56f7dduk_00002

(سابك) تضع حجر الأساس لمشروع “منزل منتصف الطريق” بمحافظة الدرعية

وضعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، بمشاركة محافظة الدرعية ووزارة الصحة، حجر الأساس لمشروع “منزل منتصف الطريق” بمدينة الدرعية بالرياض اليوم الثلاثاء.

 وحضر حفل وضع حجر الأساس صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، رئيس مجلس إدارة (سابك( وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود المستشار في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود، محافظ الدرعية، وسعادة الأستاذ حمد بن محمد الضويلع نائب وزير الصحة للشؤون الصحية، وسعادة الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، وسعادة اللواء الدكتور علي الطيار مساعد مدير عام مكافحة المخدرات وسعادة الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف، أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، إلى جانب عدد من المسؤولين.

 وعقب انتهاء مراسم وضع حجر الأساس، أكد سمو الأمير سعود بن ثنيان حرص (سابك) منذ تأسيسها على الوفاء بالتزاماتها الوطنية، والارتقاء بمفهوم المسؤولية الاجتماعية بوصفها مجالاً استثمارياً طويل الأجل تتنامى عائداته وتعود بالنفع والخير على المجتمع. وأضاف سموه أن منزل منتصف الطريق يمثل مشروعاً نوعياً من (سابك) لدعم القطاع الصحي في المملكة، ولاسيما في مجال مكافحة المخدرات، كما يعد أحد أبرز المجالات التي تركز عليها الشركة في المسؤولية الاجتماعية لخدمة الوطن والمواطنين. وتابع سمو رئيس مجلس إدارة (سابك) أنه من خلال تمويل إنشاء هذا المنزل التأهيلي الهام، ستتولى (سابك) عملية تشييده وفقاً لأنظمتها المعمول بها في تنفيذ المشاريع، وذلك بعد التنسيق مع وزارة الصحة ومحافظة الدرعية في تحديد واعتماد المواصفات الفنية للمشروع. ووجه سمو الأمير سعود شكره لسمو محافظ الدرعية على دعمه للمشروع وتعاونه المثمر لإنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه، كما قدم شكره لسمو مستشار وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية على جهوده في تحفيز العديد من الجهات للمساهمة في برامج المسؤولية الاجتماعية، كما عبر سمو رئيس مجلس إدارة (سابك) عن تقديره لوزارة الصحة على تفاعلها مع المبادرة وتقديمها التسهيلات لتطبيقها على الوجه المأمول.

من جهته قال سعادة الأستاذ يوسف البنيان، إن (سابك) تولي أهمية بالغة لمكافحة المخدرات، نظراً لخطورة هذه الآفة على الفرد والمجتمع. وقد وقعت (سابك) اتفاقية مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، لإطلاق البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) بتكلفة بلغت 50 مليون ريال، لمدة خمس سنوات. كما وقعت اتفاقية مع وزارة الصحة لإنشاء “مستشفى (سابك) التخصصي للصحة النفسية وعلاج الإدمان”، واليوم تتشارك (سابك) مع وزارة الصحة ومحافظة الدرعية، من خلال وضع حجر الأساس لمشروع “منزل منتصف الطريق” لإعادة التأهيل النفسي للمتعافين من الإدمان قبل انخراطهم في المجتمع، لإكمال الدائرة الوقائية العلاجية المتكاملة التي صممتها الشركة في مجال مكافحة المخدرات، التي تشمل: التوعية، المتمثلة في البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، والعلاج، من خلال (مستشفى سابك التخصصي للصحة النفسية وعلاج الإدمان)، والتأهيل، عبر (منزل منتصف الطريق).

وقد تم تصميم مشروع “منزل منتصف الطريق” ليكون منزلاً نموذجياً متكامل الخدمات ليساعد على إعادة ثروة الوطن الحقيقية إلى المجتمع من جديد، من خلال إيجاد بيئة صحية تساعد المريض المتعافى على الاندماج في المجتمع من جديد بعد تأهيله طبياً وسلوكياً. إضافة إلى توفير مكان مناسب لإبعاد النزيل عن الضغوط وإدراجه ضمن برنامج لتعديل سلوكياته والأفكار السلبية والمفاهيم الخاطئة. كما يبادر المنزل عبر برامجه إلى حث النزيل على الانضباط ضمن أنظمة وقوانين المجتمع؛ من خلال تكليفه بمهام معينة أثناء إقامته؛ وغيرها من الأهداف التي تسهم في تحويل النزيل إلى شخص فاعل في المجتمع.

 وتبلغ تكلفة “منزل منتصف الطريق” 15 مليون ريال لتصميم وإنشاء مجمع متكامل الخدمات، يضم مبنى إداري يحتوي على معرض توعوي، وعيادة طبية مصغرة، وقاعة محاضرات تتسع لنحو 80 شخصاً، وعيادات معالجة جماعية وانفرادية، ومكاتب إدارية، وغرف للزيارات الخاصة بالنزلاء، إلى جانب مصلى، وصالة رياضية، وملعب رياضي، ومسبح رياضي. ويضم “منزل منتصف الطريق” أيضاً ثلاثة مبان متماثلة للضيافة، مصممة حسب احتياج برنامج المنزل، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمباني الضيافة 126 سريراً، حيث يحتوي كل مبنى على 14 جناح خاص بالنزلاء، بمعدل ثلاثة أسرة للجناح الواحد في كل مبنى.

 وتعود فكرة “منزل منتصف الطريق” إلى عام 2010م، حيث اعتمد مجمع الأمل للصحة النفسية بوزارة الصحة قوانين وأنظمة وشروط وبرامج لنزلاء المنزل بما يتماشى مع الدين الاسلامي والقيم والعادات في المملكة العربية السعودية، عبر احتواء ثلاثين نزيلا كخطوة أولى. وفي منتصف العام 2016م، أكملت (سابك) أعمال التصاميم الخاصة بالمنزل؛ والتي قدمت عبر “مكتب المطلق وأبو نهية للاستشارات الهندسية”، وبالتنسيق مع وزارة الصحة. وفي نفس العام بادرت (سابك) بالتبرع بالتنفيذ والإشراف على أعمال التشييد والبناء الخاصة بـ “منزل منتصف الطريق”، عبر أحد مقاوليها “شركة جوانو آند براسكافيديس” كجزء من مبادراتها الاجتماعية. وبتعاون مثمر ومبادرة بناءة من محافظة الدرعية، فقد تم اختيار موقع المشروع ليكون في محافظة الدرعية، وعلى مساحة تقدر ب 8,200م2 تقريباً.

56f7dduk_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك