ffft6ytt6g001

فندق أصيلة وجهة جديدة بجدة لمحبي الطعام الفاخر

يثري فندق أصيلة الفاخر، الذي تم تدشينه مؤخراً على شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز، التجربة الجداوية بإضافات جديدة من المأكولات العالمية المقدمة بعناية من خلال ثلاثة مطاعم ومقهيين جدد. فقد قامت مدير إدارة قسم التصميم ونائب رئيس مجلس الإدارة بمجموعة فنادق روكو فورتي، السيدة أولغا بوليزي، بوضع التصاميم الخاصة بمساحات المطاعم المتميزة، بالإشتراك مع المصمم المعروف مارتن برودنزكي، وأسفر التزاوج بين أسلوبيهما العصري والكلاسيكي عن بيئة تجمع ما بين جمال التصميم الشرقي والدفء الأوروبي.

المطاعم التي طورتها السيدة ليديا فورتي، مدير تطوير المطاعم لدى مجموعة  فنادق روكو فورتي العالمية وابنة السير روكو فورتي، تمنح ضيوفها خيارات متعددة، سواء كانوا يشتهون الأطباق العربية أو المشويات الأرجنتينية أو الأطايب الأوروبية. وقد افتتح حالياً مطعمان في الفندق أبوابهما للضيوف والزوار، حيث يقدمان لهم خيارات عديدة تناسب أذواقهم.

مطعم توينتي فور (24) بفندق أصيلة يعمل على مدار اليوم، ويقدم أطيب أنواع البيتزا مباشرة من فرنه الحجري، بالإضافة إلى الأطعمة الشهيرة من مختلف أنحاء العالم. وكل صباح يتمتع الزوار بمشاهدة الخبز الطازج وهو يخرج من الفرن بينما يرتشفون قهوتهم الصباحية المصنوعة من أجود أنواع البن بأيدي فريقٍ من المحترفين. كما تتضمن قائمة الطعام أطباق الإفطار العربية التقليدية والألبان الصحية والمقبلات والعصائر الطازجة والحبوب واللحوم والأجبان والمعجنات والحلويات. أما أطباق البيض التي تُطلب من القائمة، ومجموعة كبيرة من الأطباق الساخنة فهي تحضر حسب الطلب في مطابخ المطعم. أما خدمات الغداء والعشاء، فتشهد أمسيات مخصصة لفكرة معينة؛ مثل غداء الكركند، وليلة الشوكولا.

إيل كافيه في الدور الأول من الفندق يختلف تماماً في الفكرة والمضمون، حيث يوفر المكان الأمثل لأخذ قسط من الراحة وقراءة الصحف والجلوس مع الأصدقاء وتناول المعجنات والبوظة والكعك المُعَدَّة منزلياً. وقد جرى تقسيم المكان إلى ثلاثة أقسام توفر الدفء، وتم تزويدها بوسائد ملونة عديدة على الأرائك الوثيرة والمقاعد الممتدة، والخزائن المليئة بالكتب وألواح اللعب، بالإضافة إلى منضدة لعرض الكيك والمعجنات منزلية الصنع. ويمكن للضيوف التمتع بالشيشة والمزات العربية التقليدية المقدمة في التراس المطل على شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز.

ومن المقرر أن يتم افتتاح مزيد من خيارات الطعام خلال النصف الأول من العام 2017م، من أهمها مطعم بامباس الذي سيفتح أبوابه في يناير المقبل، ومطعم كوكوبا الذي سيفتح أبوابه في أبريل المقبل، ومقهى أوبرجين الذي سيفتح في شهر مايو الذي يصادف شهر رمضان المبارك.

وعلى عكس بقية مطاعم الفندق، صمم مطعم بامباس الأرجنتيني الرحب ليعكس أسلوب ذلك البلد، إذ يتميز من الداخل بأرضية وجدران مغطاة بالبلوط وواجهة المشرب المصنوعة من النحاس المطروق والمقاعد المكسوة بالجلد البارز. ومن أبرز معالمه اللوحة الجميلة للثور، وهي مختارة من مجموعة فندق أصيلة الفنية المميزة. وسيتخصص مطعم بامباس بالأسماك واللحوم المشوية وعروض الطهي الحية من خلال منقل المطبخ المفتوح.

أما كوكو با فهو مختص بالشوكولا والمعجنات الفرنسية، وسيكون بلا شك ملتقى الأوساط الراقية، حيث يلتقون لتناول القهوة والكعك أو يقصدونه لشراء الهدايا المقدمة بعناية. وسيتخصص مطعم كوكوبا بالمعجنات اللذيذة منزلية الصنع والشوكولا الطازجة، حتى أن المطعم قام بتطوير نكهة الشوكولا الخاصة به لدى مختبر أور نوار المتخصص بالعاصمة الفرنسية باريس.

من جهة أخرى، يقع مقهى أوبرجين أعلى سطح فندق أصيلة، حيث يتمتع بإطلالات خلابة على المسبح ومدينة جدة بشكل عام. وقام المصممان بوليزي وبرودنزكي بصنع فضاء رومانسي جميل من قباب مصممة على نمط الخيام البدوية تحت سقف قابل للفتح. من الداخل، المكان بسيط وأنيق، بمقاعد خشبية مزينة بالوسائد الملونة وأسطح الطاولات الفسيفسائية والفوانيس العربية، وكلها تتوسط الشجيرات الخضراء. أما قائمة الطعام فستتضمن أطباقاً لبنانية وأرمنية وتركية، مع مجموعة واسعة من السلطات الشرق أوسطية الصحية والمقبلات العربية التقليدية.

ويتمتع الشيف موريزيو بانيكالي المولود في سويسرا ورئيس الطباخين لدى فندق أصيلة بسيرة مهنية عالمية كرئيس طباخين في أبرز فنادق أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، وهو لدى فندق أصيلة يشرف على فريق من 120 طباخاً و35 مضيفاً في خمسة مطاعم، بالإضافة إلى الوجبات داخل الغرف والولائم وخدمات الطعام الخاصة بالمؤتمرات.

الشيف بانيكالي يشير إلى أن فلسفة الطعام لدى فندق أصيلة “تقوم على تقديم تجارب فريدة للطعام من مختلف أنحاء العالم إلى الضيوف والزوار، فنظراً إلى الأذواق العالية لأهل جدة الذين جابوا الآفاق، فإننا على ثقة بأن فندق أصيلة سيصبح الوجهة الفضلة لمحبي الطعام الراقي الذين يرغبون باختبار أفضل ما تقدمه الثقافات العالمية من طعام.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك