gdgdg7a6wk_00001

“ديجيتال فاكتورز” تطلق أول علامة متخصصة في طابعات البطاقات في الإمارات

أعلنت شركة “ديجيتال فاكتورز ش.م.ح” Digital Factors FZCO، إحدى الشركات الرائدة في حلول طباعة بطاقات الهوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، اليوم عن إطلاق علامة تجارية جديدة متخصصة في طابعات البطاقات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل العلامة الجديدة، التي تحمل اسم “دي إف” (DF)، أول دخول لعلامة تجارية من الإمارات إلى قطاع مكتظ بالماركات التجارية الأمريكية والأوروبية.

وتعتبر “ديجيتال فاكتورز” إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة حلول بطاقات الهوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، حيث تمتلك شبكة واسعة من شركاء القنوات الإقليميين تغطي أكثر من 20 دولة وتوفر فئات متنوعة من حلول بطاقات الهوية. وتقدم “ديجيتال فاكتورز” من خلال شركائها خدمات كثيرة من بينها المعدات و حلول البرمجيات، والتجهيزات، والاستشارات وإدارة المشاريع الخاصة ببرامج بطاقات الهوية وبطاقات الاعتماد وأنظمة التحكم بالدخول.

وتتمثل أحدث إضافة إلى محفظة ديجيتال فاكتورز المتنامية بشراكتها مع شركة “انتراست دايتاكارد” (Entrust Datacard). وتتضمن تشكيلة الطابعات الجديدة للعلامة التجارية “دي إف” طرازات “دي إف 150″ و”دي إف 250″ و”دي إف 350″ و”دي إف 350 إل إم” والتي تم ابتكارها لتلبية مختلف احتياجات العملاء من المؤسسات.

وقال “محمد زاهر”، مدير عام مجموعة “ديجيتال فاكتورز”: “لطالما كنا موجودين في قطاع صناعة بطاقات الهوية منذ فترة طويلة جداً. حيث عملنا على مرّ السنين على تصميم وتنفيذ بعض حلول البطاقات الذكية الأكثر ابتكاراً لصالح شريحة واسعة من العملاء في كل أنحاء المنطقة.  ومع احتلال الإمارات موقع الصدارة في توفير تقنيات الحوكمة الذكية في المنطقة وخارجها، فإننا نشهد مزيد من الطلب على الحلول التي يمكن تخزينها والوصول إليها عبر بطاقة.  ومما لا شك فيه بالنسبة لنا أن هذا التوجه آخذ في النمو، الأمر الذي دفعنا إلى إطلاق علامة تجارية جديدة متخصصة في طابعات البطاقات وذلك من دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف: “نحن سعداء للغاية بالشراكة مع “انتراست دايتاكارد”، إحدى الشركات المعروفة والرائدة في هذه الصناعة. حيث أن الجمع بين خط منتجات “انتراست دايتاكارد” المبتكرة وخبرات ديجيتال فاكتورز العريضة وحصتها السوقية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا قد أدى إلى بروز بعض الطابعات الرقمية ذات الأداء العالي والمتميز. وبلا شك تتمتع كلتا الشركتين بقدرات كبيرة في مجال تقديم خدمات دعم استثنائية ومجموعة من الحلول المتنوعة لتلبية احتياجات العملاء الخاصة ببرامج البطاقات في العديد من القطاعات”.

وتم تصميم تشكيلة طابعات “دي إف” ليتم استخدامها ضمن مجموعة متنوعة من الصناعات والتطبيقات، بما في ذلك برامج بطاقات الهوية الحكومية المحلية والدولية، وتطبيقات بطاقات هويات الطلبة وموظفي المؤسسات، وقطاعي التجزئة والرعاية الصحية.

وتابع “زاهر” قائلاً: “يمثل طرح علامتنا التجارية الخاصة تجربة رائعة ونثق بأن طابعاتنا ذات الأداء العالي ستحدث فرقاً حقيقياً في هذا القطاع. وتتميز الطرازات الثلاثة المختلفة المنضوية تحت علامة “دي إف” بأنها مجهزة بالكامل لتلبية الاحتياجات البسيطة إلى الاحتياجات الأكثر تعقيداً. وفي الوقت الذي تشكل فيه المنتجات المقلدة والمغشوشة تهديداً دائماً للأمن والخصوصية وفعالية التحقق، فإن الأعوام الخمس المقبلة ستكون حاسمة على صعيد الحلول الأمنية”.

وكشف تقرير صدر حديثاً عن “Acuity Market Intelligence”، أنه بحلول العام 2020، ستكون 85 % من جميع بطاقات الهوية الصادرة  الكترونية وأن عدد الدول التي ستصدر بطاقات هوية إلكترونية سيفوق عدد مثيلاتها من الدول الأخرى التي تصدر بطاقات تقليدية بمعدل 4 إلى 1. حيث تشكل القفزة في إصدار بطاقات الهوية الالكترونية اتجاهاً متنامياً على الصعيد العالمي.

وتشهد “ديجيتال فاكتورز” نمواً سنوياً بنسبة 15 %، حيث حققت الشركة خلال 2016 قفزة كبيرة في النمو بمعدل 45 %، ويرجع هذا النمو المرتفع بالدرجة الأولى إلى تزايد الطلب على طابعات البطاقات ضمن العديد من القطاعات وفي مختلف الدول.

ويمكن لسلسلة طابعات “دي إف” الجديدة تلبية المتطلبات على مستوى المؤسسات فضلاً عن كونها سهلة الاستخدام ومعتدلة الأسعار. وبفضل أدائها، تساعد الطابعات المستخدمين على زيادة الانتاجية من خلال إصدار كميات كبيرة من البطاقات بسرعات هي الأفضل ضمن فئتها، تصل لغاية 220 بطاقة ملونة من جانب واحد في الساعة أو لغاية 165 بطاقة ملونة من الجانبين في الساعة. ويسمح التصميم النسقي للمستخدمين إضافة مزايا قابلة للترقية وتقنيات تشفير لتلبية احتياجات الطباعة الفريدة الخاصة بهم. وترسي طابعات “دي إف” أيضاً معايير جديدة على صعيد طباعة البطاقات الصديقة للبيئة باستخدام مكونات طباعة ومواد تغليف معاد تدويرها، بما يسهم في خفض البصمة الكربونية للشركة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك