jjii8iuue00001

معرض جدة الدولي للتجارة 2016 يبشر بخير للقطاعات الصناعية غير النفطية

تحت رعاية غرفة تجارة وصناعة جدة، افتتح سعادة السيد حسن إبراهيم دحلان الأمين العام المكلف لغرفة جدة معرض جدة الدولي للتجارة  2016 [اليوم].

وقال سعادته أثناء الافتتاح “ونحن نقترب من العام الجديد 2017، يسرني أن أفتتح هذا المعرض التجاري السعودي في نسخته الثامنة والعشرين، والذي يغطي مجالات تجارية متعددة، في ظل التحسن الملحوظ في أسعار النفط وتفاؤل المستثمرين تجاه القطاعات غير النفطية في المملكة.”

“المملكة العربية السعودية هي أكبر أسواق الشرق الأوسط، وما زالت تحافظ على جاذبيتها للأعمال الصغيرة والمتوسطة، والتي تشكل عصب التطور الاقتصادي المستدام، وكلي ثقة أن فرص ريادة الأعمال المتاحة في معرض جدة الدولي للتجارة 2016 سيعزز من الاستثمار في القطاعات غير النفطية ويساهم مساهمة كبيرة في التنوع الاقتصادي الذي هو أحد أعمدة رؤية المملكة 2030.”

ومما يعزز من تصريحات الأمين العام المكلف هذه ما قامت به المملكة من تسهيل القيود على المستثمرين الأجانب بالسماح لهم بالتملك الكامل لأعمال تجارة الجملة والتجزئة.

ومن القطاعات المتعددة التي يبرزها المعرض الألبسة وصناعة الموضة والأقمشة والمنتجات الجلدية والزينة المنزلية والكهربائيات وغيرها الكثير، وراءها عارضون كبار من بنغلاديش والصين ومصر وإندونيسيا وتركيا.

وعلق السيد زهور صديقي نائب رئيس (شركة إيه سي إي للمعارض) قائلاً “إن معرض جدة الدولي للتجارة يتمتع بمكانة تجعل منه المنصة الأوحد التي يمكن للدول من خلالها التباهي بقدراتها الصناعية.”

وأضاف “إن العروض المتاحة تمثل فرصاً هائلة لرجال الأعمال والتجار السعوديين لكي يستحصلوا منتجات عديدة من بلدان مختلفة ويحظوا باتفاقيات للوكالة والتوزيع لتشكيلة لا حصر لها من المنتجات الاستهلاكية.”

ويفتتح المعرض أبوابه للجمهور العام ابتداءً من الرابعة مساءً وحتى العاشرة مساءً ما بين العشرين والثالث والعشرين من الشهر الجاري، وذلك في مركز جدة للمعارض والمؤتمرات.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك