ccxddsskghk_00002

“فروع نادي سيدات الشارقة” تطلق مبادرات مجتمعية متنوعة في إطار “عام الخير”

أطلقت “فروع نادي سيدات الشارقة” على مستوى إمارة الشارقة عدداً من المبادرات والفعاليات الخيرية بالتزامن مع مبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، “سعياً منها إلى ترسيخ المسؤولية المجتمعية والمساهمة في المسيرة التنموية لدولة الإمارات.

وفي هذا السياق، أعلن نادي سيدات الثميد عن تنفيذ عدد من المبادرات من بينها مبادرة “فلنصنع بسمتهم”، التي تقام بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية؛ ومبادرة “مزرعة الخير”، التي تهدف إلى بيع منتجات المزرعة للأسر المحتاجة بنصف السعر؛ ومبادرة “فلنروي ضمأهم” والتي يتم من خلالها توزيع الماء على العمال، إلى جانب  مبادرة “مؤسسة الخير”، التي تقام  بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتشجيع الأعمال التطوعية.

من جهة ثانية، حرص نادي سيدات الذيد على تنظيم حملات نوعية كحملة “سلة الخير” بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية وبمشاركة أطفال حضانة تاله، حيث تضمنت أنشطة توزيع كسوة شتوية لصالح منكوبي سوريا، إلى جانب عمل مظاريف تحمل عنوان “نسائم الخير” لجمع مبالغ مالية من المؤسسات والموظفات وأهالي المنطقة، بالإضافة إلى  تنظيم ورشة عمل “حاويات الطعام للعصافير” والمصنوعة من الأكواب والصحون لوضع الماء والحبوب للطيور فيها.

كما نظم نادي سيدات البطائح عدداً من الفعاليات بالتعاون مع  الهلال الأحمر، من ضمنها اليوم المفتوح لأيتام مؤسسة التمكين الإجتماعي، وجلسة ودية مع كبار السن في دار المسنين بالشارقة تم فيها توزيع الهدايا عليهم لإدخال البهجة على قلوبهم، إلى جانب توفير وجبات غداء مجانية للعمال، وتيسيرعمرة لموظف لم يعتمر من قبل.

وتعد “ساعة عطاء = ساعة سعادة” إحدى مبادرات نادي سيدات خورفكان في إطار “عام الخير”، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تشجيع مشاركة الموظفات في العمل التطوعي، والإشراف على تنفيذ عدد من الأنشطة الخيرية وتوزيع هدايا والوجبات على كبار السن والمعاقين والعمال. وفي هذا الإطار، نظم كل من مركز لياقة وحضانة تاله زيارة إلى مركز دار الأجيال لمعالجة عيوب النطق والكلام في خورفكان، حيث تم تنفيذ برنامج ترفيهي متكامل لنشر روح السعادة بينهم وإدخال السرور على قلوبهم، إلى جانب إطلاق مبادرة “فريق بذرة الخير” الجوال المنبثقة من حضانة تاله والذي يتكون من أطفال الحضانة ويهدف إلى نشر الخير بين أفراد المجتمع والمؤسسات وإتاحة الفرصة للأطفال للمشاركة في العطاء من خلال الأنشطة الخيرية المتنوعة.

وقام نادي سيدات كلباء بإنشاء صندوق التكافل لدعم المناسبات الاجتماعية كزيارات المرضى من الموظفات والعاملات والعضوات في النادي، بالإضافة إلى إطلاق حملة “شتاء بارد قلوب دافئة” واستقبال التبرعات لتخصيصها لصالح منكوبي سوريا، حيث قامت سعادة المهندسة موزة ابراهيم الزعابي، مديرة إدارة كلباء في هيئة كهرباء ومياه الشارقة ، مؤخراً بزيارة نادي سيدات كلباء للمشاركة في الحملة من خلال تقديم تبرعات عينية ونقدية باسم موظفي وموظفات الهيئة. وتم أيضاً فتح المجال أمام موظفات نادي سيدات كلباء لتقديم البرامج والدورات بالفترة المسائية حسب تخصصهم وتخصيص جزء من الايرادات للتبرعات وتسليمها للجمعيات الخيرية.

كما نظم نادي سيدات المليحة فعالية لكبار السن بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية، وتضمنت زيارة ميدانية إلى الدائرة، حيث قدم أطفال حضانة تاله بعض الهدايا الرمزية لإسعاد كبار السن، إلى جانب تنظيم ورشة تعليمية للأطفال عن أهمية العمل التطوعي وإسعاد الغير.

فيما أطلق نادي سيدات الحمرية حملة “فاعل خير”، حيث قام أطفال حضانة تاله بتوزيع وجبة إفطار خفيفة على العمال بمشاركة موظفات النادي، لتشجيع الأطفال على المشاركة بأنفسهم في العمل التطوعي وتنمية روح الاحساس بالغير لديهم.

وقالت آمنه الشناصي، مدير إدارة فروع نادي سيدات الشارقة: “تأتي هذه الفعاليات المجتمعية بالتزامن مع اطلاق مبادرة “عام الخير”، حيث تهدف إلى ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية بشكل عملي من خلال المشاركة في كافة المبادرات والحملات والفعاليات المجتمعية والبيئية التي تعود بالنفع على كافة أفراد المجتمع، وغرس روح التطوع وحب الخير لدى الأطفال عبر نشر التوعية والثقافة بين أفراد المجتمع وخلق جيل واعي. ونأمل بترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة كأحد أهم سمات الشخصية الإماراتية والتي ترسخت عبر عقود في كافة قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها، إلى جانب تشجيع الأمهات على مثل هذه المبادرات، والتأكيد على مبدأ أن السعادة تكمن في العطاء تحت مظلة “إمارات السعادة”.

ccxddsskghk_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك