oo9oh5hak_00001

عبداللطيف جميل للطاقة توقع اتفاقيات مشاريع طاقة شمسية توفر من خلالها الكهرباء لـ 80,000 منزل في الأردن

أعلنت عبداللطيف جميل للطاقة اليوم عن إحراز تقدم هام في مشاريعها للطاقة الشمسية في الأردن، والتي ستنتج عند اكتمالها كمية من الطاقة الكهربائية النظيفة تكفي لتلبية احتياجات 80 ألف منزل في المملكة الأردنية الهاشمية. وتأتي هذه المشاريع في سياق التزام الشركة بتعزيز موقعها في ريادة قطاع الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

ويتزامن هذا الإعلان مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى المملكة الأردنية الهاشمية، حيث قال المهندس عمر الماضي، الرئيس التنفيذي لشركة عبداللطيف جميل للطاقة في المملكة العربية السعودية: “تعكس مشاريعنا في كافة أرجاء المنطقة وفي الأردن على وجه الخصوص الإمكانات الواسعة التي يوفرها سوق الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط”.

 وأضاف الماضي: “تتميز الطاقة الكهربائية النظيفة التي ننتجها في الأردن بتكاليفها المنخفضة، والتي تقل عن متوسط تكلفة إنتاج الكهرباء هناك. وهذا يعني أن هذه المشاريع ذات جدوى اقتصادية إلى جانب تأثيرها الإيجابي على البيئة. وستسهم مشاريعنا في الأردن عند إتمامها في توليد ما يكفي من الطاقة النظيفة لتلبية احتياجات ما يقارب 80 ألف منزل. وتؤكد مثل هذه المشاريع على ما يمكن لمحطات الطاقة الشمسية تقديمه في المنطقة، حيث تمثل مصدراً مستداماً للطاقة الكهربائية لجميع دول المنطقة، بما في ذلك المملكة العربية السعودية.

 وتقدم هذه المشاريع الطاقة النظيفة والجدوى الاقتصادية معاً، وهو ما يسهم في نهاية المطاف في تعزيز التنمية المستدامة في البلاد”. واختتم الماضي قائلاً: “يسعدنا تجديد التزامنا بتعزيز موقعنا الرائد في هذا القطاع على مستوى الشرق الأوسط وسائر أرجاء العالم”.

وفي سياق التقدم الذي تم إنجازه في هذه المشاريع، كشفت شركة FRV التابعة لعبداللطيف جميل للطاقة عن إتمام صفقتي تمويل هامتين لمشروعين جديدين للطاقة الشمسية في الأردن.

 وتتضمن الصفقة تمويلاً بقيمة تصل إلى 180 مليون دولار لمحطتي المفرق 1 والمفرق 2 للطاقة الشمسية، على أن تبدأ عمليات الإنشاءات خلال فترة قصيرة في منطقة المفرق الأردنية. وعند الانتهاء من إنشاء المحطتين، سيصل إجمالي الطاقة المولدة منها إلى 133.4 ميجاواط من التيار المتواصل، أي حوالي 2% من إجمالي توليد الطاقة في الأردن، ما يكفي لتلبية المتطلبات الكهربائية لنحو 80 ألف منزل. وستسهم كل من المحطتين في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يصل إلى 80 ألف طن سنوياً، وهو ما يوازي ازالة حوالي 17 ألف سيارة من شوارع المملكة الأردنية.

وسيسهم المشروعان أيضاً في توفير أكثر من 500 فرصة عمل خلال مرحلة الإنشاء، التي يتوقع أن تنتهي في يونيو عام 2018. وسيقدم المشروع الأول الطاقة الكهربائية بتكلفة 0.069 دولار للكيلو واط ساعة، في حين ستبلغ هذه التكلفة 0.076 دولار للمشروع الثاني، ما يجعلها أقل من التكلفة المتوسطة لإنتاج التيار الكهربائي في الأردن.

 وتعزيزاً لالتزامها بمسؤوليتها الاجتماعية خصوصاً في مجال تنمية المجتمعات التي تعمل فيها، وقعت FRV اتفاقية لتقديم منحتين دراسيتين في جامعة IE في تخصصات مرتبطة بهذا المشروع، وذلك بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة الترويج والمشاركة من أجل التعاون الاقتصادي. ووفقاً لهذه الاتفاقية، ستُطلق FRV منحتين دراسيتين تحت اسم برنامج القادة الشباب الموهوبين، تغطي من خلالها نفقات الدراسة والتدريب والإقامة لطالبين أردنيين للحصول على شهادة البكلوريوس من جامعة IE في مدريد بإسبانيا. وحصلت الطالبة سارة رياض العطيات على المنحة الأولى، حيث باشرت الدراسة في سبتمبر الماضي، في حين سيتم تقديم المنحة الثانية مع نهاية السنة الأكاديمية الحالية 2017/2018.

ومن المقرر أن تشارك FRV في القمة الدولية الثالثة للطاقة والتي ستعقد في الأردن، تحت رعاية العاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين، ووزارة الطاقة والثروة المعدنية، وذلك يومي 2 و3 أبريل 2017.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك