hgh7u7kk_00001

وزير التجارة والإستثمار يكرم لكزس – عبد اللطيف جميل لإستضافتها ودعمها لمبادرة ” تجوري مزولة “

إستضافت لكزس – عبد اللطيف جميل الفعاليات الخاصة بجمعية الزهايمر “تجوري مزولة” في مركز لكزس الرياض أكبر مركز للكزس في العالم وذلك تحت رعاية معالي الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي وزير التجارة والاستثمار وقد حضر معالي وزير التجارة فعاليات مبادرة تجوري مزولة وتعرف على المجالس والشركات الداعمة للحدث والجهات الخاصة المشاركة والتي قدمت الاستشارات والتوصيات لرواد الاعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، وقد حضر الحفل نخبة من ممثلي قطاع الشركات التجارية الرائدة وأصحاب الأعمال، والمهتمين بالعمل الخيري وعدد كبير من المهتمين والمتابعين لنشاطات الجمعية بمدينة الرياض.

“تجوري مزولة” عبارة عن تفاعل بين مجموعة من اعضاء وعضوات الجمعية في ابتكار مشاريع وبرامج مبتكرة للتعريف بالمرض بطرق عصرية وحديثه تصل لجميع شرائح المجتمع وتسعى لتنمية موارد الجمعية المالية لدعم المرضى واسرهم وكانت فكرة المبادرة اقامة الحفل بشراكة استراتيجية مع لكزس – عبد اللطيف جميل.

وتخلل الحفل تكريم معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي للكزس عبد اللطيف جميل لمساهمتها الكبيرة واستضافتها لهذه الفعالية الاجتماعية المهمة والتي سعت لدعم مرضى ألزهايمر وعائلاتهم وكذلك تعريف المجتمع بهذا المرض وطريقة التعايش معه ، كما كرم معاليه أيضا ً أصحاب المشاريع الثلاثة الفائزة في مسابقة “مزولة” كتحفيز للشباب والتعريف بطاقاتهم الابداعية بدعم من قطاعي التجارة والاستثمار السعودي لما سيكون لتلك المشاريع من مساهمات في التنمية المجتمعية والتي سيجني ثمارها المجتمع وأصحابها على حد سواء، كما توجهت الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر بالشكر والتقدير لشركة لكزس عبد اللطيف جميل على دعمهم وتقديمهم لجميع الامكانيات المتاحة لإقامة واستضافه المبادرة في مركز لكزس الرياض أكبر مركز للكزس بالعالم الشيء الذي يعكس ايمانهم بالمسؤولية الاجتماعية  كقطاع خاص ونموذج رائد في دعم الاعمال الخيرية الاجتماعية .

ومن الجدير بالذكر أن شركة عبد اللطيف جميل قد أنشأت منذ عدة سنوات صندوق مالي يهدف إلى توفير قروض بدون فائدة لروّاد الأعمال والشركات الصغيرة. بالإضافة إلى مبادراتها الأخرى مثل برنامج دعم الأيتام، وبناء المستشفيات، وبرامج السلامة على الطرق وكذلك تحرص على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتعاون مع العديد من المؤسسات التعليمية التي تقوم في الوقت الحالي بتقديم دورات تدريبية وشهادات مهنية تساعد الشباب في الحصول على فرص عمل أفضل، وقد أطلقت برنامج خاص لدعم الأسر المنتجة الذي يهدف إلى استخدام وسائل متعددة لإدخال الأسر إلى سوق العمل بنجاح، وتتوجّه هذه الجهود المبذولة نحو الرجال والنساء على حد سواء. كما أطلقت مؤخراً مشروع برنامج “بازار جميل”، وهو عبارة عن حاضنة تجارية تتيح لرائدات الأعمال فرصة فتح محلاتهن ومكاتبهن الصغيرة ضمنها كل ذلك نابع من حرص الشركة والتزامها الشديد بالاستدامة الاجتماعية والاقتصادية لمساعدة المجتمع السعودي في الارتقاء والتطور وذلك من خلال سعيها الدائم لتوفير الفرص لأفراد المجتمع ودعمهم لتحقيق أحلامهم وبناء مسيرتهم المهنية وتنميتها من أجل تحويل الآمال إلى واقع.

hgh7u7kk_00002 hgh7u7kk_00003 hgh7u7kk_00004



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك