jcdcft6ق5frs00001

‎مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية و”كريم” توقعان اتفاقية لنقل المصلين لجامع الملك عبدالله برمضان

في بادرةٍ تُعد الأولى من نوعها في القطاع غير الربحي، وقع صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس التنفيذي لمؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية مع شركة “كريم” لخدمات النقل عبر التطبيقات الذكية ممثلة بالدكتور عبدالله نديم إلياس الشريك المؤسس والمدير التنفيذي، اتفاقيةً لنقل المصلين إلى/مِن جامع الملك عبدالله بن عبدالعزيز في حي الرحمانية بالرياض عبر تقديم حسم تشجيعي قدره 20% لركاب “كريم” المتوجهين للجامع، وذلك بهدف تخفيف الازدحام في الشوارع المحيطة وتسهيل الحركة المرورية المؤدية للجامع، نظراً لكثافة المصلين ورغبةً في تخفيف عدد السيارات الواقفة في محيط الجامع.

‎وصرح سمو الرئيس التنفيذي للمؤسسة بأن الاتفاقية تأتي لتسهيل الوصول إلى جامع الملك عبدالله بن عبدالعزيز وتخفيف الازدحام الذي تشهده الشوارع المحيطة بالجامع خلال شهر رمضان المبارك واختصاراً لوقت المصلين، ولتوفير كل السبل لإيجاد مناخ مريح لهم لتأدية عباداتهم بكل يسر وراحة. وشكر سموه شركة “كريم” وعلى رأسها الدكتور عبدالله إلياس على التعاون والدعم لتقديم خدمة نقل ميسرة لكل المصلين بجامع الملك عبدالله.

من جانبه، قدم الدكتور عبدالله إلياس الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لكريم شكره لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز لحرصه واهتمامه لإتمام الإتفاقية التي تشكل دافعا مهما لتواصل كريم في تقديم خدماتها من بوابة الأعمال الخيرية، مؤكدا بأن هذه الاتفاقية تعزز دور شركة كريم في تسهيل حياة المصلين بجامع الملك عبدالله.

‎يذكر أن جامع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله، قد أُفتتح قبل عامين، ويؤم المصلين في الجامع الشيخ ناصر القطامي. ويشهد الجامع إقبالاً كبيراً خلال شهر رمضان المبارك حيث يصل عدد المصلين بالجامع وساحاته والشوارع المحيطة لأكثر من 11 ألف مصلٍّ في بعض ليالي التهجد.

jcdcft6ق5frs00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك