتقسم المجموعة التي تتألف من 147 فيلا تضم حوض سباحة خاص وتحيط بها جدران عالية إلى سبعة مجمعات تحاكي تصميم القرى التقليدية في الجزيرة مع قائد لكل قرية من أعضاء الكادر الوظيفي للفندق لتقديم تجربة فريدة من فورسيزونز. أما في الداخل، فهي تقدم تصاميم عصرية، ومساحات رحبة، كما تمتاز بإطلالات خلابة على الساحل وخليج جيمباران الممتد. ومن موقعها الفريد على بعد أمتار فقط من الشاطئ البكر الذي يمتد لثلاثة أميال، تمثل فيلا “إمبريـال” التي تتألف من ثلاث غرف نوم والمؤلفة من طابقين ملاذاً فريداً وتضم غرف جلوس متعددة، مع تصميم يحاكي الفلل السكنية للمطبخ ومنطقة تناول الطعام، وحوض سباحة بحواف زجاجية، وأستوديو للياقة البدنية، فضلاً عن خدمات فريدة داخل الفلل، مثل توفر شيف متخصص لإعداد الإفطار، ومدرب لياقة خاص ومعلم يوغا، وطقوس السبا المسائية ومآدب الطعام الملكية التي تحمل الملامح المميزة لمطبخ جزيرة بالي. كما يوفر التصميم الفريد لفيلا “إمبريـال” مكانا رائعاً على ساحل المحيط لاستضافة الاحتفالات الخاصة وحفلات الزفاف لما يصل إلى 80 شخص.

وقال أوداي راو، المدير العام لمنتجع فورسيزونز بالي: ” بوصفنا أحد أول المنتجعات في الجزيرة، فقد تمكنا من الظفر بالموقع الأفضل فيها، والذي يجمع بين الجرف والأرض الممتدة على الواجهة المائية، فضلاً عن إطلالات فريدة على قرية الصيد التقليدية في خليج جيمباران. الأمر الذي يعني أيضاً بأننا قد تلقينا الكثير من التعليقات والآراء من الضيوف على مدى سنوات لاكتساب المعرفة والاستفادة منها الارتقاء بما نقدمه من مستويات الضيافة. لقد أخبرنا ضيوفنا بأنهم يحبون الموقع والمفهوم الأصيل لجزيرة بالي وشعبها الودود. لم يطرأ أي تغيير على هذه العناصر، وستبقى تشكل جزءاً جوهرياً من فلسفتنا، في حين قمنا بتحديث المرافق وتطوير فيلتي “إمبريـال” و”رويال” لإثراء تجربة الضيف. ونحن ممتنون للملاك على دعمهم، ونشعر بحماس كبير لمشاركة هذا التطور مع ضيوفنا المخلصين وموظفينا”.

كما أضاف المنتجع مرفقاً جديداً لعلاجات السبا واليوغا يطل على المحيط، من برنامج فريد لتعلم النحت على الخشب والنسيج والرسم والرقص من قبل معلمين مقيمين في المنتجع، فضلاً عن أنشطة مفعمة بالحماس والمغامرة مثل ركوب الأمواج “هيلي-سيرفينغ” ورحلات بحرية عند الغروب وركوب الدراجات المائية. ويقدّم المنتجع أيضاً فرصة مميزة لتجارب تناول الطعام في سوندارا، وهي تشكّل أهمّ وجهة للذواقة في شبه الجزيرة الجنوبية ونادي الشاطئ. وتعزّز هذه الأنشطة البرامج الحالية بما في ذلك الدورات التي تمتدّ لمدة نصف يوم في أكاديمية جيمباران باي للطبخ الحديثة، والطقوس التحويلية في “ذا هيلينغ فيليدج سبا”، وزيارات المعبد.

غير أن هنالك أشياء بقيت كما هي، مثل مستويات الخدمة الأسطورية، إذ يستمر ما يقارب 60% من طاقم المنتجع في العمل بتفاني لما يزيد عن 20 عاماً، وقد أبقت الإدارة كامل فريق العمل بدوام كامل طوال فترة التجديد التي استغرقت عامين. وكان نيومان كارسيلا يبلغ من العمر 22 عاماً عندما انضم إلى فريق العمل كنادل في سبتمبر 1992، وذلك قبل افتتاح الفندق، وهو يعمل الآن ضمن فريق الخدمة الشخصية في الوحدات السكنية، وقد كوّن كارسيلا علاقات عميقة مع الضيوف، حتى أن بعضهم قد قام بدعوته إلى منازلهم ليردوا له كرم الضيافة. وقال كارسيلا: “لقد رأيت ضيوف يكبرون من الأطفال إلى الكبار، ويعودون مع أطفالهم، وقد تجدون ثلاثة أو حتى أربعة أجيال ينزلون ضيوفاً على المنتجع معاً. أنا فخور بأننا قد انتهينا من عملية التجديد حتى نتمكن من تقديم رعاية أفضل لضيوفنا الكرام، إنهم الآن مثل عائلتنا الممتدة”.

وتترافق البداية الجديدة للمنتجع مع جوائز جديدة، حيث كان منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي والمنتجع الجبلي فورسيزونز بالي في سايان اثنين من ثلاثة فنادق فقط في بالي حصلت على أعلى تصنيف من الخمس نجوم في دليل فوربس للسفر 2017، وذلك كتقدير لمستويات الخدمة الاستثنائية والمرافق المذهلة. وبالإضافة إلى ذلك، تلقى “ذا هيلينغ فيليدج سبا” في منتجع فورسيزونز جيمباران باي وسبا “ساكرد ريفر” في منتجع فورسيزونز بالي في سايان على تصنيفات فئة أربع نجوم، وهو أعلى تصنيف ممكن للمنتجعات الصحية. كما صُنف منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي ضمن أفضل منتجعات آسيا في “جوائز كوندي ناست ترافيلر 2017”. وفي الوقت نفسه، فقد وقع الاختيار على بالي كأفضل وجهة في العالم ضمن “جوائز تريب أدفايزر ترافلر تشويس 2017″، وذلك لما تمتاز به من تنوع ثقافي، ومناظر طبيعية، بالإضافة إلى مشهد تجارب تناول الطعام في الجزيرة وطقوس الاستشفاء والاسترخاء.

حقائق عن عملية التجديد:

  • بدأت الأعمال الإنشائية في مايو 2015 وانتهت في يونيو 2017. وبقي جميع أفراد طاقم المنتجع يعملون بدوام كامل طوال فترة المشروع، واستغلت الإدارة هذه الفرصة لإجراء برامج تدريبية مكثفة.
  • يحمل التصميم بصمة إحدى أفضل الشركات الإندونيسية في هذا المحال، جايا إنترناشيونال.
  • كانت عملية التصميم تهدف إلى إضفاء لمسة جمالية من الحيوية والتحديث للفيلات التي تتسم بالطابع التقليدي العريق للعمارة في جزيرة بالي، مع تصميم مساحات معيشة مرنة ذات إطلالات خلابة على المحيط ومناظر غروب الشمس الساحرة.
  • خضعت جميع فلل المنتجع التي تحتوي على حوض سباحة والبالغ عددها 147 فيلا لعملية تجديد وإعادة إطلاق كمنتجات جديدة.
  • وتتميز جميعها بمناظر طبيعية، وتصاميم داخلية، وديكور، وأثاث، وإإلكترونيات، وسقوف مصنعة من القش، وأرضيات خشبية جديدة، إضافة إلى سرير فورسيزونز القابل للتعديل.
  • خضعت جميع الفلل من فئتي “ديلوكس” و”بريمير” التي أعيد تصميمها بالكامل لعملية توسعة شاملة مع غرف نوم أكبر بنسبة 50% وغرفة داخلية إضافية، ومغاطس أكبر مع بركة السباحة، وغرفة نوم إضافية للأطفال في فيلا “بريمير فاميلي” العائلية.
  • تتميز فيلتي “رويال” و”إمبريـال” المترفتين بتصميمات فردية وإطلالة بانورامية بزاوية رؤية 180 درجة على خليج جيمباران. كما تضم فيلا “إمبريـال” مساحة خاصة على ساحل المحيط لاستضافة الاحتفالات الخاصة وحفلات الزفاف لما يصل إلى 80 شخص.

ttt5t5frth8rs00001 ttt5t5frth8rs00002 ttt5t5frth8rs00003 ttt5t5frth8rs00004 ttt5t5frth8rs00005



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك