2017 Kia Niro – Iceberg

كروس أوفر العملية ذات الإنبعاثات المنخفضة للغاية من سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين

كشفت شركة كيا موتورز اليوم في معرض جنيف الدولي للسيارات النقاب عن سيارة نيرو الكهربائية الهجين الجديدة. تجمع السيارة الجديدة ما بين التنوع الكبير وتصميم سيارة كروس أوفر الجذاب وأقصى معدل إقتصاد في الوقود الذي يتمتع به نظام توليد الحركة في السيارة الكهربائية الهجين الجديدة.

سوف يتم طرح سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين للبيع في جميع أنحاء أوروبا خلال الربع الثالث من هذا العام 2017م ، والتي تتميز بنظام إقتصادي في الوقود بمحرك سعة 1.6 لتر يعمل بنظام حقن الوقود المباشر (GDI) إلى جانب وجود حزمة بطاريات ليثيوم بوليمر ذات السعة العالية (8.9 كيلوواط ساعة). إن الإضافة التي جرت مؤخراً على مجموعة سيارات كيا كروس أوفر الهجين أدت إلى خفض معدل الانبعاثات إلى حد كبير مقارنة مع سيارة نيرو الهجين التقليدية – يستهدف المهندسين تحقيق معدل انبعاثات CO2 أقل من 30 جرام/كيلومتر (مشترك، دورة القيادة الأوروبية الجديدة)، ونطاق قيادة بالطاقة الكهربائية فقط خالية تماماً من الانبعاثات (صفر) على مسافة 55 كيلو متر وسوف يتم الإعلان عن المسافة النهائية التي تقطعها السيارة بالكهرباء فقط ومعدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عندما يقترب تاريخ طرح السيارة للبيع.

علق مايكل كول، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة كيا موتورز أوروبا قائلا: ” من المتوقع أن تنمو المبيعات السنوية من موديلات السيارات الكهربائية الهجين في أوروبا لتصل إلى أكثر من 600،000 وحدة بحلول نهاية عام 2023م، كما من المتوقع أيضا أن ينمو سوق مبيعات سيارات كروس أوفر خلال السنين القادمة. هناك طلب واضح من العملاء لسيارة تجمع بين الطابع العملي والصورة “الرائعة والجميلة” لسيارة كروس أوفر الصغيرة بحيث تكون مزودة بنظام كهربائي متطور لتوليد الحركة يتمتع بمستوى منخفض للغاية من الانبعاثات. عليه نجد أن سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين هي السيارة الوحيدة في السوق التي تحقق هذا المزيج الرائع “.

“حيث إن سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين هي واحدة من أحدث سيارات كيا ذات الانبعاثات المنخفضة والتي سوف تساعد الشركة على تحقيق هدفها العالمي لعام 2020 م- عبر تحسين كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 25٪ مقارنة مع مستويات العام 2014م.”

تعتبر سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين واحدة من اثنين من السيارات ذات الانبعاثات المنخفضة من كيا التي تم كشف النقاب عنها في معرض جنيف الدولي للسيارات، إلى جانب سيارة أوبتيما إسبورتواجون الكهربائية الهجين الجديدة.

يستهدف المهندسين الوصول إلى أن تكون المسافة التي تقطعها السيارة بالكهرباء فقط أكثر من 55 كيلو متر وأن يكون معدل إنبعاث ثاني أكسيد الكربون أقل من 30 غرام/كلم.
تتيح سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين للمشترين بديلا مقنعا لسيارة كروس أوفر الصغيرة/المدمجة المزودة بالمحركات التقليدية التي تعمل بالاحتراق الداخلي للبنزين أو الديزل. تمنح السيارة المشترين الفرصة للقيام بالرحلات القصيرة وعمليات التنقل اليومي على نحو خالي من الانبعاثات “صفر” إلى جانب إنخفاض تكاليف التشغيل.

يوجد في قلب نظام توليد الحركة الجديد في سيارة كيا نيرو مجموعة بطاريات ليثيوم بولمر ذات السعة العالية (8.9 كيلو واط) ، والتي زادت في الحجم عن مجموعة البطاريات الموجودة في سيارة كيا كروس أوفر الهجين سعة 1.56 كيلو واط ساعة. مجموعة البطاريات الجديدة مزودة بموتور كهربائي قوي سعة 44.5 كيلو واط (والتي توفر طاقة كهربائية أكثر بنسبة تصل إلى ما يقرب من 40٪ ، إبتداءا من 32 كيلوواط) بالمقارنة مع الموديل الهجين.

يعزز ويدعم كل من مجموعة البطاريات والمحرك الكهربائي وجود محرك “كابا” سعة 1.6 لتر بأربعة سلندرات يعمل بنظام الحقن المباشر “GDI” ، والذي ينتج بشكل مستقل 105 حصان وعزم قدره 147 نيوتن متر. إجمالي ناتج الطاقة والعزم الكلي لنظام توليد الحركة في سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين سوف يكون 141 حصان و265 نيوتن متر، مما يتيح للموديل الجديد إمكانية التسارع الفوري من 0 إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 10.8 ثانية (0.7 ثانية أسرع من سيارة كيا نيرو الأساسية).

يسعى المهندسيين في شركة كيا، بدعم من السعة وناتج الطاقة الكهربائية الأكبر، من تحقيق قطع مسافة أكبر من 55 كيلومتر بإستخدام الطاقة الكهربائية فقط. وعلى الرغم من أن سيارة نيرو الهجين الأساسية تنبعث منها فقط 88 جرام/كيلومتر من ثاني أكسيد الكربون ” CO2″ في وضعها الأكثر كفاءة، إلا أن الانبعاثات في الموديل الكهربائي الهجين سوف ينخفض بشكل كبير إلى أقل من 30 جرام/كيلومتر (مشترك، دورة القيادة الأوروبية الجديدة).

يتم تزويد الطاقة لسيارة كيا نيرو على الطريق من خلال ناقل حركة بست سرعات مزدوج القابض/الكلتش (6DCT)، مما يسمح للسائق بتحويل التروس بسلاسة للحصول على قيادة سريعة الإستجابة وأكثر متعة مقارنة بغيرها من الموديلات الهجينة المجهزة بناقل حركة إلكتروني تقليدي متواصل التغاير (e-CVT). لقد تم تزويد ناقل الحركة بالسرعات الستة والقابض المزدوج (6DCT) بجهاز كهربائي مثبت على ناقل الحركة (TMED) يتيح إمكانية نقل كامل ناتج الطاقة لكل من المحرك والموتور الكهربائي بشكل متواز عبر ناقل الحركة مع فقدان الحد الأدنى من الطاقة. هذا يختلف عن أنظمة تقسيم القوة التي توجد في ناقل الحركة الإلكتروني الهجين التقليدي ذو التغاير المتواصل (e-CVT) والذي يحول جزء من ناتج المحرك عن طريق الموتور الكهربائي، مما ينتج عنه فقد في الطاقة الكهربائية أثناء تحويل الطاقة.

تقنيات تحفظ الطاقة وتساعد على القيادة الواعية

تتيح سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين لأصحابها مجموعة من التقنيات تعزز وتدعم كفاءة البطارية وتحسين المسافة التي تقطعها السيارة بالكهرباء فقط – وبأقل مستوى إنبعاثات “صفر” خاصة عند إستخدام المحرك سعة 1.6 ليتر.

تقوم تقنية استرجاع طاقة الفرامل في سيارة كيا نيرو بحفظ الطاقة الحركية وإعادة شحن مجموعة البطاريات أثناء القيادة الإنسيابية الإنزلاقية أو إستخدام الفرامل ، في حين أن النظام الجديد المساعد في القيادة الصديق للبيئة (Eco DAS) يزود السائق بنظام توجيه ذكي يوضح كيف يمكنه القيادة في الأوضاع الراهنة على نحو أكثر كفاءة. يشتمل نظام (Eco DAS) على نظام التحكم في القيادة الإنسيابية الإنزلاقية (CGC) ونظام التحكم التنبؤي في الطاقة (PEC)، مما يتيح للسائق تحقيق أقصى قدر من استهلاك الوقود عن طريق اقتراح متى يستخدم القيادة الإنسيابية الإنزلاقية أو الفرامل.

يحدد نظام التحكم في القيادة الإنسيابية الإنزلاقية للسائق أفضل وقت يمكنه فيه التخلي عن دعاسة البنزين وإستخدام القيادة الإنسيابية الإنزلاقية عند ملتقى الطرق، والسماح بإعادة شحن البطارية في ظل تباطؤ المحرك وعدم إستخدامه. حيث أنه يعمل في بعض السرعات عندما يتم تحديد وجهة القيادة ويقوم بتنبيه السائق في الوقت الذي يجب فيه إستخدام القيادة الإنسيابية الإنزلاقية عبر أيقونة صغيرة تظهر في لوحة العدادات وكذلك تنبيه السائق بصوت مسموع غير مزعج.

يستخدم نظام التحكم التنبؤي في الطاقة (PEC) ونظم تحديد المواقع ومراقبة الطريق لتوقع التغيرات الطبوغرافية – حالات الميل والمنخفضات – التي توجد في الطريق أمام السائق. إنه يستخدم هذه المعلومات لتحديد أفضل الأوقات لإعادة شحن البطارية، أو لتوجيه الطاقة المخزونة إلى الإطارات وإدارة تدفق الطاقة بشكل فعال وفقا لذلك. على سبيل المثال، إذا كشف وجود إرتفاع قادم في الطريق فإنه يقوم بإختيار وضعية الإحتفاظ بمزيد من الطاقة الكهربائية لتوفير قدر أكبر من المساعدة من قبل البطارية للصعود في المرتفع. وعلى العكس من ذلك، ففي حالة أن يكتشف نظام “PEC” وجود فرصة قادمة في الطريق لإستخدام القيادة الإنسيابية الإنزلاقية نظراً لوجود منحدر، فإنه يختار وضعية الإستفادة من بعض الطاقة الكهربائية مباشرة قبل الوصول إلى موقع المنحدر، وبالتالي تعزيز كفاءة المحرك على المدى القصير بناء على العلم بأنه يمكن إعادة شحن البطارية عند وصول المنحدر عبر القيادة الإنسيابية الإنزلاقية.

تحتفظ سيارة كيا نيرو بما تتميز به سيارة كيا كروس أوفر من تعدد الإستخدامات وكفاءة مجموعة توليد ونقل الحركة
لقد تم تصميم سيارة كيا نيرو منذ البداية لاستيعاب مجموعة محددة من من مولدات وناقلات الحركة الهجين وبالتالي فإن إستخدام مجموعة توليد ونقل الحركة التي تعمل بالكهرباء له تأثير ضئيل على الحيز والتنوع.

توجد مجموعة البطارات ذات السعة العالية في سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين تحت غطاء أرضية صندوق الأمتعة سعة 324 لتر (بمعيار VDA) وأسفل المقعد الخلفي وهذا يسمح للفئات الجديدة بأن تمنح المشترين المزيد من الجوانب العملية مقارنة بغيرها من موديلات السيارات الكهربائية الهجين هاتشباك من فئة العامود “ج” في الوقت الذي لم تتأثير فيه مساحة المقصورة الرحبة في سيارة كيا نيرو.

هناك مساحة مخصصة تحت أرضية صندوق الأمتعة في سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين لحفظ كابل الشحن عندما لا يكون قيد الاستعمال.

سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين مثلها مثل شقيقتها الهجين تتيح إمكانية توفير وحدة سحب اختيارية – وهو خيار نادر بين السيارات من فئة الهجين – تسمح لصحاب السيارة بسحب وحدة أحمال مزودة بفرامل تصل إلى 1300 كجم.

تصميم السيارة الهجين وتقنيات السلامة والراحة الداخلية
روعي في التصميم الخارجي والداخلي لسيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين أن تكون متميزة عن سيارة نيرو الهجين الحالية.

يتميز التصميم الخارجي لسيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين بوجود شبك أمامي جديد مصنوع من الكروم ، بالإضافة إلى وجود “شفرات” رقيقة لامعة من الكروم المصقول بتشطيب من اللون الأزرق المعدني النقي على المصدات الأمامية والخلفية. كما يتميز الموديل الكهربائي الهجين بوجود جنوط مقاس 16 بوصة تم هندستها بطريقة تحد من مقاومة الرياح، ومصابيح أمامية جميعها من نوع “LED ” ومجموعة إشارات تعمل بنظام الشحن الكهربائي الصديق للبيئة.

لقد تم تنجيد سيارة نيرو الكهربائية الهجين من الداخل بلون واحد منسجم ومتناسق من الجلد الأسود أو بلونين أحدهما رمادي فاتح والآخر أسود، مع التشطيب بخياطة باللون الأزرق بالإضافة إلى وجود طوق أزرق جديد حول فتحات الهواء على الطبلون. تتميز النسخة الجديدة بوجود مجموعة عددات مراقبة مزودة بشاشة (TFT) مقاس 7.0 بوصة تعرض المعلومات الأساسية حول مجموعة توليد الحركة والدفع – مثل وضع شحن البطارية – بالإضافة إلى تقديم اقتراحات حول طريقة القيادة الأكثر كفاءة.

تم تزويد الطبلون بأحدث شاشة من شركة كيا خاصة بالمعلومات والترفيه مقاس 8.0 بوصة تعمل باللمس ونظام لتحديد المواقع تم تهيئتها لتعمل مع الموديل الكهربائي الهجين بحيث تعرض المسافة المتبقية التي يمكن أن تقطعها السيارة بالكهرباء فقط وموقع أقرب محطة للشحن. ويوفر نظام المعلومات والترفيه لصاحب السيارة أقصى قدر من التكامل مع الهاتف الذكي عبر أنظمة (Apple CarPlay™) و(Android Auto™). إن خدمات كيا المتصلة بالطاقة الكهربائية بواسطة نظام “TomTomTM” تزود السائق بمعلومات مرورية آنية ، وبالتنبؤات الجوية، وفي بعض الأسواق، بتنبيهات عن السرعة المرتبطة بكاميرا. كما إحتفظ الموديل الجديد من سيارة نيرو الكهربائية الهجين بتزويد المشترين بشاحن لاسلكي للهاتف الذكي ، يتيح للمستخدمين إمكانية شحن الأجهزة المحمولة الخاصة بهم أثناء حركة السيارة. ويتوفر في السيارة أيضاً نظام صوت (JBL®) قوي ومميز يعمل بتقنية “Clari-Fi” لاستعادة الصوت الأصلي للموسيقى الذي قد يتم فقده خلال عملية ضغط الصوت الرقمية.

تزود سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين المشترين بنفس المجموعة المتنوعة من تقنيات السلامة النشطة التي تهدف إلى تجنب أو التخفيف من آثار الاصطدام. ووفقا للمعايير المتبعة في شركة كيا، فقد تم تجهيز السيارة بنظام التحكم في ثبات السيارة (VSM) الذي يتيح أقصى قدر من الاستقرار والثبات عند إستخدام الفرامل والانعطاف. وفي حالة أن يكتشف نظام “VSM” أي فقدان للإحتكاك فإنه يستخدم نظام التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) ونظام القيادة الذي يعمل بالطاقة الكهربائية لمساعدة السائق على السيطرة والتحكم. كما تشمل تقنيات تجنب الخطر الأخرى القياسية الفعالة المتاحة لمشتري سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين هي الفرامل التلقائية في حالات الطوارئ (AEB) * (نظام دعم تفادي الاصطدام بما هو أمامك)، ونظام المحافظة على السير في المسار المحدد، ونظام لفت إنتباه السائق. وهنالك تقنيات سلامة أخرى اختيارية وتشمل كل من نظام التحكم الأوتوماتيكي الذكي في السرعة ، نظام التحذير من التصادم بسبب النقطة العمياء ونظام التنبية من الاصطدام الخلفي (RCTA).

طرح سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين للبيع خلال الربع الثالث من هذا العام 2017م
سوف يتم طرح سيارة كيا نيرو الكهربائية الهجين للبيع في جميع أنحاء أوروبا خلال الربع الثالث من هذا العام 2017م ويتم تصنيعها للأسواق الأوروبية في مصنع شركة كيا في مدينة هواسونغ ، بكوريا كما سوف يتم طرحها للبيع في الأسواق وفقا للمعايير المتبعة في شركة كيا إلى جانب تمتعها بنظام تأمين متميز لمدة سبعة سنوات و150000 كيلومتر والذي يغطي أيضا البطارية.

dgdgxvxdvvxvkk_00002 dgdgxvxdvvxvkk_00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك