jؤؤffdcvbفغcdrfrs00003

فورد إسكيب تضفي ميّزات متطوّرة إلى فئة سيارات الـ SUV الصغيرة شديدة المنافسة مع تصميمها الأنيق وتوفيرها للراحة والسلامة وخصائص إتصالات فريدة

تُعدّ إسكيب من سيارات SUV الأفضل مبيعاً لدى فورد لسبب وجيه، فقد ولدت شعبية إسكيب من سمعتها في التوفير في استهلاك الوقود، ومرونتها، وتقنياتها التي تهدف إلى مساعدة العملاء، وهي تشكّل جزءاً لا يتجزّأ من مجموعة سيارات فورد الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV.

وتقدّم فورد إسكيب 2017 سيارة SUV متطوّرة تكنولوجياً ومرهفة وبسعر معقول أكثر بعد، ما يجعل القيادة أكثر بساطة وأماناً ومتعةً – ولا تقاوَم حتى – بالنسبة للعدد المتزايد من عملاء سيارات SUV في إحدى الفئات الأكثر تنافسية في الشرق الأوسط.

فتوفّر إسكيب الجديدة نظام المزامنة SYNC 3 للاتصالات والترفيه داخل السيارة، وتكنولوجيا مساعدة السائق، ومقصورة مريحة ومؤاتية لطريقة الاستعمال، ومحرّكات قوية وفعّالة بما فيها محرّك فورد ®EcoBoost سعة 2.0 لتر بأربع أسطوانات مع شاحن توربينيّ بمنفذين بتقنية Twin-scroll ومع تقنية ضخ الوقود المباشر الذي ينتج قوة حصانية قدرها 242 PS وعزم دوران قدره 366 نيوتن متراً.

كما يتوفّر محرّك دوراتيك Duratec بتقنية iVCT العامل بالبنزين سعة 2.5 لتر مع ناقل حركة أوتوماتيكي وبقوة حصانية قدرها 171 PS وعزم دوران قدره 230 نيوتن متراً، ويترافق كل طراز من هذا المحرّك مع ناقل الحركة الأوتوماتيكيّ ®SelectShift بستّ سرعات مع وحدتين لنقل الحركة في عجلة القيادة.

تتميّز إسكيب الجديدة أيضاً بتكنولوجيا فورد للركن العموديّ التي تساعد السائقين على الركن بدون استخدام اليدين في فسحات إلى جانب سيارات أخرى، وبإصدار محسّن من نظام تجنّب الحوادث، النظام النشط لإيقاف السيارة في الحالات الطارئة داخل المدينة، وبنظام الإضاءة الأمامي المتكيّف من فورد لتعزيز الرؤية بالإضاءة الخفيفة. ومن التقنيات المتطوّرة الإضافية، باب الصندوق العامل لايدوياً ونظام الدفع الذكيّ بكافة العجلات AWD.

اتصالات سلسة بفضل نظام المزامنة SYNC 3
عند تصميمها للجيل الثالث من النظام، ارتكزت فورد على أكثر من 22 ألف تعليق وأفكار مستمدّة من مراكز الأبحاث واستطلاعات الرأي للحرص على أن يكون الإصدار الجديد هو النظام الأكثر تمحوراً حول العميل. بالإضافة إلى أنه يساهم في تبسيط تجربة المستخدم عبر وضع في متناول العملاء خيارات الصوت والهاتف التي يستخدمونها الأكثر، فقد تم تحسين نظام المزامنة SYNC 3 أكثر عبر زيادة قدرة المعالجة وتقليل عدد الخطوات المطلوبة لإصدار أمر.

بالإضافة إلى اللغات الجديدة الأخرى ودعم اللغة الفرنسية الموجودة أصلاً، يقدّم نظام المزامنة SYNC3 من فورد، للمرة الأولى، اللغة العربية – تنشيط النص والصوت – ما يمنح السائقين سهولة أكبر للتحكّم بالمركبة.

وبفضل قدرتَي تحريك إصبعين للتكبير والتصغير وتمرير الإصبع، يقدّم نظام المزامنة SYNC 3 للعملاء تجربة عالية الدقة من خلال الشاشة العاملة باللمس قياس ثماني بوصات المشابهة لشاشات الهواتف الذكية، ما يجعل استخدامها أسهل وأكثر بديهية.

وطالت التحسينات نظام الملاحة أيضاً بفضل نظام المزامنة SYNC 3، بما فيها رسم الخرائط الثلاثيّة الأبعاد مع المعالم السياحية، وبوصلة مكّة المكرّمة، وعرض التقاطعات المحسّن لتوفير توجيهات وصور مفصّلة عن خطّ السير. كما يقوم نظام الملاحة بإبعاد الصورة تلقائياً حين تكون المناورة التالية على بعد أكثر من ثلاثة كيلومترات لتسهيل رؤية المسار بكامله.

تم تطوير دمج الهاتف الذكي بواسطة عدّة ميّزات جديدة مدهشة، مثل Apple CarPlay*، التي تسمح لمستخدمي iPhone بإجراء المكالمات واستلامها، والوصول إلى الموسيقى، وإرسال الرسائل النصية واستلامها بواسطة التحكّم بالصوت فيما تبقى عيون السائقين مركّزة على الطريق. النظام متوافق أيضاً مع Siri Eyes Free الذي يسمح بالوصول السهل إلى Siri بواسطة أجهزة iPhone المتصلة عبر تقنية Bluetooth.

كما سيتمكّن مستخدمو آندرويد Android من تنشيط Android Auto* الذي يجعل خدمات وتطبيقات المنصة، مثل بحث غوغل Google Search وخرائط غوغل Google Maps وتطبيق تشغيل الموسيقى Google Play Music، في المتناول بطريقة آمنة وسلسة بفضل نظام المزامنة SYNC 3.

تكنولوجيا متطوّرة

تقدّم إسكيب الجديدة إصداراً محسّناً من النظام النشط لإيقاف السيارة في الحالات الطارئة داخل المدينة لتجنّب الحوادث، الذي يعمل الآن بسرعات تصل إلى 50 كلم في الساعة، بعدما كانت السرعة القصوى 30 كلم في الساعة. حيث يستخدم هذا النظام النشط أجهزة استشعار عند أمام المركبة للبحث عن عناصر جامدة في الطريق، ويشحن الفرامل مسبقاً إذا كانت المركبة تقترب من شيء ما بسرعة كبيرة. إذا لم يتجاوب السائق، فإنّ النظام يخفّض عزم دوران المحرّك ويطبّق الفرامل تلقائياً للتخفيف من قوّة الاصطدامات أو تجنّبها كلياً.

كما يسمح أحدث جيل من تكنولوجيا المفتاح المبرمج MyKey لمالكي إسكيب الجدد ببرمجة مفتاح للسائقين الأصغر سناً يمكنه حظر المكالمات الهاتفية الواردة، الحدّ من السرعة القصوى المسموحة، منع تعطيل ميّزات مساعدة السائق وميّزات السلامة، تخفيف مستوى الصوت الأقصى وإبطال نظام الصوت إذا لم يكن الركّاب يضعون أحزمة الأمان. يقدّم نظام المفتاح المبرمج MyKey المحسّن عدداً أكبر من الخيارات في إعدادات تحديد السرعة وتحذير السرعة.

إسكيب الأنيقة

وتتميّز إسكيب الجديدة بأحدث لغة تصميم من فورد لإعطائها مظهراً رياضياً شبيهاً بشقيقتها الأصغر  إيكوسبورت وطراز كروسوفر المتوسّط الحجم إدج . تحيط بالشبكة الأمامية العلوية شبه المنحرفة الكبيرة والشبكة السفلية الأصغر حجماً مصابيح أماميّة جديدة انسيابيّة تتضمّن مصابيح بتقنيّة LED تعمل في ضوء النهار تتكامل مع مصابيح الضباب الأنيقة.

ويكتمل المظهر الرياضي مع المصابيح الخلفيّة المعاد تصميمها، بينما تتوفّر أيضاً مجموعة جديدة من تصاميم العجلات المصنوعة من مزيج معدنيّ قياس 17 و18 و19 بوصة ضمن مجموعة متنوّعة من اللمسات النهائية بما فيها النيكل البرّاق. في حين يقوم النظام الآليّ للقطر القابل للسحب بالاختفاء تلقائياً تحت المصدّ الخلفي حين لا يكون قيد الاستعمال، حفاظاً على مظهر إسكيب الرياضيّ.

 لقد تم تحسين مقصورة إسكيب الجديدة بدقة متناهية لتقدّم للركّاب تجربة أنيقة ومريحة وأكثر ملاءمة لطريقة الاستعمال. 

أصبحت أزرار عجلة القيادة وأزرار التحكّم بالتكييف بديهية أكثر بفضل أزرار ومفاتيح أقل يمكن تمييزها بسهولة أكثر، ما يسمح للسائق بالتعرّف على أزرار التحكّم واستخدامها بسهولة أكبر.
تساهم ميّزات الملائمة الجديدة في جعل إسكيب سهلة الاستخدام أكثر، فتشغيل مكبح الإيقاف الإلكترونيّ لا يتطلّب أي مجهود وحجمه الصغير يفسح مجالاً أكبر لتحسين حيّز التخزين في الكونسول المركزيّ الذي أصبح يتضمّن أيضاً متسعاً لأنواع مختلفة من القوارير والأكواب، ومنفذ USB لدمج وشحن الأجهزة الجوّالة. وأصبح هناك مؤشر لأقفال الأبواب يُعلم السائق بلمح البصر ما إذا كانت الأبواب مقفلة.

 تقدّم إسكيب أيضاً باب الصندوق العامل لايدوياً الذي يمكن فتحه أو إغلاقه بواسطة حركة رفس تحت المصدّ الخلفي. تساعد هذه التكنولوجيا الأهل للوصول إلى الصندوق بسهولة عند عودتهم إلى مركبتهم حاملين الأغراض أو عربات الأطفال.

ويتميّز غطاء محرّك إسكيب الجديدة المنحوت بمظهره المقبّب في الوسط بشكل أعرض وغير متقطّع، وهو لا يكتفي بتعزيز مظهر إسكيب الرياضي الجديد بل يتضمّن أيضاً تصميماً بنيوياً يتحكّم عن كثب بمرونة غطاء المحرّك وقابلية تغيّر شكله، ما يحسّن حماية المشاة في حال وقوع حادث. كما تمت إعادة تصميم غطاء المحرّك وباب الصندوق الخلفي هندسياً للمساعدة في الحدّ من إلحاق الأضرار بالمكوّنات التي يكلّف استبدالها أكثر عقب حادث اصطدام.

وتقدّم إسكيب الجديدة أيضاً تقنيات فورد المتطوّرة بما فيها:

  • نظام الدفع الذكيّ بكافة العجلات AWD من فورد الذي يعدّل كمية عزم الدوران التي يتمّ إرسالها إلى كل عجلة، ما يعزّز قدرة التحكّم والدفع إلى أقصى حدّ لا سيّما على الطرقات الزلقة
  • نظام توجيه عزم الدوران الذي يعزّز تجربة القيادة عبر تطبيق كمية قليلة من الفرملة على العجلات الداخلية للمساعدة في الدفع والثبات عند المنعطفات

ويذكر بأنه تأتي فورد إسكيب الجديدة بعد طرح طراز فورد إدج من فئة الكروسوفر CUV الأكبر حجماً العام الماضي وسيارة إيكوسبورت SUV المدمّجة المحدّثة قبل عامين. إسكيب الجديدة وإدج هما من بين مركبات فورد الخمس الجديدة كلياً أو المعاد تصميمها التي ستتنافس في فئتي السيارات الرياضية المتعدّدة الاستعمالات SUV والكروسوفر في الأعوام الثلاثة المقبلة.
jؤؤffdcvbفغcdrfrs00001 jؤؤffdcvbفغcdrfrs00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك