ffhk_00001

بنك الرياض يجدد شراكته مع الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين برعاية النسخة الرابعة من ملتقى المحاسبة والمراجعة

يرعى بنك الرياض ويشارك في أعمال ملتقى المحاسبة والمراجعة الرابع تحت عنوان “المحاسبة وطموحات المستقبل: مهنة المحاسبة في تحقيق رؤية 2030”، الذي تنظم فعالياته الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، بالتعاون مع معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز، في الفترة 7-8 مارس2017، في فندق الفيصلية بالرياض، تحت رعاية معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي. ومشاركة نخبة من أبرز المتحدثين والخبراء والمسؤولين وكبار التنفيذيين على المستوى المحلي والدولي.

وأكد نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والمشرف العام على برامج خدمة المجتمع في بنك الرياض محمد عبدالعزيز الربيعة أن اهتمام البنك في رعاية والمشاركة في أعمال الملتقى تأتي بالنظر إلى أهمية ما يطرحه من نقاشات وتسليط الضوء على عدد من أبرز المحاور التي تعنى بمناقشة برنامج الخصخصة، اعتماد المعايير الدولية، الدور المركزي للمؤسسات الناشئة والشركات العائلية، الإدارة المالية الفعالة للحكومة والقطاع العام، توفير مهارات أداء الأعمال لتحقيق السعودة المستدامة، وإيجاد قوة عمالية تتمتع بالحيوية والنشاط.

 وأشار الربيعة بأن الملتقى يعد منصة فريدة من نوعها ويهدف إلى بيان الدور المهم الذي تقوم به مهنة المحاسبة في تعزيز مقومات الاقتصاد الوطني، ولصياغة التصور الذي يمكن أن تساهم به مهنة المحاسبة في نجاح رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 يذكر أن بنك الرياض، رعى العام الماضي، أعمال ملتقى المحاسبة والمراجعة الثالث، والذي أقيم تحت عنوان “المحاسبة المالية: مواجهة التحديات المستقبلية”، بالتعاون مع معهد المحاسبين القانونيين الباكستاني. كما حظي ملتقى المحاسبة والمراجعة خلال الدورات السابقة التي عقدت في كل من الرياض والدمام بنجاح لافت وأصداء إيجابية في ظل ما شهده من نقاشات جادة وطروحات نوعية. وسيتخلل النسخة الرابعة من الملتقى عدد من الجلسات التي تشمل سلسلة من المحاور من بينها التحول إلى المعايير الدولية للتقارير المالية، غرس ثقافة النمو الاقتصادي، سهولة تأسيس وتطوير الأعمال، وتطوير القدرات وتشجيع الثقة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك