sfsqqdh500001

منتدى السياحة العالمي 2017 يستشرف فرص النمو والاستثمار السياحي في المنطقة

اختتم  منتدى السياحة العالمي 2017، فعالياته التي أقيمت الأسبوع الجاري في مدينة إسطنبول التركية، وسلطت معظم جلسات المنتدى الضوء على أحدث توجهات قطاع السفر والسياحة في العالم وخاصة منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال  حلقات نقاش وورش عمل جمعت خبراء قطاع السياحة من منطقة الخليج العربي والعالم.

ويجسد منتدى السياحة العالمي، الذي يعقد مرة كل خمس سنوات في مراكز سياحية دولية حول العالم، منصة مبتكرة لاستشراف مواطن النمو واتجاهاتها وفق تحليل استراتيجي لاحتياجلت سوق السفر ومايطرأ عليها من تغيرات تتأثر بالعوامل الاقتصادية والسياسية والتكنولوجية. كما يهدف المنتدى إلى تطوير قطاع السياحة العالمي من خلال تقديم منصة ضخمة لرواد السياحة حول العالم تسمح لهم بمناقشة مستقبل القطاع وتبادل الأفكار وطرح الحلول والتوصيات التي تساهم في تفهم متطلبات الأسواق السياحية الكبرى.

وأكد بولوت باغاشي، مؤسس منتدى السياحة العالمي، على أهمية السوق الخليجي كعامل مؤثر في حركة السياحة العالمية، حيث أوضح أن تركيا استطاعت أن تستقطب ما يقارب٤٠ مليون سائح سنوياً، حيث سجلت السياحة القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي زيادة بنسبة 42 في المائة في عام 2014.

وشارك في المنتدى العالمي هذا العام نخبة من صناع القرار من مديري ورؤساء الشركات العاملة في قطاع السياحة والمستثمرين والمؤسسات الحكومية والجهات الأكاديمية وخبراء التقنية  والمنظمات غير الحكومية والجهات السياحية من مختلف البلدان. ويتناول الاجتماع مواضيع هامة تتعلق بقطاع السياحة والقطاعات التي تتأثر باقطاع وتؤثر به.

وسيتم عقد الجلسات القادمة من المنتدى في روسيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وقطر، والمملكة المتحدة، والهند. ويقدم المنتدى، رغم حداثة تاريخه، إمكانيات هائلة جعلت منه على نفس مستوى أهمية منتدى دافوس بالنسبة لقطاع السفر والسياحة العالمي.

ومن أهم المواضيع التي تم تناولها خلال جلسات المنتدى:  السياحة على الإنترنت، وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي على السياحة، والرحلات التي يتم تنظيمها لعقد الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض أو المقدمة كحافز للموظفين، ومستقبل القطاع، وأمن الحدود، والاستثمار في قطاع السياحة، والسفر الفاخر، وإدارة الوجهات السياحية. سوف تعقد جلسات أيضاً لمناقشة السياحة لغرض استكشاف المطاعم في بلد ما، والسياحة لغرض مشاهدة الأفلام السينمائية، ومناسبات الزفاف، والسياحة لأغراض العلاج الطبي، ورضا النزلاء، وغيرها من المواضيع التي شكلت عصب صناعة السياحة في العصر الحديث.

ويتم عقد الاجتماعات الإقليمية للمنتدى أربع مرات سنوياً بمدن مختلف حول العالم مثل الدوحة، وأبوظبي، وأنطاليا، وموسكو، ونيويورك، ولندن، ونيودلهي.  حيث أقيم مؤخرا اجتماعاً مركزياً في موسكو ناقش مستقبل السياحة في مناطق شرق وشمال شرق أوربا والسياحة لغرض استكشاف الثقافات المختلفة، والاستثمار في السياحة، وستعقد لاحقاً مجموعة من الاجتماعات  في الإمارات العربية المتحدة لتسليط الضوء على الإمكانيات الهائلة لسوق السياحة الإماراتي والخليجي في خلق فرص نمو لمنطقة الخليج. التي تعد منصة مهمة لشركات السياحة الإقليمية والعالمية. كما سيتم عقد قمة في الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولى باعتبارها من الوجهات العالمية المهمة. وسوف يجتمع وفود من جميع أنحاء العالم في نيويورك للتفاعل مع صانعي القرار ورواد السفر والسياحة العالميين. 

sfsqqdh500002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك