kkoyggg_00002

(سابك) تبرز خبراتها بمجال البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي في (المنتدى العربي للأسمدة) بالقاهرة

شاركت (سابك) راعياً بلاتينياً في (المنتدى العربي للأسمدة) في دورته الثالثة والعشرين والمعرض المصاحب له، اللذين احتضنتهما القاهرة خلال الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير 2017م، تحت إشراف الاتحاد العربي للأسمدة، حيث سلطت الضوء على خبراتها في مجال البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي.

 رأس وفد (سابك) إلى المنتدى المهندس أنس كنتاب نائب الرئيس التنفيذي للمغذيات الزراعية، وقدم الوفد ورقتين بحثيتين تعكسان النجاح الكبير الذي حققته الشركة في مجال البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي، ودورها الرائد في دعم صناعة الأسمدة العالمية.

 الورقة الأولى قدمها الأستاذ أحمد بن دعجم أحد الباحثين العلماء في (سابك)، متناولاً دورها الريادي في المجال البحثي من خلال مركز البحوث الزراعية (استدامة)، الذي أنشأته في مدينة الرياض بالتعاون مع وزارة الزراعة، لتعزيز الزراعة المستدامة في المملكة العربية السعودية، مستهدفاً تحديد جوانب التقدم والتطور التقني الذي يعود بالنفع على وزارة البيئة والمياه والزراعة وشركائها، والشركات الزراعية السعودية والمنتجين، ومزودي الخدمات للقطاع الزراعي، والاقتصاد السعودي والمجتمع بشكل عام.

 وأوضح الدعجم أن المركز يسعى إلى تعزيز مكانته مؤسسة رائدة في المملكة والشرق الأوسط، بوصفه معهداً للبحوث التطبيقية التي توفر مجموعة من الحلول الزراعية للقطاعات الخاصة والعامة على المستويين المحلي والعالمي؛ من خلال نشاطه البحثي الذي يرصد الحلول التطبيقية العملية لتطوير  وتحسين تقنيات الزراعة .

 وفي الورقة الثانية سلط الأستاذ دخيل الحبيب مدير حسابات المبيعات بوحدة المغذيات الزراعية، الأضواء على مبادرة (سابك) التوعوية الممثلة في (القافلة الإرشادية الزراعية)، التي أطلقتها بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة والاتحاد العربي للأسمدة، ودورها في دعم قطاع زراعة النخيل بالمملكة، مشيراً

إلى أن القافلة بدأت رحلتها من مقر شركة (سابك) في 13 نوفمبر 2016م، واستمرت لمدة شهر قامت خلاله بجولات شملت مناطق الرياض والأحساء والقصيم والمدينة المنورة، حيث قدمت الخدمات الاستشارية لمزارعي النخيل لهدف تعزيز كفايتهم وتحسين أساليبهم الزراعية، وإيجاد الحلول للمشكلات التي تواجههم في هذا المجال.

 وأوضح الحبيب أن القافلة تضمنت خمس مَرْكبات جهزت بجميع الإمدادات والمعدات المتخصصة، بما في ذلك جهاز حاسوب متصل بالإنترنت، وأنظمة سمعية وبصرية، ومختبر متنقل لتحليل عينات التربة والمياه وتقديم الحلول الممكنة في الموقع نفسه ، مفيداً أن (سابك) نجحت – من خلال هذه القافلة الإرشادية –  في الوصول إلى حوالي 900 مزارع في نحو 60 مزرعة، ما جعلها تشكل أداة مهمة لتحقيق استراتيجية (سابك 2025م) عبر التواصل والتفاعل والعمل المشترك مع المزارعين، ورافداً لتعزيز التعاون الاستراتيجي القائم بين الوزارة و(سابك) لصالح القطاع الزراعي المحلي.

تجدر الإشارة إلى أن (الاتحاد العربي للأسمدة) هو منظمة دولية غير حكومية تعمل في إطار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، ويمارس دور المراقب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية. ويمثل منصة تتعرف من خلالها الشركات العربية على أحدث التطورات التقنية في صناعة الأسمدة.

kkoyggg_00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك