sgsgsfjy9h500001

بنك الرياض يرعى ندوة التشجير التاسعة عشر في منطقة جازان

إيماناً منه بأهمية المحافظة على البيئة، رعى بنك الرياض ندوة التشجير التاسعة عشر في منطقة جازان، التي نظمها المعهد العربي لإنماء المدن بعنوان (زراعة وتنسيق الشواطئ والمنتزهات الطبيعية) مؤخراً تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، على مدار يومين بالتعاون مع جامعة الملك سعود.

 وشارك فيها عدد من الباحثين والمتخصصين في الجامعات ومراكز البحوث والأجهزة المختصة في القطاعين العام والخاص، وتهدف الندوة إلى تحسين المستوى البيئي في المدن والقرى والمحافظة على المنتزهات والمواقع التنسيقية في المدن الساحلية والعمل على تطويرها. كما تضمنت الندوة تقويم الوضع الراهن للمنتزهات والمواقع التنسيقية داخل المدن الساحلية والشواطئ البحرية التابعة لها.

 وأوضح سالم المنيف مدير منطقة جازان في بنك الرياض أن المحافظة على البيئة والمنتزهات الطبيعية، لاسيما في المناطق الساحلية، تقع على عاتق جميع المؤسسات والقطاعات الرسمية والخاصة والشعبية، ما حدا بالبنك إلى المشاركة برعاية ودعم جهود المعهد العربي لإنماء المدن في هذا المجال، ضمن برامج خدمة المجتمع التي يقدمها البنك.

 مضيفاً أن بنك الرياض يضطلع بدور مجتمعي كبير، إلى جانب دوره المصرفي الريادي، وهذا نهج متبع منذ تأسيس البنك قبل ستة عقود، إذ يحرص البنك على تعزيز حضوره كشريك بارز وداعم فاعل للبرامج والمشاريع التي تعنى بتنمية المجتمع على جميع الأصعدة; الاقتصادية والتنموية والزراعية والاجتماعية والثقافية والخيرية”. مؤكداً على أهمية الندوة، التي تصب في تحسين المستوى البيئي والسياحي في المدن الساحلية، بما يسهم بالمحصلة في خدمة المجتمع السعودي، وتعزيز التنمية المستدامة، الأمر الذي يتقاطع مع رؤى وأهداف بنك الرياض.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك