bbvgdachk8yhyk_00002

إيرباص تستعرض آفاق علوم الفضاء للطلبة الإماراتيين

شارك عدد من طلبة الجامعات الإماراتيين في ورشة عمل لاكتشاف علوم وقطاع صناعة الفضاء، نظمتها شركة إيرباص خلال مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل في العاصمة أبوظبي.

وشارك 50 طالباً وطالبةً في ورشة “إيرباص المهندس الصغير” التي تهدف إلى تعريف الأجيال المقبلة على عالم استكشاف الفضاء والروبوتات واطلاعهم على لغة البرمجيات لإتمام المهمة الموكلة إليهم.

وتأتي مشاركة إيرباص في مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل كجزء من دعم الشركة المتواصل لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ – رحلة المسبار- في عام 2021. وبدورها ركزت ورشة عمل “إيرباص المهندس الصغير” على إلهام وتحفيز الشباب الإماراتي على الإنخراط في هذه الدراسات التي ستساعدهم على تحقيق المهمة الوطنية في مجال علوم وأبحاث واكتشاف الفضاء.

واطلقت إيرباص مبادرة “إيرباص المهندس الصغير” في عام 2012، وهي مبادرة معنية بتحفيز الكوادر الشابة الموهوبة في على مستوى المنطقة على الإنخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وإلى يومنا هذا قامت الشركة بتنظيم ورش عمل لإكثر من 3,000 طالب وطالبة.

وبهذه المناسبة قال ميكائيل هواري، رئيس شركة إيرباص أفريقيا والشرق الأوسط : “إن شراكتنا مع مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل نابعة من التزامنا في الاستثمار بالعنصر البشري الإماراتي، ليسهم الشباب بشكل أساسي في تحقيق الأهداف المنشودة في قطاعي الطيران والفضاء”.

وأضاف هواري: “يُعد تشجيع الكوادر الموهوبة الشابة أحد الموضوعات التي تحظى باهتمام كبير من شركة إيرباص، ومن هذا المنطلق، قمنا باطلاق مبادرة “إيرباص المهندس الصغير” التي لعبت محورياً في تحفيز قدرات الشباب على الابتكار في قطاع الطيران على مدار الخمسة أعوام الماضية، ونحن على ثقة تامة من أن الأجيال المقبلة ستكون الدافع لاستدامة هذين القطاعين ولما لهما دور مباشر على النهضة الحضارية والتنمية المستدامة للمجتمعات”.

وينظم مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. وشارك في المجلس أكثر من ثلاثة آلاف طالب إماراتي من الجامعات عبر برنامج حيوي من الجلسات الحوارية والمعارض التفاعلية. وتأتي مشاركة إيرباص في المجلس كجزء من برنامج مركز المستقبل.

bbvgdachk8yhyk_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك