7898kssk_00001

انتهاء أعمال الدورة الثانية من “منتدى تطوير المرأة السعودية” بهدف تعزيز المهارات والمسارات المهنية المتاحة للنساء السعوديات

نظمت “جنرال إلكتريك”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، الدورة الثانية من “منتدى تطوير المرأة السعودية”، ورشة العمل المكثفة التي تستمر لثلاثة أيام وتهدف إلى إثراء معارف وخبرات أبرز موظفات الشركة ومساعدتهم على المضي قدماً في حياة مهنية ناجحة ومثمرة. وتنسجم هذه الخطوة في المضمون والأهداف مع رؤية السعودية 2030 نحو تفعيل دور الكوادر النسائية ضمن القوى الوطنية العاملة والتأكيد على دور المرأة الداعم لمبادرات تنويع الموارد الاقتصادية والصناعية في المملكة.

وكان هشام البهكلي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية والبحرين، قد أطلق “منتدى تطوير المرأة السعودية” عام 2016 بهدف تعزيز التنوع المطلوب في كوادر الشركة والتأسيس لجيل جديد من رواد الأعمال السعوديات عبر تطوير إمكاناتهم ومهاراتهن وتوفير بيئة عمل مناسبة لهن.

وفي هذا السياق قال هشام البهكلي: “حققت الدورة الأولى من ’منتدى تطوير المرأة السعودية‘ نجاحاً كبيراً وأتاحت لنا استقطاب نخبة من المواهب النسائية الواعدة للعمل لدى ’جنرال إلكتريك‘ وتزويد المشاركات بفرص كبيرة للاستفادة من فرص وظيفية مميزة. وبناءً على ذلك، فإننا نتطلع من خلال تنظيم الدورة الثانية من المنتدى إلى تطوير إمكاناتهم وتعميق خبراتهن ليكنّ رائدات أعمال ناجحات في المستقبل”.

وأضاف البهكلي: “تعكس هذه المبادرة التزامنا الجاد والمستمر تجاه رؤية السعودية 2030 الرامية إلى توفير فرص عمل متساوية وتشجيع أعداد أكبر من النساء السعوديات على الانخراط في قوى العمل الوطنية، ورفدهن بالخبرات الإدارية والمهنية اللازمة. ويقدم المنتدى منصة نموذجية لاكتشاف المواهب الجديدة ومنحها وظائف مثمرة لدى مختلف وحدات الأعمال في ’جنرال إلكتريك‘”.

وبدورها قالت خلود الرواعي، مدير الموارد البشرية للموظفين لدى “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية والبحرين: “تعتبر ورشة العمل المكثفة التي ننظمها من المبادرات السبّاقة على مستوى المملكة، وتهدف إلى تمكين النساء السعوديات وتطوير مهاراتهن وتشجيع المزيد منهن على استكشاف مسارات وظيفية مناسبة لهن. وتم إعداد برنامج المنتدى لمساعدة الموظفات السعوديات على فهم أسلوب العمل وترسيخ قيم التعاون المهني بينهن، إضافة إلى تعريفهن بالسبل المثلى لتحديد الأولويات في العمل وتحقيق الأهداف المهنية المنشودة بالتزامن مع تطوير خبراتهن. ويمثل المنتدى تجسيداً لالتزام ’جنرال إلكتريك‘ بتوفير فرص متكافئة لجميع موظفيها، ويعد أيضاً من أهم البرامج الإقليمية التي ننظمها بهدف تسريع وتيرة انضمام الكوادر النسائية إلى فريق العمل”.

ويمثل “منتدى تطوير المرأة السعودية” امتداداً لرؤية “جنرال إلكتريك” بأن النجاح في تحقيق التنوع والشمولية في مكان العمل يتطلب وقتاً والتزاماً بالاستثمار في تطوير المواهب النسائية، حيث شدد العديد من الأبحاث العالمية المتخصصة على ضرورة التركيز على مفاهيم التنوع وتوفير الفرص القيادية للنساء. وفي ضوء الأهمية التي توليها رؤية السعودية 2030 لتعزيز مبادرات توظيف النساء السعوديات، تأتي مبادرة “جنرال إلكتريك” في وقت مثالي وتساهم بدور حيوي في إطلاق القدرات الكامنة لدى المواهب النسائية المؤهلة في المملكة العربية السعودية.

واستضاف المنتدى الدكتورة سلوى الهزاع، وهي من بين 30 سيدة سعودية تم تعيينهن في مجلس الشورى من قبل المغفور له بإذن الله الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، طيّب الله ثراه، في خطوة سبّاقة أتاحت للمرأة السعودية أن تساهم بدور فاعل ضمن الهيئات الاستشارية الرسمية في المملكة، وللمرة الأولى. وتعمل الدكتورة سلوى الهزاع كاستشاري طب العيون في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض منذ عام 1993، وتولت رئاسة قسم طب العيون عام 1997 لتكون أول طبيبة سعودية تشغل هذا المنصب. وهي أيضاً رئيس مجلس إدارة القسم منذ 2015، إضافة إلى كونها أستاذاً مساعداً في جامعة جنوب كاليفورنيا.

وتحرص “جنرال إلكتريك” على إطلاق مبادرات متنوعة لتعزيز المشاركة النسائية في فريق العمل، مع التركيز بوجه خاص على الحلول الصناعية الرقمية التي تساهم في تعزيز مستويات الكفاءة والإنتاجية في عمليات الشركات.

ولدى “جنرال إلكتريك” العديد من الشراكات الهامة في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثمانية عقود من الزمن، ولديها في المملكة ثلاثة مكاتب وست منشآت. تحظى و”جنرال إلكتريك” بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط تضم 2000 موظف، يعمل 50 بالمئة منهم في مناصب تقنية وهندسية هامة، في حين تبلغ نسبة السعودة في الشركة 70 بالمئة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك