ffvc6ee00001

“بوبا العربية” ثالث أسرع الشركات الخليجية نمواً في السنوات الأخيرة

أصدرت شركة “مارمور مينا إنتلجنس” للأبحاث تقريراً حول أسرع 15 شركة نمواً في دول مجلس التعاون الخليجي.

 تعقيباً على التقرير الصادر، صرّح الأستاذ طل ناظر، الرئيس التنفيذي لشركة بوبا العربية للتأمين التعاوني: “سلطّت شركة “مارمور مينا إنتلجنس” الضوء بشكل صحيح على الشركات الخليجية التي حققت على وجه الخصوص نمواً في إيراداتها بما لا يقل عن 20% سنوياً خلال الخمسة السنوات الماضية حتى نهاية 2015″.

وقال ناظر: “استطاعت تلك الشركات الازدهار بفضل رؤيتها، ونماذج أعمالها، والحلول التي وفرتها لعملائها رغم تباطؤ النشاط الاقتصادي في المنطقة”.

وأضاف: “نفتخر في شركة بوبا العربية أن نكون جزءاً من هذه المجموعة، وثالث أسرع شركة نمواً في المنطقة خلال الفترة المذكورة”.

بالنسبة لتقرير “مارمور” فيسلط الضوء على شركات استطاعت تحقيق نمو سنوي قوي جداً في الإيرادات و/ أو صافي الدخل خلال الفترة الممتدة من 2011 حتى 2015، مشيرة إلى أن 15 شركة إقليمية نجحت في تحقيق نمو في إيراداتها خلال تلك المدة بنسب تراوحت بين 20% و63%.

ويشير التقرير إلى هيمنة الشركات السعودية والقطرية، بمعدل 13 شركة من أصل 15، بنسبة 90% من مجموع الشركات كافة.

في غضون ذلك، حققت كل الشركات الـ15 باستثناء واحدة، إيرادات أعلى و/ أو صافي دخل من مكاسب سعر السهم خلال 5 سنوات حتى 2015، فيما حققت بعض الشركات ارتفاعاً مكوناً من خانات مزدوجة في أسعار أسهمها.

وتشير هذه النتائج إلى أن أداء الشركات الأسرع نمواً كان أفضل بشكل ملحوظ من الشركات المدرجة الأخرى في الأسواق الخليجية.

من ناحيته، قال العضو المنتدب في شركة “مارمور”، إم آر راغو قائلاً: “أفرز هبوط أسعار الطاقة هبوطاً عميقاً في النشاط الاقتصادي لدول المنطقة خلال السنوات الأخيرة”.

وأضاف من جهته نايجل سيلليتو، الرئيس التنفيذي  لشركة “إنسايت ديسكفري”، الشريك التسويقي الاستراتيجي لشركة “مارمور”، أن من استثمر مليار دولار في مؤشر ستاندرد آند بورز لدول التعاون في نهاية 2010، كان ليحقق 0.95 مليار دولار في نهاية 2015، بينما من استثمر في إحدى هذه الشركات الـ15، فإن قيمة استثمارته ستبلغ 1.91 مليار دولار.

تفوقت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) من حيث زادت إيراداتها بنسبة 63% سنوياً، بينما ارتفع صافي دخلها بمعدل مكون من خانة مزدوجة.

أما ثاني أسرع الشركات نمواً فكانت شركة قطر للتأمين، التي ارتفعت إيراداتها السنوية بنسبة 40%، وزاد صافي دخلها بنسبة 15% سنوياً.

وحلت شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني المركز الثالث، حيث زادت إيراداتها بنسبة 40% سنوياً،  فيما تضاعف صافي دخلها كل عام لتنمو بمعدل مركب 99%.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك