azzciajak_00002

أهالينا تدعم وتساند تنمية مشاريع المرأة السعودية

في إطار  التزامه وسعيه لتمكين الأُسر السعودية المُنتجة للمساهمة في تحقيق اقتصاد مزدهر تماشياً مع رؤية السعودية 2030، دعم البنك الأهلي ضمن برامج “أهالينا” للأسر المنتجة معرض “أشغال سعودية بأنامل بنت بلادي 4″في دورته الرابعة كشريك المسؤولية المجتمعية والذي أقيم مؤخراً في فندق القصيبي بالخبر، وشارك “الأهلي” بجناح كبير ضم فيه العديد من الأسر المنتجة اللاتي استفدن من برامج البنك للمسؤولية المُجتمعية “أهالينا”، حيث يعتبر المعرض نموذج خيري وطني ذو رؤيا طموحة يهدف إلى دعم ومساندة المرأة السعودية من خلال فتح المجال لدعم الأسر المنتجة التي يتبناها مركز عطاء الخير التابع لجمعية فتاة الخليج الخيرية النسائية بالخبر.

 وتأتي مشاركة البنك في مثل تلك المعارض ضمن جهوده ومساهماته في تسويق وبيع الأعمال التي تنتجها المرأة السعودية وتنمية الاستثمار في الحِرف والصناعات اليدوية، حيث تُعتبر تلك الفعالية منفذ بيع مناسب لمنتجات الأسر المنتجة، وذلك ضمن تميّز البنك في تمكين ثلاث فئات مُهمة في المجتمع وهي المرأة، والشباب، والطفل، بالإضافة لبرنامج الأهلي للعمل التطوعي من خلال برامج مُحدّدة الأهداف تجعل منهم طاقات إيجابية وتنموية فاعلة في اقتصادنا الوطني.

وحول جهود البنك في تمكين المرأة، ساهم البنك من خلال برنامج “أهالينا” للأسر المنتجة بتقديم حزمة من خدمات التدريب والتمويل والتسويق لتطوير المنتجات الحرفية بالتعاون مع البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية “بارع” بهدف تحقيق أعلى درجات التنافسية في الجودة والتصاميم، بجانب توفير الدعم المالي لهذه الفئة من خلال مراكز “أهالينا” للمسؤولية المجتمعية وفتح مجالات ومنافذ أوسع لتسويق منتجاتهم عبر مجموعة من الشراكات الإستراتيجية مع عدة جهات لفتح منافذ جديدة لعرض وبيع منتجات الأسر بالمطارات والمعارض والمهرجانات والأسواق الشعبية والبازارات.

ويأتي اهتمام “الأهلي” بتمكين الأسر السعودية المُنتجة يأتي مُترجماً لرؤية واستراتيجية السعودية 2030 الهادفة إلى ضم الأسر المنتجة ضمن خُطط الدولة التنموية ودعم النهوض بأفراد تلك الأسر ووضع برامج تأهيل وتدريب واضحة لها.

الجدير بالذكر أن البنك الأهلي نجح خلال العام الماضي في تدريب وتأهيل قرابة 800 سيدة في مُختلف مُدن وقُرى المملكة جميعُهُن من الأسر المُنتجة، مُقدِّماً الحلول التمويلية لعدد 2,171 مستفيدة لتمكينهن من إقامة مشاريعهن الصغيرة، كما تأتي تلك النتائج انطلاقاً من التزام البنك بتمكين مختلف شرائح المجتمع حول المملكة في ظل التحول الجذري الذي أحدثته إستراتيجية “أهالينا” على جودة ونوعية أداء برامج البنك للمسؤولية المجتمعية.

azzciajak_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك