Etihad 777 flight

الخطوط الجوية التركية تسجل نمواً سنوياً في مختلف الفئات

سجلت الخطوط الجوية التركية، أفضل ناقل في أوروبا للعام السادس على التوالي*، نمواً في مختلف الفئات خلال الفترة من يناير-نوفمبر 2016 وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصلت الطاقة الاستيعابية (المقعد المتوافر لكل كيلومتر) لعام 2016 إلى 157.2 مليار بزيادة قدرها 13.6% من 140.4 مليار تم تحقيقها في 2015، حيث سجلت الطاقة الاستيعابية الداخلية نمواً بنسبة 6% والدولية نمواً بنسبة 14.7%. كما ارتفع حجم المبيعات (إيراد الراكب لكل كيلومتر) بنسبة 7.8% ليرتفع من 109.7 مليار إلى 117.2 مليار، حيث حققت الخطوط الداخلية نمواً بنسبة 4.7% والدولية 7.2%.

وسلطت الناقلة الضوء على النمو القوي في عدد مرات هبوط طائرات الركاب والذي وصل إلى 430,092  هبوطاً في الفترة من يناير-نوفمبر 2016 بزيادة تقدر بنحو 3.3% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وسجلت الخطوط الجوية التركية أيضاً نمواً في عدد حمولات الشحن/الرسائل من 654,051  طناً إلى 791,285 طناً (21%)، وبزيادة بنسبة 16% في الرحلات بين الوجهات الدولية.  

وتعليقاً على هذه النتائج الجديدة، قال امرى اسماعيل أوغلو، مدير عام الخطوط الجوية التركية في دبي والإمارات الشمالية: “يمثل امتلاك المرافق الضرورية والتركيز اللازم على العميل لاستهداف مسافرينا عالمياً إحدى الأولويات الرئيسية بالنسبة لنا كناقلة عالمية ملتزمة بتوفير أفضل الخدمات لعملائها، وهو ما يتضح من خلال زيادة أرقامنا. ويتركز هدفنا لعام 2017 والأعوام العديدة المقبلة على مواصلة نمونا بين جميع الفئات للمساعدة على المحافظة على رضا عملائنا مع بيان التزامنا تجاه السوق في الوقت نفسه”.

كما أكدت الخطوط الجوية التركية بشدة على توسعها بشكل عام، ما يسمح لها باستهداف مزيد من المسافرين والوجهات. وبنهاية نوفمبر 2016، وصل عدد طائرات أسطول الناقلة إلى 334 طائرة ارتفاعاً من 299 طائرة في نهاية نوفمبر 2015، حيث ارتفع عدد الطائرات عريضة البدن من 72 إلى 86 طائرة، والطائرات ضيقة البدن من 217 إلى 236 طائرة، بينما ارتفع عدد طائرات الشحن من 10 إلى 13 طائرة خلال الفترة ذاتها.

ولتعزيز خططها التوسعية، قامت الخطوط الجوية التركية بزيادة عدد وجهاتها من 280 إلى 293 وجهة، حيث ارتفع عدد الوجهات المحلية من 48 إلى 49 وجهة، والوجهات الدولية من 232 إلى 244 وجهة، ما يسلط الضوء على شعارها “وسع عالمك”، الذي يعد أمراً مفهوماً جداً مع ناقلة تسير رحلاتها إلى أكبر عدد من الوجهات مقارنة بأي ناقلة أخرى في العالم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك