6678dg2gduk_00001

مشاريع تنموية ضخمة ترفع الطلب على قطاعي الكهرباء والتكييف في المملكة

يشهد قطاعا الكهرباء والتكييف في المملكة تسارعًا كبيرًا بسبب اتّساع رقعة المشاريع الضخمة والعملاقة في قطاع البناء والتشييد وخطوط السّكك الحديدية واّلتي تتجه إلى اعتماد الطاقة الشّمسية والنووية وطاقة الرّياح لضمان التقليل من التلوث البيئي من جهة ولتوفير الطاقة من جهة أخرى.

  كما تعتبر المملكة أكبر دولة استخدامًا لمنتجات أنظمة التكييف في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تسعى إلى اعتماد التقنيات الجديدة في هذا المجال واتّخذت إجراءات عديدة لتغيير معايير المواصفات القياسية لأجهزة التكييف لتتواكب مع المعايير والمواصفات العالمية، وبذلك يعد السّوق السعودي المكان الأمثل الذي تسعى إلى دخوله الشركات لتزويده بالمنتجات والابتكارات الجديدة نظراً للطلب العالي على هذه المنتجات في المملكة.

  وفي ظل هذا الطلب المتنامي على منتجات قطاعي الكهرباء والتكييف، يُقام معرض الكهرباء ومعرض التكييف السعودي برعاية ماسية من قبل شركة الكهرباء السعودية، في الفترة الواقعة ما بين 18- 20 شعبان 1438 هـ الموافق 14- 16 مايو 2017 م في مركز الرّياض الدّولي للمؤتمرات والمعارض، وذلك استكمالاً للنجاح الذي حقّقه في دورة 2016 بمشاركة 22 دولة وأربعة أجنحة دولية، و157 عارضاً حيث يفسح المعرض المجال لكل الشركات لعرض وترويج منتجاتها وابتكاراتها في قطاعي الكهرباء والتكييف .

    ومن الجدير بالذكر أنّ شركة معارض الرياض هي شركة سعودية متخصصة في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات والفعاليات التجارية الدولية والمحلية، تغطي الشركة فعاليات للعديد من القطاعات الاقتصادية المنتجة، وهي تتميز بسجل حافل على مدى 36 عامًا، نظمت خلالها أكثر من 440 معرضًا ومؤتمرًا انطبعت جميعها بالتّجدد والابتكار والاحتراف ودقة التّنظيم، ما جعلها تحقق نجاحًا منقطع النظير، هذه الشّركة التي تتمتع بدعم أكثر من 120 هيئة تجارية وصناعية من أكثر من 50 دولة حول العالم، هي صاحبة أوسع برنامج فعاليات في المنطقة يخدم 20 قطاعًا تجاريًا وصناعيًا وماليًا في منطقة الشرق الأوسط ودول منطقة الخليج، ومعارضها معتمدة من قبل الاتحاد الدولي للمعارض (UFI) .



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك