hhhuy74rthv00001

“كي سايت تكنولوجيز” تختار شركة “مطابقة” للتجارة لتكون وكيلها المعتمد والموزع الحصري لمنتجاتها بدول مجلس التعاون الخليجي

أعلنت شركة “كي سايت تكنولوجيز” عن اختيارها لشركة “مطابقة” للتجارة لتكون الوكيل المعتمد والموزع الوحيد لمنتجاتها بدول مجلس التعاون الخليجي. وتتبع شركة “مطابقة” للتجارة لمجموعة “مطابقة” القابضة ويقع مقرها الرئيسي في الرياض بالمملكة العربية السعودية، مع تواجد فروع لها ومكاتب تمثيلية بكل من الإمارات وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان. ومن خلال هذه الشراكة الاستراتيجية، تصبح “مطابقة” الشريك الوحيد المعتمد لشركة “كي سايت تكنولوجيز” فيما يخص منتجات المساندة والإمداد، والمبيعات، والاستشارات، وخدمات الدعم والمعايرة والصيانة والإصلاح وغيرها من الحلول الاختبارية الموجهة تحديداً لدول الخليج.

وإشتهرت شركة “مطابقة” بخبرتها الهندسية بمجال حلول الاختبار والقياس بدول الخليج، ويعتبر الحضور الإقليمي للشركة وتركيزها على حلول المعايرة الإلكترونية والقياس من الإسباب الرئيسية في قيام هذه الشراكة. وعلى مدى خبرة تجاوزت العشر سنوات في خدمة بعضِ من أكبر شركات دول مجلس التعاون الخليجي في عدة قطاعات تصنيعية، ظلت شركة “مطابقة” ملتزمة بتلبية كافة متطلبات الجودة، علاوةً على أن كافة مختبراتها للمعايرة تتوافق مع المقاييس والممارسات العالمية. وسيتم قريباً افتتاح معمل الصيانة والمعايرة الجديد بأبو ظبي والمجهز بتقنيات حديثة لتقديم أفضل خدمة ممكنة للعملاء بدولة الإمارات وسائر دول الخليج.

وفي تعليقه على الشراكة قال المهندس متعب السيف، الرئيس التنفيذي لمجموعة “مطابقة” القابضة: “تتسم متطلبات الإرصاد الجوي بالتعقيد والتغير باستمرار، حيث أصبح من الضروري معرفة كيفية إختيار  المنتج  والحل المناسب لتطبيقات العمل وذلك بسبب التغيرات المتسارعة في مجال علم القياس مما يجعل من المهم للشركات اختيار المنتجات والحلول الصحيحة والمتوافقة مع احتياجاتها التشغيلية.  وتعني هذه الشراكة التقاء اثنين من خبراء الصناعة لمنح عملاء دول الخليج فرصة بنهج جديد لمواجهة تحديات الاختبار والقياس لديهم، مع وضع الأولوية للنجاح في التنفيذ”.  وبالتالي تأتي تلك الشراكة والعلاقة التكاملية بين مطابقة للتجارة وكي سايت تكنولوجيز والتي تجمع بين إثنين من أقوى الخبرات في هذا المجال كخطوة هامة تهدف الى دعم العملاء بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي من خلال مفهوم جديد يضع الأولوية الواجبة التنفيذ لمعالجة تحديات القياس والإختبار التي تواجه العملاء.

من ناحيته قال الدكتور سهيل ناصر الرئيس التنفيذي لشركة “مطابقة” للتجارة: “نحن سعداء بهذه الشراكة الاستراتيجية مع “كي سايت تكنولوجيز” لإعادة ترتيب مشهد المعايرة والقياس الإلكتروني بدول مجلس التعاون الخليجي. وتلتزم شركة “مطابقة” بشعارها: “الاهتمام بالعملاء، بما يتجاوز المألوف”، ومن المتوقع لهذا التعاون أن يمكّن عملاء منطقة الخليج من جني قيمةِ طويلة الأمد، تعتبر هي الأفضل لاستثماراتهم بمجال المعايرة والاختبار والقياس. ومن خلال شراكتنا مع “كي سايت تكنولوجيز” فنحن الآن نسير في طليعة ابتكارات عالم القياس” الذي نهدف من خلاله للوصول الى مشهد أفضل في مجال الفحص والقياس والمعايرة في دول مجلس التعاون الخليجي ومن خلال هذا التعاون سنقوم بدعم عملائنا للوصل الى محصلة أفضل وأقوى ونتائج بعيدة المدى لإستثماراتهم في مجالات الفحص والقياس والمعايرة. مع “كي سايت تكنولوجيز ” نحن في طليعة الإبتكار في عالم القياس والمعايرة.

أما السيد بينويت نيل، نائب الرئيس والمدير العام لشركة “كي سايت تكنولوجيز” بأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند فقد أفاد: “بأن الخبرة الطويلة لشركة “مطابقة” للتجارة في اختيار ودعم معدات قياس الاختبار لشركة “كي سايت تكنولوجيز” والمدعومة بكفاءة المعايرة تعتبر ذات فائدة استثنائية لعملائنا بالخليج. ونحن فخورون بالشراكة مع “مطابقة” لدعم منطقة الخليج بأفضل الحلول. وبرأينا، ليس هناك تعاوناً مماثلاً يمكن أن يقدم نتائج مستفيضة لأدوات القياس سوى الشراكة بين “مطابقة و”كي سايت تكنولوجيز”، والتي نتطلع إلى أن تكون شراكة طويلة الأمد وناجحة”. إن شركة مطابقة للتجارة التي هي بالفعل وكيل معتمد من كي سايت لتقديم خدمات الصيانة والمعايرة والإصلاح قد أصبحت الأن تقدم جميع خدمات المبيعات وخدمات ما بعد البيع وذلك لجميع منجات كي سايت . سيكون لدى الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي فرص قوية من خلال هذه الشراكة و واليوم تُتاح لكافة الشركات بدول الخليج فرص مثمرة عبر شراكة تركّز فقط على معالجة أصعب تحديات الاختبار والقياس، بدقة وثقة.

عُرف عن شركة “مطابقة” للتجارة تنظيمها لورش العمل التدريبية والندوات والمعارض التجارية والفعاليات الفنية بقطاعات الاتصالات والفضاء والتعليم والدفاع والترددات اللاسلكية وصناعات التصميم الإلكتروني، وذلك بالمملكة العربية السعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

hhhuy74rthv00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك