nnmi9hrak_00002

“نيسان” راعياً رئيسياً لرالي أبوظبي الصحراوي للسنة الرابعة عشر على التوالي

 أعلنت شركة “نيسان الشرق الأوسط” عن دعمها مجدداً هذا العام لمنافسات “رالي أبوظبي الصحراوي” الذي يقام بين يومي 1 – 6 أبريل القادم. وتعد هذه السنة الرابعة عشر على التوالي التي تضطلع فيها “نيسان” بدور الراعي الرئيسي لهذا الحدث الفريد الذي كان يعرف سابقاً باسم “رالي الإمارات الصحراوي”، وهو يشكل هذا العام الجولة الثالثة من كأس العالم للراليات الصحرواية (FIA).   

يقام “رالي أبوظبي الصحراوي” تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة. وهو يشكل أيضاً الجولة الأولى من بطولة العالم للدراجات النارية (FIM).

وبهذه المناسبة قال سمير شرفان، الرئيس التنفيذي لشركة “نيسان الشرق الأوسط”: “على مر السنوات، أصبح اسم ’نيسان‘ مرادفاً لرالي أبوظبي الصحراوي، كما أن شراكتنا مع منظمي الحدث ’نادي الإمارات للسيارات‘ أتاحت لنا تطوير مستوى عميق من الثقة والفهم والاحترام المتبادل. وقد ساعدنا ذلك بدوره في تعزيز سمعة الحدث إلى الحد الذي بات يعتبر معه اليوم واحداً من أصعب وأمتع السباقات على أجندة الراليات الصحراوية العالمية”.

بدوره قال محمد بن سليّم، رئيس “نادي الإمارات للسيارات، المنظم للحدث، ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية”: “أصبحت نيسان شريكاً موثوقاً لمساعينا في تطوير ’رالي أبوظبي الصحراي‘، ويسرني جداً تمديد هذه الشراكة التي ستتيح لنا بلا شك تعزيز سمعة الرالي في المستقبل”.

وأضاف بن سليّم: “تشاطرنا ’نيسان الشرق الأوسط‘ الحماس نفسه تجاه ’رالي أبوظبي الصحراوي‘، فضلاً عن الالتزام الراسخ بنجاحه على المدى الطويل. وأثق بأن شراكتنا في هذا السباق سترسي معايير جديدة في منافسات كأس العالم للراليات الصحرواية (FIA).

ويمتد التزام “نيسان” تجاه رياضة السيارات في المنطقة إلى تقديم الدعم للأبطال المنافسين في منطقة الشرق الأوسط عبر شراكات رسمية. وقد أثمر هذا الدعم عن فوز السائق القطري عادل عبد الله في بطولة العالم الحالية للاتحاد الدولي للسيارات ضمن فئة “تي 2″، وذلك على الطرقات الوعرة وعبر سيارة “نيسان باترول”.

وتتولى “نيسان” هذا العام رعاية السائقين عادل عبدالله وزميله في فئة “تي 2” السائق اللبناني المقيم في دولة الإمارات إميل خنيصر، وذلك عبر حزمة دعم متكاملة يأتي على رأسها سيارة “نيسان باترول” التي تحظى بلقب “بطل كل الدروب”. وبينما يعتبر عبد الله اليوم بطل العالم عن فئة “تي 2” من قبل “الاتحاد الدولي للسيارات”، يحمل خنيصر لقب بطولة الإمارات الصحراوية ضمن فئة “تي 2”.

وأضاف شرفان: “يتمتع كلا السائقين بموهبة استثنائية ومستوى رفيع من الإرادة والتصميم لتحقيق النجاح الذي لطالما شكل ميزةً رئيسيةً لهما في المنطقة. كما تفسح مهاراتهما المجال أمامنا لتسليط الضوء على الإمكانات الواسعة لسيارة ’نيسان باترول‘ على الطرقات الوعرة، إضافةً إلى الاستفادة من خبراتهما كسفراء لشركة ’نيسان الشرق الأوسط‘ ومشهد رياضة السيارات في المنطقة بشكل عام. ونتطلع لمساعدتهما على المضي قدماً في مسيرتهما الناجحة”.

وكانت رعاية “نيسان” لرالي أبوظبي الصحراوي قد بدأت قبل انطلاق السباق، حيث حرصت الشركة على توظيف أسطول من سيارات “باترول” لنقل مسؤولي “نادي الإمارات للسيارات” لرسم مسار المراحل الخاصة على مدى أشهر قبل السباق. وسيتم توظيف أسطول سيارات “باترول” أيضاً خلال فترة السباق لنقل مسؤولي السباق والمستشارين وكبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام نحو مناطق المراقبة للقيام بوظائف التحكم خلال المراحل الخاصة.

وبالإضافة إلى توفير أسطول سيارات “نيسان باترول” ورعاية الشركة للفعالية، تمتد هذه الرعاية لتشمل تسمية مرحلة خاصة باسم الشركة. وسيكون الجزء الأصعب من الرالي هو “مرحلة نيسان باترول الخاصة الثانية” التي ستقام يوم 3 أبريل 2017. وسيبلغ طول هذه المرحلة 289,39 كيلومتراً، وهي الأطول بين المراحل الخمس الفردية الخاصة، وستقام بين الكثبان الرملية الضخمة وسط الصحراء الجميلة لمنطقة الظفرة في أبوظبي.

وبعد اضطلاعها بدور الراعي الرسمي لسباق “باها دبي الدولي” الذي أقيم خلال وقت سابق من الشهر الحالي، يعكس دعم “نيسان” لرالي أبوظبي الصحراوي التزامها الحثيث برياضة السيارات في المنطقة متفوقة على جميع منافساتها في هذا المجال بمنطقة الشرق الأوسط.

nnmi9hrak_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك