gdsshhf6wk_00003

معرض “هي للأزياء العربية” يقدم تشكيلة أزياء راقية من علامات تجارية دولية

يقدم “معرض هي للأزياء العربية” لعشاق الموضة والزوار أحدث صيحات الموضة العالمية والمعاصرة من أرقى دور التصميم والعلامات التجارية العالمية من خلال مشاركة العارضين الدوليين في المعرض.

وينظم المعرض في نسخته الحادية عشر من قبل الهيئة العامة للسياحة بمشاركة 15 عارضاَ دولياً، كما يضم أربعة أجنحة خاصة بالسفارات لإعطاء الزوار فرصة لاكتشاف الأزياء وثقافة اللباس الخاصة بكل منها، وهي اليابان وأسبانيا والبرتغال وألمانيا، وذاك احتفالاً بالعام الثقافي لقطر وألمانيا لهذا العام. وفي مشاركتهم الأولى في المعرض، عرضت إينونيز من إسبانيا، كوينمارت من سنغافورة وإلسا باريتو من البرتغال باقة من أحدث مجموعاتهم من الأزياء العصرية الفاخرة المحافظة والتي شملت السُترات، والعبايات ، وبنطلونات بالازو والاكسسوارات وغيرها من الأزياء.

وعلى الرغم من ازدهار صناعة الأزياء المحافظة في الدول الإسلامية والدول ذات الأغلبية المسلمة، إلا أنها شهدت إقبالاً كبيراً في الدول الغربية أيضاً، وتعمل ناشطات في مجال الأزياء ومدونات على مواقع التواصل الاجتماعي بعرض أزيائهن وألبستهن مع المتابعين وعشاق الموضة في مختلف أرجاء العالم. إلى جانب ذلك، ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي النساء في التعرف على آخر التطورات في مجال الأزياء ومواكبة أحدث التصاميم والظهور بمظهر براق وعصري بالاتساق مع الألبسة المحافظة. وقد اكتسبت مدونات ناشطات في مجال الموضة والأزياء منهن حنين النقدي ونجوى آلاف المتابعين والمتابعات اللواتي تأثرن بهن واتبعن أساليبهن في الموضة والأزياء.

وفي ظل تزايد أعداد المجتمعات الإسلامية في العالم زاد الطلب تلقائياً على الازياء الإسلامية المحافظة، حيث أظهرت دارسات وتقارير بأن المسلمين سيشكلون ربع سكان العالم بحلول العام 2030، 60 في المائة منهم دون عمر 30 عاماً. وقد لفتت هذه الإحصائيات انتباه دور الأزياء والتجار العاملين في هذا المجال وركزوا في تصاميمهم على تلبية متطلبات هذه الشريحة الواسعة. وفي هذا الإطار، قامت مصممات عالميات معروفات بتقديم مجموعات خاصة تناسب هذا التوجه بالإضافة إلى دور أزياء عالمية وعلامات تجارية دولية منها “دولتشي أند غابانا” التي أطلقت في العام الماضي مجموعة أزياء فاخرة للمحجبات بينما قدمت علامات تجارية أخرى مجموعات خاصة تناسب شهر رمضان منها مانجو ومونسون وDKNY بهدف تلبية متطلبات هذه الفئة واستقطاب المزيد من العملاء في السوق الإسلامي.

وعلى الرغم من أن المسلمات يشكلن الأغلبية العظمى من عملاء هذه النوع من الازياء، إلا أن العديد من النساء حول العالم أبدين رغبة قوية في تعزيز قوتهن وشخصيتهن من خلال ارتداء الملابس الفضفاضة والأزياء الأنيقة التي تعكس قيمهن وأسلوبهن الخاص. ومن بين الشخصيات المعروفة حول العالم التي تتبع هذه الموضة، المصممتان الشهيرتان ماري كيت وأشلي أولسن، أوليفيا باليرمو ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

بدوره قال أحمد العبيدلي مدير إدارة المعارض بالهيئة العامة للسياحة الجهة المنظمة للمعرض: “شهد معرض “هي للأزياء العربية” نمواً كبيراً وأصبح من الوجهات الرئيسية المهمة للتسوق في المنطقة. ومع تطور هذه الصناعة، أخذنا بعين الاعتبار مختلف التغيرات التي شهدها هذا القطاع في العالم، وقدمنا في هذه النسخة مجموعة من العلامات التجارية العالمية لتعرض منتجاتها إلى جمهور جديد وتتواصل مع شرائح مختلفة من الزوار. وفي الواقع يعكس هذا الأمر التنوع الحقيقي لصناعة الأزياء المحافظة ومدى ملاءمتها لجميع النساء في مختلف أرجاء العالم”.

وقد استجابت العديد من دور الأزياء العالمية المشاركة في معرض “هي” لهذه التوجهات الجديدة في عالم الموضة. فيقدم دار الأزياء إينونيز من إسبانيا للنساء تصاميم فاخرة للبنطلونات الراقية ، بينما قدمت إلسا باريتو مجموعة أزياء محافظة صممت للمناسبات الخاصة.

وتعليقاً على مشاركتهم في معرض هي، قالت  إيزابيل نونيز من إينونيز: “مجموعاتنا صممت خصيصاً لتمكين المرأة. الأزياء الفضفاضة والأقمشة الفاخرة قد صنعت للمرأة القوية التي تريد أن تشعر بالأناقة والراحة. نحن نعلم أن علامتنا التجارية الفاخرة مناسبة تماماً لمعرض هي وللزوار والحضور. على الرغم من أننا قمنا بتصميم بعض الأزياء التي تحمل الطابع العربي، مثل إضافة الأكمام إلى السترات، فما زالت تصاميمنا تحمل هويتنا الاسبانية”.

ومن المقدر أن تصل قيمة هذه الصناعة بحلول العام 2021 إلى حوالي 369 مليار دولار وفقا لتقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي (2016). ويجمع “معرض هي للأزياء العربية” أكثر من 250 عارضاً تمثل 350 علامة تجارية. وقد ساهم تطور المعرض على مر السنوات الماضية في استقطاب المزيد من العارضين وإقامة الفعاليات المميزة والندوات مما عزز مكانة قطر كوجهة رئيسية للتسوق في المنطقة ومركزاً للابتكار وعالم الموضة.

يضم “معرض هي للأزياء العربية” منتديات يومية وورش عمل وجلسات حوارية وعروض أزياء، ويعتبر أكبر معرض للأزياء العربية والمحافظة في قطر. أصبح المعرض وجهة التسوق الرئيسية للنساء حيث يعرض منتجات مميزة ويوفر فرصاً للتفاعل الاجتماعي ويحفز دور الأزياء المحلية على التعريف بعلامتهم على المستوى الدولي.

ويدعو منظمو المعرض جميع السيدات للمشاركة في مختلف الفعاليات في ورش العمل المختلفة المقامة على هامش المعرض. وستنظم العلامة التجارية الخاصة بالتجميل من الإمارات “وجوه” جلسات تدريبية عن التجميل بعنوان “الاطلالة بمظهر طبيعي ” في الساعة 10:30، بينما تقدم مدرسة الأزياء الفرنسية ESMOD ورشة بعنوان “كيف تصبحين مصممة أزياء” في الساعة 12:30، فيما تقدم تمارا هوستال ندوة بعنوان “ما تحتاجينه للدخول إلى عالم الأزياء” في الساعة 15:30.

لمزيد من المعلومات حول “معرض هي للأزياء العربية”، الرجاء زيارة www.heya.qa، أو متابعة هي على مواقع التواصل الاجتماعي: إنستاغرام، تويتر، فيسبوك، سناب شات، يوتيوب.

gdsshhf6wk_00001 gdsshhf6wk_00002 gdsshhf6wk_00004



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك